الأمطار ترسم لوحات الجمال على رمال بدية الذهبية

جبل الحوراء يتحول إلى مزار سياحي للعائلات على مدى أسبوع –
بدية – خليفة الحجري –

رسمت الأمطار التي هطلت على ولاية بدية بمحافظة شمال الشرقية الأسبوع الماضي لوحات من الجمال الطبيعي والمناظر الخلابة التي خلفتها الأمطار، وأظهرت صور التقطها الفنانون والهواة جانبا من جماليات الصحراء العمانية وما تحتويه من جذب سياحي فريد.
وقال الفنان سالم بن سلطان الحجري وهو مصور فوتوغرافي احترافي: إن الأمطار الأخيرة التي شهدتها بدية مطلع الأسبوع الماضي حولت الرمال والصحراء إلى لوحات فنية اجتذبت إليها الأسر من الولاية والولايات المجاورة، خاصة المنطقة الواقعة بجانب جبل الحوراء جنوب بلدة الظاهر، حيث تحولت إلى مزار سياحي إثر تجمع بركة كبيرة من مياه الأمطار وتشكل لوحة طبيعية غاية في الجمال، والتي قام بزيارتها أيضا مجموعة من عشاق التصوير الفوتوغرافي بالولاية.
وأشار الفنان سالم الحجري إلى أنه تمكن بالفعل من اقتناص هذه الصور الثلاث التي خص بها ملحق مرايا منتهزا هذا الإبهار بإعداد جلسة عربية على التلال الرملية بمحتويات القهوة والشاي وخلفية المنظر الذي جمع بين جمال الرمال واحتضان الصحراء وعشقها للماء بالفضاء المحيط، حيث حظيت هذه الصور بمتابعة واهتمام بالغ من قبل المهتمين بجماليات الصحراء والتراث، وقد تم تداول هذه الصور على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي بالولاية وخارجها.