التربية يتوج بكأس خماسيات قدم الصالات بشمال الباطنة

صحار ألومنيوم وصيفا وأوربك ثالثا –
صحار- عبدالله المانعي –

توج فريق التربية والتعليم بطلا لكأس محافظة شمال الباطنة لخماسيات كرة القدم للصالات في نسخته الخامسة لهذا العام وذلك بعد تغلبه على فريق صحار ألومنيوم في المباراة النهائية بهدفين مقابل هدف في احتفالية إسدال الستار على الدورة التي جرت عصر الأربعاء الفائت على صالة المجمع الرياضي بصحار برعاية سعادة السيد إبراهيم بن سعيد بن إبراهيم البوسعيدي محافظ البريمي وبحضور سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي محافظ شمال الباطنة وخليفة بن خميس الجابري مدير عام الشؤون الرياضية بالمحافظة ولفيف من المدعوين، ونال فريق صحار ألومنيوم مركز الوصيف وحل فريق أوربك في المركز الثالث بعد تغلبه على فريق بلدية صحار في مباراة تحديد المركز الثالث التي جرت من قبل وكانت الإثارة حاضرة في المباراة النهائية رغم التحفظ الذي لاح مع أول 5 دقائق من مجريات الشوط الأول حيث كان الهدوء يسود المرميين.
ومن جملة محاولات عقب ذلك تمكن مجتبى العجمي من إحراز هدف السبق للتربية من تسديدة وجدت الطريق سالكا إلى مرمى حارس صحار ألومنيوم أحمد البلوشي الذي لم يستطع فعل شيء معها وتمكن خالد الحبسي ومن معه من النزوح إلى مرمى حارس التربية جاسم القايدي ليتمكن خالد السمري من تسجيل هدف التعادل لصحار ألومنيوم، وعاود التربية من جديد شن هجماته حتى تمكن حسين العجمي من إحراز هدف التقدم ليستمر العطاء حتى ذهب التربية بنتيجة هذا الشوط. وفي الشوط الثاني نزل صحار ألومنيوم راغبا في تعديل حالة تأخره واستحوذ على مجريات الأداء لكن فريق التربية بادره بهجوم مضاد عبر تسديدتين لمجتبى العجمي الأولى آلت للخارج والثانية ارتطمت بالقائم لحارس صحار ألومنيوم. ومع مرور وقت هذا الشوط كانت الخطورة للتربية قابلها اعتماد صحار ألومنيوم على المرتدات عن طريق المتألق احمد الوشاحي ومن معه لكن الفرص التي لاحت لم يكتب لها الدخول في المرميين لتستمر النتيجة على حالها وتذهب الأمور لمصلحة التربية في إنجاز يتكرر للمرة الثانية بنيل لقب المسابقة. أدار اللقاء الحكمان محمد بن خلفان المانعي ونايف بن عبدالله البلوشي، وسعود بن عبدالعزيز الجابري حكما ثالثا وإسحاق بن عبدالله البلوشي مراقبا إداريا.

التكريم

تسلم الفريق البطل كأس الدورة والميداليات الذهبية ونال الوصيف الميداليات الفضية وحصل صاحب المركز الثالث على الميداليات البرونزية. وطال التكريم حكام المباراة النهائية وحصد فريق الشركة العمانية لنقل الكهرباء جائزة الفريق المثالي ونال يوسف بن عبدالله الشحي من فريق شركة جندال شديد للحديد والصلب جائزة أفضل إداري كما نال جاسم بن عبيد القايدي من فريق التربية والتعليم جائزة أحسن حارس مرمى أما جائزة الهداف فظفر بها مازن بن سعيد الكعبي من فريق المديرية العامة للقوى العاملة وبرصيد 12 هدفا وحصل أحمد بن مطر الوشاحي من فريق صحار ألومنيوم على جائزة أفضل لاعب، وقدم سعادة الشيخ محافظ شمال الباطنة الهدية التذكارية لراعي المناسبة. من جانب آخر وتقديرا لمواقف بذلت في خدمة القطاع الرياضي حيث كرمت اللجنة المنظمة للدورة المكرم الشيخ أحمد بن خلفان الغفيلي عضو مجلس الدولة لدوره الفعال في دعم مختلف أطياف المجتمع الرياضي، وقد عبر عن شكره لمبادرة التكريم مؤكدا مواصلة العطاء والاستمرارية في تقديم الدعم، وطال التكريم الداعم الرئيسي للدورة وللعام الخامس على التوالي شركة أوربك.

