اليوم.. افتتاح أعمال مؤتمر عمان الرياضي في نسخته الخامسة

استراتيجية الرياضة العمانية والتخطيط بالهيئات الرياضية أبرز الجلسات –

تنطلق صباح اليوم أعمال النسخة الخامسة من مؤتمر عمان الرياضي لعام 2018، بتنظيم من وزارة الشؤون الرياضية، وذلك برعاية معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية وبحضور معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وعدد من أصحاب المعالي والسعادة ورئيس اللجنة الأولمبية العمانية ورؤساء الاتحادات واللجان والأندية الرياضية وعدد من طلبة الجامعات والكليات وذلك في الساعة التاسعة صباحا بفندق شيراتون. ويأتي مؤتمر عمان الرياضي ليفتح منصة إيجابية للتفاعل ما بين المسؤولين والمنتسبين للمنظومة الرياضية، حيث يعد المؤتمر سانحة جيدة لتبادل الأفكار والرؤى والخبرات وتعميم الفائدة من التجارب الناجحة إقليميا ودوليا وفتح الآفاق للتعاون بين كافة الجهات المتداخلة في قطاعي الرياضة والشباب بما يحقق الأهداف المرجوة، وتناول المواضيع والقضايا المتصلة بتطوير عمل الاتحادات واللجان والأندية الرياضية.

وتسعى اللجنة المشرفة على تنظيم المؤتمر لتحقيق عدة أهداف فيه ومنها تبادل الخبرات وتعميم الفائدة من التجارب الناجحة وفتح الآفاق للتعاون بين كافة الجهات المتدخلة في قطاعي الرياضة والشباب بما يحقق الأهداف المرجوة، وكذلك تناول المواضيع والقضايا المتصلة بتطوير أداء الهيئات الرياضية المختلفة وإيجاد بيئة ملائمة وخصبة لتنمية الكوادر البشرية العاملة في الهيئات الرياضية الخاصة، ومن بين الأهداف أيضا تسليط الضوء على المستجدات التي يشهدها مجال الإدارة الرياضية والشبابية في مختلف تجلياته قانونا وتنظيما وإشرافا وتمويلا بما يتفق مع النظم واللوائح الصادرة عن الهيئات الرياضية الدولية، وكذلك رفع الوعي بأهمية اعتماد أفضل الممارسات في الإدارة الرياضية بمختلف فروعها والتخطيط لتحقيق أفضل الإنجازات وحث وتشجيع العاملين في قطاعي الرياضة والشباب على زيادة الانفتاح على المجتمع المحيط اجتماعيا وثقافيا واقتصاديا.

إكمال التحضيرات

وأكملت اللجنة المشرفة على المؤتمر كافة التحضيرات والترتيبات الخاصة بالمؤتمر والذي تحضره نخبة كبيرة من المهتمين بالشأن الرياضي والشباب من داخل وخارج السلطنة حيث نجح المؤتمر في استقطاب العديد من الشخصيات المرموقة في المجال الرياضي خلال الدورات الأربع التي أقيم فيها المؤتمر وخرج بالعديد من التوصيات المهمة تم تطبيق العديد منها على أرض الواقع وباقي التوصيات في طور التنفيذ، وقد تم توجيه الدعوات لرؤساء الاتحادات واللجان والأندية الرياضية وكذلك إلى طلبة الجامعات والكليات بالسلطنة، حيث سيبدأ التسجيل لحضور المؤتمر في الساعة 8 صباحا ولمدة نصف ساعة في مكان إقامة المؤتمر. ويناقش المؤتمر في نسخته الخامسة، استراتيجية الرياضة العمانية والتخطيط بالهيئات الرياضية وتجربة مراكز إعداد الناشئين إلى جانب الحوار المفتوح مع اللاعبين، ويشتمل برنامج المؤتمر على كلمة افتتاحية وأربع جلسات عمل تتضمن إلقاء عدة أوراق عمل في كل جلسة على حدة، ومن المتوقع ان يخرج المؤتمر بتوصيات سوف يكون لها شأن على الرياضة المحلية خصوصا في قطاع إعداد الناشئين الذي يعد البنية الأساسية للمنتخبات الوطنية والتي من خلالها سوف تصل إلى منصات التتويج في العديد من البطولات في المستقبل .

