مركز طب العيون بمستشفى القوات المسلحة ينجح في عمليات زراعة القرنية

تمكن من تحقيق إنجاز طبي بكادر وطني مؤهل –
حقق مركز طب العيون بمستشفى القوات المسلحة مؤخراً إنجازا من خلال تمكن فريق طبي عماني من زراعة قرنية واحدة من متبرع لمريضين باستخدام جهاز «الفيزو ماكس» الذي يستخدم تقنية «الفيمتو ثانية ليزر» لجراحة العيون هو الأول في مجال طب العيون بالسلطنة حيث أشرف على تنفيذ العملية كادر طبي وطني مؤهل ومتخصص لمثل هذا النوع من العمليات وتم تدريب الطاقم الفني المساعد للجراح في مدرسة جراحة العيون بالمستشفى. ويعد مركز طب العيون بما يحتويه من مرافق وتجهيزات طبية متقدمة – تم افتتاحه في 17 ديسمبر 2017- من المشاريع الحيوية الرئيسية في مستشفى القوات المسلحة، ويمكّن جميع الأطقم الطبية العاملة فيه من تقديم مستويات أفضل من الرعاية الصحية والخدمات العلاجية في التخصصات الطبية التي يشملها والتي أصبحت تتسم بالجودة والمستوى المتقدم.

ويأتي هذا الإنجاز في ظل إنجازات متوالية حققتها الخدمات الطبية للقوات المسلحة بفضل الرعاية والاهتمام الساميين من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة – حفظه الله ورعاه – لقوات جلالته الباسلة ومنتسبيها من خلال تزويدها بالكوادر الوطنية المؤهلة وباستخدام أفضل التقنيات المتطورة في مجال طب العيون، ومواكبتها للتقدم العلمي في مجالات الطب المختلفة، وفقاً للخطط التي تنتهجها الخدمات الطبية في التحديث والتطوير وبما يعمل على إدامة عوامل الارتقاء بمستويات الكوادر الوطنية الطبية من مختلف التخصصات الطبية والجراحية.

كوادر وطنية وتقنيات حديثة

وحول هذا الإنجاز الطبي الجديد تحدث العقيد طبيب راشد بن محمد السعيدي استشاري أول طب وجراحة عيون رئيس مركز طب العيون بمستشفى القوات المسلحة للتوجيه المعنوي قائلاً: لقد أنشئ مركز طب العيون بمستشفى القوات المسلحة منذ سنتين وتم افتتاحه رسميا في أواخر العام الماضي، وقد شكل نقلة نوعية في مجال طب العيون لما يمتلكه من كوادر طبية متخصصة وأجهزة حديثة ومتقدمة، وأوضح انه تم تزويد المركز بأجهزة حديثة أبرزها جهاز (الفيزوماكس) الذي يستخدم تقنية (فيموثانية ليزر) لجراحة العيون وهو جهاز يقوم بعدة عمليات منها عمليات تصحيح النظر، وعملية فصل القرنية إلى جزأين، مشيرا الى ان عمليات زراعة القرنية كانت في السابق تتم خارج السلطنة، وهنا تكمن المشكلة الحقيقية حيث ان المريض بعد إجراء العملية يحتاج إلى الرعاية والمتابعة المستمرة للعملية لدقة وحساسية مثل هذه العمليات، والآن والحمد لله أصبح الأمر متاحا في السلطنة دون الحاجة إلى تكبد عناء السفر، حيث تم تجهيز مركز طب العيون بمستشفى القوات المسلحة بالأجهزة والكوادر الطبية المتخصصة، ومما يميز هذا المركز أن معظم كادره الطبي من العمانيين المتخصصين، وكذلك كوادره الفنية المساعدة من العمانيين الذين تم تدريبهم في مدرسة الخدمات الطبية لقوات السلطان المسلحة.
عمليات جديدة

وقالت الوكيل آسيا بنت ناصر الضامرية ممرضة في غرفة عمليات العيون بمستشفى القوات المسلحة ان «زراعة القرنية من العمليات الجديدة التي تم إنجازها بمستشفى القوات المسلحة، والأحدث هو زراعة جزء منها وإزالة الجزء المتضرر منها سواء أكان الجزء الأمامي أو الخلفي من القرنية، ودوري كممرضة هو الإشراف العام على حالة المريض الصحية والنفسية وجعله في أتم الاستعداد للعملية، بالإضافة إلى التأكد من وعيه التام للعملية، كما أقوم بالإشراف الكلي على غرفة العمليات من حيث وجود الأدوات المستخدمة، والتعقيم للمكان والتأكد من جاهزيتها لإجراء العملية».
الرقيب نوال بنت راشد السديرية فني جراحة عيون بالمركز الطبي بمستشفى القوات المسلحة قالت: «ان من أهم العمليات التي قام بها مركز طب العيون بمستشفى القوات المسلحة مؤخراً هي زراعة القرنية بطرق مختلفة وحديثة ومنها الزراعة الكلية والزراعة الجزئية سواء للطبقة الأمامية أو الخلفية من القرنية بحيث أصبح بالإمكان استغلال قرنية واحدة من متبرع لمريضين باستخدام جهاز يدعى (الفيمتو ماكس) وباستخدام تقنية (الفيمتو ثانية ليزر) وفي هذه الحالة تكون نسبة رفض القرنية ضعيفة جداً، ويتمثل دوري كفنية جراحة عيون متخصصة في هذا المجال بقيامي بتجهيز كل ما يلزم لضمان عملية معقمة وناجحة سواء أكان أجهزة أم معدات قد نحتاجها أثناء العملية».

المستفيدون يتماثلون للشفاء

وأوضح منصور بن خميس الشريقي أحد المرضى المستفيدين من التقنية الحديثة في زراعة القرنية وهو أخ لأحد منتسبي قوات السلطان المسلحة قائلا «كنت أعاني من مرض انخراط في القرنيات وطبيعة هذا المرض يسبب بعد فترة من الزمن أمراض منها نقص سمك القرنية وضعف حاد في النظر، ولله الحمد فقد سنحت لي الفرصة للعلاج في مستشفى القوات المسلحة بمركز طب العيون، حيث تم زراعة قرنية لي بشكل جزئي وأكملت منذ إجراء العملية أسبوعين وأنا في تحسن مستمر وكبير،وحقيقة الأمر أن مستشفى القوات المسلحة يشهد تطورا متناميا ومتسارعا في مختلف المجالات الطبية منها مجال طب العيون، وأتقدم بجزيل الشكر والامتنان لجميع العاملين والكادر الطبي بالمركز على ما قدموه لي من رعاية واهتمام ومتابعة مستمرة متمنيا لهم مزيدا من التقدم والتطور والتوفيق والنجاح».
الرقيب ثابت بن محمد البلوشي أحد المرضى المعالجين في المركز تحدث قائلاً: «كنت أعاني من القرنية المخروطية، وبعد عدة زيارات لطبيب العيون بمستشفى القوات المسلحة الذي طمأنني بوجود علاج لمشكلتي الصحية من خلال زراعة القرنية، وقد أخبرني بنسبة نجاح عالية ومشجعة للعملية بالإضافة إلى وجود أجهزة متطورة في جراحة القرنية الأمر الذي شجعني على إجراء العملية، والحمد لله فقد تكللت العملية بالنجاح والتوفيق من الله سبحانه وتعالى، وأتوجه بجزيل الشكر لمركز طب العيون بمستشفى القوات المسلحة بشكل خاص وكافة العاملين بالمستشفى على جهودهم الطبية المقدرة واهتمامهم الكبير بالمرضى».