منتخب الطائرة واختراق الضاحية الجامعية جاهزان للمشاركة في دورة الألعاب العربية

متابعــة: طالب البلوشي –

يشارك منتخبنا الوطني الجامعي لألعاب القوى والطائرة الشاطئية في الدورة الثانية للألعاب العربية الجامعية الشاطئية والتي تحتضنها مدينة أغادير المغربية خلال الفترة من 16ولغاية 23 من الشهر الجاري، والتي تقام تحت مظلة الاتحاد العربي للرياضة الجامعية وتشارك اللجنة العُمانية للرياضة الجامعية في هذه البطولة بذكرى النسخة الماضية والتي توج فيها منتخب الطائرة الشاطئية بالميدالية الذهبية ، فيما حصد منتخب اختراق الضاحية الجامعي الميدالية البرونزية، ويسعى في هذه النسخة إلى بلوغ منصات التتويج بعد التحضير الجيد والمعسكر الذي أقيم في مجمع السلطان قابوس ببوشر، حيث تعسكر منتخباتنا الوطنية في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وتدرب على فترتين من أجل التحضير وبلوغ الجاهزية القصوى قبل السفر يوم الثلاثاء القادم إلى المملكة المغربية.

وتختتم منتخباتنا الوطنية الجامعية اليوم المعسكر الداخلي والذي بدأ من خلال انتقاء العناصر التي ستمثل المنتخب في هذه البطولة ، حيث بدأ منتخبنا الوطني لكرة الطائرة تجمعه بعد أن توج بالميدالية الذهبية في البطولة العربية للكرة الطائرة الشاطئية التي أقيمت على شاطئ القرم، حيث يسعى منتخبنا الوطني إلى المحافظة على لقب الدورة العربية الأولى التي أقيمت في المغرب في عام 2016 والبطولة الشاطئية 2017، ليكون الطموح هو التتويج للمرة الثالثة على التوالي من خلال المنافسات العربية ، بينما سيكون طموح منتخبنا الوطني الجامعي لاختراق الضاحية بعد التحضير الجيد في مجمع بوشر وانتقاء الأسماء التي ستمثل المنتخب بعد خوض غمار الدورة الرياضية الجامعية الأولى ( اليونفرسياد العمانية ) والتي شاركت فيها 20 مؤسسة تعليم عال من أجل فرز العناصر التي دخلت المعسكر المغلق من أجل المحافظة على الميدالية البرونزية أو بلوغ المركز الأول ونيل الميدالية الذهبية .

الطائرة الشاطئية

ويستعد منتخبنا الوطني الجامعي للكرة الطائرة الشاطئية بعد أن توج بالبطولة العربية الجامعية الثالثة بقيادة المدرب حسن البلوشي مدرب منتخبنا الوطني والذي أكد بعد حصده لقب البطولة على إعداد منتخبنا الوطني من خلال هذه البطولة ، حيث خاض خلال الفترة الماضية العديد من المعسكرات والبطولات المحلية والتي جعلت من المنتخب في أقصى جاهزيته للمشاركة في البطولة العربية في المغرب ومن ثم التحضير من خلال هذه البطولة الدولية الجامعية التي ستقام في العاصمة الألمانية ميونخ ، بعد أن تسهم البطولة العربية في الوقوف على العديد من الجوانب الفنية التي تم رصدها على اللاعبين ، وسوف يتدرب المنتخب خلال الفترة القادمة على تحويلها إلى نقاط قوة ، لكون المنافسة ستكون قوية بين مختلف الجامعات التي تستعد لهذه البطولة ، ولعل التتويج بلقب البطولة العربية يعد حافزا لبذل المزيد من الجهد خلال الفترة القادمة التي نتمنى أن تتوج بإنجاز آخر يسهم في رفع علم السلطنة عاليا.
وقد جاءت مشاركة منتخبنا الوطني في النسخة الأولى من الدورة من خلال اقتناص الميدالية الذهبية في الملتقى العربي الجامعي للألعاب الشاطئية والذي احتضنته شواطئ أغادير المغربية خلال الفترة من 2 إلى 7 من نوفمبر، حيث يمثل المنتخب في هذه البطولة اللاعب فيصل بن سعيد الصبحي من كلية كالدونيان الهندسية واللاعب أحمد بن سعيد التوبي من الكلية التقنية بنزوى والمدرب الكابتن حسن البلوشي ، جاء ذلك في المباراة النهائية التي جمعته بالمنتخب اللبناني ، التي تمكن فيها منتخبنا الوطني من كسب نظيره اللبناني بنتيجة 2/‏‏‏0 ، حيث جاء الشوط الأول قويا من الطرفين ليكسب منتخبنا الوطني الشوط بنتيجة 22 مقابل 20 للمنتخب اللبناني وفي الشوط الثاني استطاع أن يحسم اللقاء لصالحة بنتيجة 21 /‏‏‏ 11 ، وقد بلغ منتخبنا المباراة النهائية بعد فوز مستحق على شقيقه الإماراتي بنتيجة ٠/‏‏‏٢ وقد تأهل المنتخب الوطني بعد أن حل ثانيا في مجموعته خلف المستضيف المغرب وحقق منتخب الطائرة الشاطئية فوزين على الجزائر والسودان وخسارة أمام المغرب وذلك في الدور الأول وجاء ذلك بعد أن قسمت المنتخبات المشاركة على مجموعتين، لتقام البطولة بمشاركة ثمانية منتخبات عربية جامعية وهي منتخبنا الوطني والمغرب والجزائر والسودان والإمارات ولبنان وفلسطين والأردن.