جلسات المؤتمر

سيشهد مؤتمر عمان الرياضي لعام 2018 تواجد العديد من الأسماء المعروفة على المستوى الدولي والمحلي والتي كان لها الأثر الإيجابي في المجالات التي كان يشغلها، ففي الجلسة الأولى للمؤتمر والتي ستكون حول استراتيجية الرياضة العمانية، سيحاضر فيها كل من خالد بن حبيب الحشاني مستشار وزير الشؤون الرياضية للتخطيط الرياضي بورقة عمل عن الإطار العام حول استراتيجية الرياضة العمانية (واقع التطبيق وآفاق التحديث) كما تتضمن الجلسة حوارا مفتوحا مع ممثلي الهيئات الرياضية يشارك فيه كل من سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم ورئيس الاتحاد العماني للرياضة المدرسية والمكرم خلفان بن صالح الناعبي رئيس نادي نزوى عن الأندية والشيخ سيف بن هلال الحوسني نائب رئيس اللجنة الأولمبية العمانية وخليفة بن سيف العيسائي مدير عام الأنشطة الرياضية بوزارة الشؤون الرياضية، ويدير الجلسة خميس بن محمد البلوشي .

الجلسة الثانية

وسيتحدث سعادة ويندرسون جون الأمين العام للاتحاد الآسيوي لكرة القدم في الجلسة الثانية والتي ستكون بعنوان التخطيط بالهيئات الرياضية حيث سيلقي ويندرسون ورقة حول الإدارة والحوكمة في الهيئات الرياضية الدولية “ الاتحاد الآسيوي لكرة القدم نموذجا “، أما ستيفن ليونارد بالمر سيقدم الورقة الثانية بعنوان الأنظمة والتكنولوجيا الحديثة المستخدمة في التخطيط والتطوير بينما سيقدم الدكتور سليمان بن علي البلوشي ورقة عمل بعنوان التخطيط بالهيئات الرياضية العمانية بين الممارسة والتحديات ويدير الجلسة الدكتور عبدالرحيم الدروشي .

الجلسة الثالثة

وفي الجلسة الثالثة سيلقي المتحدث آلان بيرسون ورقة عمل عن أسس بناء رياضية المستوى العالي في جلسة سيتمركز الحديث حولها عن مراكز إعداد الناشئين وتتضمن ثلاث أوراق عمل، حيث سيقدم هشام بن جمعة السناني مدير عام مساعد للرعاية والتطوير الرياضي بوزارة الشؤون الرياضية تجربة مراكز إعداد الناشئين بوزارة الشؤون الرياضية ويقدم الورقة الثانية جايمس تاكر عن مقومات وأسس استحداث الأكاديميات الرياضية ويدير الجلسة هشام بن سالم العدواني .

حوار مفتوح

وارتأت اللجنة المشرفة على المؤتمر بأن تكون الجلسة الرابعة عبارة عن حوار مفتوح يشارك فيها كل من المتألق فايز الرشيدي حارس مرمى منتخبنا الوطني الأول والعداء محمد السليماني والمتسابق شهاب الحبسي واللاعب محمد المشايخي والعداءة مزون العلوية ويدير الجلسة خالد الشكيلي.

تواصل سلسلة المؤتمرات

سيكمل مؤتمر عمان الرياضي لعام 2018 مختلف المحاور التي طرحتها جلسات المؤتمر الأول في عام 2013م والمؤتمر الثاني لعام 2014م والمؤتمر الثالث لعام 2015م والمؤتمر الرابع لعام 2016م والسعي إلى إيجاد منبر للبحث والمناقشة للوصول إلى أفضل الممارسات والسبل لإدارة الهيئات الرياضية الخاصة نحو تعزيز علاقتها بمحيطها الاقتصادي والاجتماعي ولرفد مصادر تمويلها بما يساعدها على تحقيق أهدافها كما يهدف إلى التباحث في دور الأندية الرياضية في استقطاب الشباب وإشراكهم إشراكا فاعلا في تصميم وتنفيذ الأنشطة الشبابية .

