تريف بونت أيروبا : عمان بوتقة للثقافات المختلفة ووجهة سياحية مثالية

برلين / 9 ابريل٢٠١٨/العمانية/ أكدت مجلة “تريف بونت أيروبا”الالمانية أن قطاع السياحة في السلطنة شهدا تطورا كبيرا في السنوات الماضية.
وأشار التقرير الذي نشرته المجلة الى أن السلطنة تسعى للحد من اعتمادها على عائدات النفط عن طريق تنويع الاقتصاد مشيرة الى أن السياحة تقوم بدور خاص في تحقيق ذلك الهدف.
وذكر ان هناك نحو 3.2 مليون زائر دولي جاءوا إلى السلطنة في العام الماضي وبالمقارنة بعام 2005 ارتفع العدد بمعدل يفوق مليون سائح دولي.
وقال إن قطاع السياحة في السلطنة تطور كثيرا منذ تولي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه – مقاليد الحكم حيث كانت البنية الاساسية متواضعة في السبعينيات حيث لم يكن هناك سوى سبعة كيلومترات من الطرق
الممهدة ومطار صغير في مسقط والان عمت التنمية الشامله أرجاء البلاد.
واضاف ان كل ذلك تغير بعد السبعينيات و مع بدايات عصر “النهضة العمانية” مؤكدةان عمان اصبحت بوتقة للثقافات المختلفة ومكانًا مثاليا للسياحة من مختلف الدول الاسيوية والاوروبية .
واشار إلى أن هناك ثلاثة مقاصد للسفن السياحية الكبيرة هي خصب شمالا ومسقط وصلالة في الجنوب مؤكدا على أن معظم السفن السياحية تأتي إلى مسقط حيث هناك ميناء السلطان قابوس .
وأشارت الى ان عدد الركاب الذين يسافرون على متن تلك السفن يبلغ أكثر من 1800 راكب بالإضافة إلى طاقمها مقارنة بالسفن الأصغر التي تقل ما لا يزيد على 500 راكب.