اختراق الضاحية

من جانبه يستعد أيضا منتخب اختراق الضاحية المتوج بالميدالية البرونزية بعدما حل في المركز الثالث في الدورة العربية الجامعية للألعاب الشاطئية وكانت النتائج الأولى، خلف بطل العالم المنتخب المغربي الذي جاء في المركز الأول ويأتي منتخبنا الوطني في المركز الثالث ، لتكون هذه المشاركة بعد خوض غمار البطولة الدولية الجامعية لاختراق الضاحية والتي ستقام في سويسرا ، والتي سجلها فيها لاعبو منتخبنا الوطني أرقاما جيدة، وهذه المشاركة تأتي بعد أن تمكن منتخبنا الجامعي لاختراق الضاحية من الميدالية البرونزية بعدما حل في المركز الثالث في الملتقى العربي الجامعي للألعاب الشاطئية وكانت النتائج الأولية تشير إلى حصول منتخبنا الوطني على المركز الثاني ، إلا أن خطأ حدث أثناء احتساب النقاط من قبل لجنة التحكيم التي لم تدرج اللاعب الرابع للمنتخب الجزائري في المجموع الكلي ، ليحل المنتخب الجزائري في المركز الثاني ، خلف بطل العالم المنتخب المغربي الذي جاء في المركز الأول ويأتي منتخبنا الوطني في المركز الثالث ، وقد مثل منتخبنا الوطني في سباق 10 كيلومترات ، كل من عبدالله بن سالم القريني من كلية الخليج وأيوب بن يعقوب الراشدي من جامعة السلطان قابوس وأحمد بن علي العامري من الكلية التقنية بنزوى ومحمود بن عبدالله الجشمي من الكلية التقنية بالمصنعة ، وأشرف على المنتخب المدرب سعيد بن عبدالله الراشدي. وعن هذه المشاركة قال مدير المنتخبات الوطنية المشاركة في هذه البطولة أحمد الدرمكي: إن هذه المشاركة تأتي تأكيدا لدور اللجنة العُمانية للرياضة الجامعية في تأصيل دورها من خلال المشاركة في تفعيل رزنامة الاتحاد العربي ، وسعيها للحصول على المراكز المتقدمة من خلال المشاركات العربية ، التي دائما ما نطمح من خلالها إلى تتويج البطولات المحلية التي أقيمت على الصعيد المحلي ومشاركة المتميزين في هذه البطولات من خلال البطولات الإقليمية.
وأضاف : نسعى من خلال طلاب مؤسسات التعليم العالي إلى مد جسور التواصل بين مختلف الجامعات والكليات التي تشارك في مختلف المحافل الرياضية ، وفي هذه النسخة الرياضية هناك العديد من الأبعاد والأهداف التي ستحقق والتي من أجلها تم تنظيم هذه البطولة.