المستهدفون بالمؤتمر

يستهدف المؤتمر الرياضيين والمتخصصين والخبراء وفرق العمل والباحثين والمؤسسات العاملة في مختلف مجالات العمل الرياضي والشبابي، كما يركز المؤتمر على الإداريين والمسؤولين عن القطاع الرياضي التابعين للجهات الحكومية والهيئات الخاصة إلى جانب الشخصيات العالمية من المهتمين والمتخصصين والخبراء من مختلف دول العالم.

أبرز المتحدثين

من بين أهم وأبرز المتحدثين في مؤتمر عمان الرياضي 2018م، سعادة وندسور بول جون السكرتير العام للاتحاد الآسيوي لكرة القدم والذي شغل عدة مناصب منها: المدير التنفيذي لقسم المسابقات في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم (2012-2013) ونائب الأمين العام (اغسطس2013- يوليو2015م) حيث نفذ وندسور بول جون العديد من مشاريع البنية الأساسية لكرة القدم في جنوب شرق آسيا وشرق آسيا ودول غرب آسيا تحت برنامج تطوير الفيفا، وكذلك إنشاء خطط تنمية طويلة الأجل في كمبوديا وميانمار ولاوس، فيتنام، جزر المالديف، جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، وقائد مشروع كتيب إدارة فعالية الفيفا 2010-.2011، أما المتحدث الثاني هو الان بيرسون المدير العام لمؤسسة SAQ الدولية، أسترالي الجنسية بدأ مهنته كمدرب تدريب بدني داخل دائرة الصحة الوطنية الإنجليزية، وشغل عدة مناصب من ضمنها مستشار لشركة نايكي في جميع أنحاء العالم وبصفته المدير الإداري لمؤسسة SAQ الدولية وعمل أيضا مع العديد من الأندية الرائدة في جميع أنحاء العالم من ضمنها: برشلونة وبايرن ميونيخ وغيرها الكثير، ولديه 12 كتابًا نشرته مؤسسة بلومزبري في المملكة المتحدة على سبيل المثال: SAQ لكرة القدم للتنس وغيرها.
المتحدث الثالث سيكون ستيف بالمر رئيس الأنظمة والتكنولوجيا في الدوري الإنجليزي الممتاز ووظيفته تشمل دعم أعضاء الأندية للابتكار باستخدام أنظمة الأداء والتكنولوجيا والبيانات، والذي تخرج من جامعة كامبريدج تخصص هندسة البرمجيات، وخاض 587 مباراة خلال مهنة الاحتراف التي استمرت 18 عامًا في الدوري الممتاز وحقق البطولة مع كل من ايبسويتش وواتفورد، وعمل خلال 5 سنوات كمدير أداء داخل الأكاديمية في نادي توتنهام هوتسبير قبل الانضمام إلى الدوري الممتاز في عام 2012.
جيمس تاكر المتحدث الرابع وهو أخصائي في التعليم المهني والأكاديمي فهو أخصائي مهني دولي ومدير مشروع ويتمتع بخبرة واسعة في أوروبا والشرق الأوسط وأمريكا الشمالية، وشغل عدة وظائف ومشاريع منها التعليم ومبادئ القيادة وجائزة المملكة المتحدة للهيئات القيادية وتطوير الأعمال وإدارة التسويق، كما بدأ الاحتراف كلاعب كرة القدم في ناشفيل في سنة 1994واستمر في التنقل وكسب الخبرات في مجالات عدة إلى أن وصل في منصبه الحالي.
