الرستاق طامع في نقاط صور للاقتراب من الصعود في مباريات إياب الدرجة الأولى

مجيس أعد العدة لكسب بهلا والسيب يأمل في خطف الفوز من بوشر –
كتب – حمد الريامي –

تقام اليوم الجولة السابعة لمباراة الإياب من المرحلة النهائية لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم من خلال لقاء الرستاق بملعبه مع صور والسيب مع بوشر بإستاد السيب الرياضي ومجيس يستقبل بملعبه بهلا، حيث أسفرت نتائج الأسبوع السادس وهي أولى مباريات الإياب للمرحلة النهائية عن فوز مجيس على صور 1/‏‏صفر بالمجمع الرياضي بصور والسيب على بهلا بنفس النتيجة في ملعب الخاسر وتعادل بوشر بملعبه مع الرستاق سلبيا. ويتصدر الرستاق الدوري برصيد 14 نقطة ومجيس في المركز الثاني برصيد 11 نقطة وصور الثالث برصيد 10 نقاط والسيب الرابع 8 نقاط وبهلا 3 نقاط ونقطتان لبوشر وتعتبر هذه الجولة مهمة لجميع الفرق خاصة الأربعة التي في المقدمة وهي الرستاق ومجيس وصور والسيب والتي تسعى إلى تثبيت مكانها في المقدمة دون التراجع إلى الخلف لأن مهمة بهلا وبوشر تبدو صعبة جدا في المنافسة.
الرستاق يواجه صور

المواجهة المرتقبة بين الرستاق وصور ستكون مثيرة جدا في جميع الخطوط وذلك لاعتبارات كثيرة يتقدمها فوز الرستاق بأي نتيجة تضمن له الاقتراب كثيرا من الصعود كما أن صور الذي استنجد بالمدرب احمد الغيلاني بديلا عن مبارك سلطان يسعى إلى رد الاعتبار بعد الخسارة في الذهاب في ارضه 1/‏‏2 والذي يأمل أن يعود للمنافسة بكل قوة لأن أي عثرة في هذه المباراة يمكن أن تبعثر أوراقه بعيدا عن الحسابات التي كان يسعى إليها.
ومن الواضح أن جاهزية الرستاق بقيادة مدربه حسان حشاني كبيرة جدا حيث ركز على الجوانب الدفاعية والهجومية أيضا ويعلم علم اليقين بان فوزه في هذه المباراة يضع الفريق في مقدمة الأولى في دوري عمانتل الموسم القادم ليؤكد بأن هبوط الرستاق لم يكن إلا استراحة المحارب حيث أعطى التعليمات للمحترفين عزيز كيتا ورزاق كيتا مع عودة عمار الرشيدي للمساندة لذلك لن يفرط في هذا الفوز بأي ثمن كان.
أما صور الذي يأمل أن يكون مدربه الجديد احمد الغيلاني فاتحة خير للفريق بعد كبوة الخسائر الماضية والتي تراجع معها الفريق إلى المركز الثالث يضع في هذه المباراة كل ثقله للعودة إلى الشرقية بالنقاط الثلاث والدخول كمنافس قوي لأنه بالفعل يمتلك الأسماء التي يمكن أن ترجح الفريق باعتبار أن أي خسارة أو فقدان نقطة من المتوقع أن تصعب الأمور مع قوة المنافسة من مجيس والسيب أيضا ليبقى الهم رد الاعتبار وتحقيق الانتصار وهذا يعتمد على تحركات خالد صالح وجمعه درويش وجمعة الجامعي وفيصل العلوي مع وجود احمد القلهاتي في حراسة عرين مرمى الفريق.

السيب يستضيف بوشر

يسعى السيب الذي يستضيف بوشر الى الاستفادة من تواضع الضيف نظرا للنتائج التي حققها الأخير ولعل السيب الذي قدم مستوى كبيرا في مربع الكأس وكان الفوز الأخير على صحار 2/‏‏1 أوضح بان الفريق قادر على تقديم الأفضل في هذه المباراة لأنه يدرك بان نتيجة اليوم تعتبر الفرصة الأخيرة بالنسبة للفريق وهذا يعتمد على التشكيلة التي يضعها المدرب الجديد هاشل المصبح وهو الاختبار الأول له في الدوري بعدما كان ضيف شرف في المباراة الماضية مع بهلا التي كسبها بهدف نظيف لذلك يسعى إلى تكرار الفوز الذي كان في مباراة الذهاب 1/‏‏صفر لكن عليه أن يكون اكثر حذرا وأعطى التعليمات الواضحة للمهاجمين والأوراق الرابحة أمثال المحترفين اميرسون واحمد العمير ومعه سعود الفارسي ومروان تعيب وإدريس الوهيبي وهيثم المحرمي وسيف ربيع ومن خلفهم الحارس سعيد الفارسي مع عودة لاعبي المنتخب إيهاب البلوشي وزاهر الأغبري.
أما بوشر الذي قد يكون فقد الكثير في هذه المرحلة فان مدربه العراقي ثائر عدنان لا يزال يضع بصيص الأمل في قدرة الفريق على المنافسة خاصة إذا تمكن من تحقيق الانتصارات وخدمته نتائج الفرق الأخرى وهذا يعود إلى حماس ورغبة ووجود شوقي حماد والمهند الشبلي وعلاء الرقادي وكويكو وعماد الرحبي ومن معهم في الفريق سوى لرد الاعتبار وتحقيق الفوز أو لإحياء أمل المنافسة مع الفرق الأخرى.

مجيس يستقبل بهلا

لقاء مجيس مع بهلا يظن البعض بانه سيكون لأصحاب الأرض بسبب المستوى والجاهزية الكبيرة مع تواضع الضيوف الذين يحتلون المركز الأخير بالرغم من أن لقاء الذهاب انتهى بالتعادل 2/‏‏2 لكن كما تبدو الأمور تختلف الآن بين انطلاقة مجيس القوية والذي يتواجد في المركز الثاني برصيد 11 نقطة بعدما تولى المدرب الوطني سالم سلطان مهمة تدريب الفريق وقارع بكل قوة كان آخرها الفوز على صور في عقر داره بهدف نظيف لذلك يرى بأن الطريق سالك للصعود وهو من ضمن الفرق القريبة والمرشحة بان تكون متواجدة في الموسم القادم بدوري عمانتل حيث يمتلك الفريق جملة من الأسماء التي أعطته هذه الأفضلية أمثال: حسن ربيع ومعه يحيى سعيد واحمد سالم والمحترف غيساين وحميد المقبالي ولديهم العزيمة والإصرار على مواصلة مسيرة الانتصارات بعدما تمكن من مقارعة فرق الصدارة، أما بهلا الذي عانى الكثير في هذه المرحلة من غياب اللاعبين للظروف المختلفة فان مدربه الوطني سيف العوفي يأمل أن يقتنص الفوز الأول في هذه المرحلة بشرط أن تكون تحركات محمدي اليوود ومعاذ سرور وجابر الجنيبي ومحمد جمعة وخليفة السالمي والأسماء الأخرى بشكل افضل في جميع الخطوط.