المتحدث الخامس سيكون سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم ورئيس الاتحاد العماني للرياضة المدرسية، فيما سيكون المتحدث السادس المكرم المهندس خلفان بن صالح بن محمد الناعبي رئيس نادي نزوى والذي يملك ماجستير في الإرشاد الزراعي من جامعة ريدينج المملكة المتحدة-1997، وتدرج في عدة وظائف بالحكومة أهمها: وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية 1989 ووكيل وزارة الشؤون الرياضية – 2010 وعضو بمجلس الدولة للفترة السادسة 2015-2019 ويمتلك خبرة في قطاع الرياضة والشباب لما يقارب 25 عاما.
المستشار خالد بن الحبيب الحشاني مُستشار وزير الشؤون الرياضية للتخطيط الرياضي سيكون المتحدث السابع وهو حاصل على شهادات جامعية عُليا، علمية ومهنية في مجالات التخطيط والتقييم للمنظومات الرياضية وعلوم وتقنيات الأنشطة البدنية والرياضية ودراسات معمقة في علوم التربية ويمتلك مهارات متقدمة في التخطيط والاستراتيجيات الرياضية.
المتحدث الثامن سيكون خليفة بن سيف بن راشد العيسائي مدير عام الأنشطة الرياضية بوزارة الشؤون الرياضية والذي يملك ماجستير في التربية الرياضية (علوم الرياضة/‏‏علوم الحركة) تدرج في عدة وظائف بوزارة الشؤون الرياضية معد ومنسق برامج رياضية ومدير المكتب الفني والآن مدير عام الأنشطة الرياضية .
أما المتحدث التاسع سيكون هشام بن جمعة السناني مدير عام مساعد الرعاية والتطوير الرياضي بوزارة الشؤون الرياضية والحاصل على ماجستير في الإدارة التنفيذية العليا الرياضية (2012-2013) من جامعة لوفين ببلجيكا وبكالوريوس في التربية الرياضية من كلية التربية (2001) بجامعة السلطان قابوس، ومن خبراته العملية مدير عام مساعد الرعاية والتطوير الرياضي وزارة الشؤون الرياضية (2013-الآن) ومدير دائرة التعاون الدولي- وزارة الشؤون الرياضية – سلطنة عمان (2008-2004) وهو كذلك عضو مجلس إدارة الجمعية العمانية للسيارات (2014-الآن) وهو ممثل وزارة الشؤون الرياضية في عضوية اللجنة الحكومية الدولية للرياضة والتربية البدنية(CGPS) .
الدكتور سليمان بن علي بن هديب البلوشي المتحدث العاشر والأخير وهو مختص في الإدارة الرياضية والحاصل على دكتوراه في إدارة الأعمال من جامعة باينري للإدارة وريادة الأعمال بماليزيا 2015م ودبلوم متقدم في إدارة الهيئات الرياضية 2010م وماجستير في الإدارة الرياضية من جامعة جريفيث بأستراليا 2005م، فهو محاضر أكاديمي في ريادة الأعمال، وخبير منتدب للجنة الشباب والموارد البشرية في مجلس الشورى وهو كاتب وباحث رياضي وله العديد من البحوث والمؤلفات والمقالات.

تنفيذ توصيات المؤتمرات

نجح مؤتمر عمان الرياضي في نسخه الماضية في تطبيق عدد من التوصيات التي خرجت بها النسخ الماضية من المؤتمر، ففي المؤتمر الثاني عام 2014 تم تنفيذ عدد كبير من التوصيات ومن أبرزها إطلاق برنامج يهدف إلى تعزيز دور المؤسسات الاقتصادية والقطاع الخاص وتوظيف تدخلاتهم في مجالات المسؤولية المجتمعية والبرامج المرتبطة بها في دعم جهود الهيئات الرياضية بما يعود بالنفع على كل الأطراف المتداخلة وعلى المجتمع والتوصية الثانية بتطوير ثقافة الاستثمار في المجال الرياضي من خلال إرساء شراكة فعلية بين الهيئات الرياضية والمؤسسات الاقتصادية تقوم على نظام «عقود الرعاية» وعقود التسويق وتنظيم مجال الملكية الفكرية والحقوق الفكرية والتجارية للهيئات الرياضية.
والتوصية الثالثة جاءت للتأكيد على دور وسائل الإعلام باعتبارها شريكا أساسيا في دعم وتطوير الاستثمار في المجال الرياضي من خلال إبراز المؤسسات المبادرة والرائدة في دعم النشاط الرياضي.
والتوصية الرابعة الاستفادة من التجارب الدولية الناجحة لوضع خطة متوسطة وطويلة المدى لرياضة المستوى العالي تتم بمشاركة فاعلة بين مختلف الأطراف والجهات المتداخلة من الهيئات الرياضية والجهات الحكومية المعنية.
والتوصية الخامسة تمثلت في العمل وفق منهجية علمية لرياضة المستوى العالي تقوم على ضرورة تدخّل المتخصصين في المجالات المرتبطة بعلوم الرياضة وتكامل الأدوار بينها التدريب والإعداد البدني والطب الرياضي والمتابعة العلمية والتغذية وغيرها من التخصصات التي أصبحت ضرورية لبلوغ المستوى العالي.
وجاءت التوصية السادسة لتحث الأندية على احتضان الأنشطة الإبداعية للشباب الثقافية والفنية والرياضية مع العناية بفئة الشباب من ذوي الإعاقة بما يعزز دورهم في مجتمعهم المحيط.
أما التوصية السابعة فكانت تتعلق بمفاهيم الإبداع والابتكار لدى الشباب وتمكين الأندية من كافة الوسائل والإمكانيات الضرورية للقيام بدورها الأصيل في رعاية الشباب وتوفير مناخ للإبداع الشبابي والبيئة الملائمة لهم وفقاً للتوجهات الحديثة ومتطلبات المرحلة المستقبلية.
والتوصية الثامنة ممثلة بمواصلة الجهود المبذولة للنهوض برياضة ذوي الإعاقة وذلك لتوسيع المشاركة الشبابية لكافة الفئات.
والتوصية التاسعة : تعزيز دور اللجان الشبابية لتكون الفضاء الأمثل الذي يسمح للشباب بالمشاركة في وضع وتنفيذ البرامج الشبابية التي تستجيب لطموحاتهم وتطلعاتهم.
والتوصية العاشرة في إعداد قاعدة بيانات خاصة بالشباب المبدع ومجالات أنشطته وذلك بتعزيز التنسيق بين مختلف الجهات والهيئات التي تعنى بالنشاط الشبابي بما يُمكّن من التدخل لفائدة الشباب المبدع والتعريف به وبإنجازاته وتسهيل الإجراءات أمامه لوضع إبداعاته موضع التنفيذ مع إرساء منظومة للمتابعة والتقييم.
بينما لا تزال التوصية الحادية عشرة في طور التنفيذ بالتنسيق مع الجهات ذات الاختصاص والخاصة بإصدار لوائح خاصة بالاستثمار الرياضي يتم من خلالها تنظيم هذه العملية المهمة بشكل يتوافق مع أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال الحيوي وتؤسس لنظام استثماري قوي يحقق عوائد مالية تواكب متطلبات تطوير المنظومة الرياضية.
وخرج مؤتمر عمان الرياضي الثالث 2015م أيضا بعدة توصيات، حيث كانت التوصية الأولى بدعوة الهيئات الرياضية من اتحادات وأندية إلى تكريس مبادئ الحوكمة الرشيدة في الأنظمة واللوائح وفي الممارسات اليومية. والتوصية الثانية، بضرورة النظر في تكريس مبدأ التقاضي على درجتين ويكون الطعن في المحكمة الرياضية بلوزان. والتوصية الثالثة بضرورة انفتاح وسائل الإعلام المختلفة على طاقات شباب الأندية. والتوصية الرابعة بضرورة توظيف التكنولوجيا الحديثة في الإعلام الشبابي واستغلاله لاستقطاب الشباب للأندية. والتوصية الخامسة، بحث الأندية على التواصل مع الشباب عبر قنوات الاتصال الحديثة بالتعريف ببرامجها وأنشطتها. والتوصية السادسة بتعزيز مفهوم العمل التطوعي في المجال الرياضي والشبابي في صلب الأندية.