متنفس للمؤسسات

قال سعادة السيد إبراهيم بن سعيد بن إبراهيم البوسعيدي محافظ محافظة البريمي راعي المناسبة: الدورة شكلت متنفسا للمؤسسات الحكومية والخاصة وهي فعالية رياضية أكثر من رائعة سادتها روح التنافس بين شريحة من العاملين بتلك المؤسسات وهي فكرة رائدة أهنئ القائمين على نجاحها. وفي سؤال طرحه «عمان الرياضي» حول انتشار مثل هذه الدورات في مختلف المحافظات قال سعادته: بكل تأكيد أن أي نشاط رياضي بين المؤسسات ينعكس على مستوى التنسيق وهي فكرة قائمة في الأساس على إفساح المجال للتنافس في أجواء مثيرة وانتشار مثل هذه الدورات له أثره البالغ والقوي في توفير أجواء تنافس وتجانس ونشجع إقامة مثل هذه الدورات.

النجاح في كل نسخة

من جانبه أشاد سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي محافظ شمال الباطنة بنجاح الدورة وقال: النجاح يتجسد في كل نسخة بفضل التعاون بين الفرق والمدربين واللاعبين وتضافر الجهود من الحكام والقائمين على الدورة وتمكنا عبر تنظيم الدورة من توفير المساحتين الزمانية والمكانية لموظفي المؤسسات الحكومية للتنافس في أجواء رحبة بعيدا عن رتابة العمل.
وحول الجديد القادم ضمن الجهود الرامية لخدمة قطاع الشباب والرياضة بمحافظة شمال الباطنية قال سعادته: عبر مؤسسة جسور للمسؤولية الاجتماعية أوجدنا دعما لمشاريع بأندية السلام ومجيس وصحار والتوجه لتمثيل مشاريع مماثلة في أندية المحافظة الثلاثة الأخرى وهي صحم والخابورة والسويق ونأمل- إن شاء الله- أن يتم الإعلان قريبا عن مبادرة لهذه الأندية. وتقدم اللمكي بالشكر للقائمين على الدورة تنظيما من مكتب سعادته ومن المديرية العامة للشؤون الرياضية بالمحافظة عبر التعاون القائم وخص بالشكر شركة أوربك الداعمة للدورة، مؤكدا سعادته المضي قدما في إقامة هذه الدورة سنويا بإضفاء الجديد في كل نسخة منها.

دعم الدورة

قال أحمد بن إبراهيم النقبي مدير خدمات العلاقات الخارجية بشركة أوربك: تمكنا ولله الحمد من تقديم الدعم للدورة على مدار 4 أعوام والدورة تهدف لإيجاد حلقة اتصال بين المؤسسات الحكومية والخاصة من شأنها تعزيز الروابط والعلاقات بين الموظفين وراضين عن مستوى الدورة الذي خرجت به ونأمل ان تستقطب الجمهور بشكل أكثر في النسخة المقبلة. وأضاف: الدورة يقع ضمن أهدافها الطموحة تنشيط الجانب البدني والارتقاء بالجوانب الصحية وهي تذهب لتحقيق أكثر من فائدة والنجاح الذي تحقق يقود لمواصلة الدعم لهذه الدورة.
تعزيز شراكة

قال خليفة بن خميس الجابري مدير عام الشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة: إن الدورة جسدت الشركة مع مكتب سعادة الشيخ المحافظ ومع شركة أوربك التي دعمت الدورة وهي تمثل الشريك الحقيقي لنا في مديرية المحافظة عبر دعم الأنشطة الرياضية وإزاء ذلك نقدم لهم الشكر على تعاونهم ونأمل- إن شاء الله- الاستمرارية في دعم المبادرات التي تطرح بما يخدم القطاعين الشبابي والرياضي بالمحافظة، وبالنسبة للدورة فإنه قد حالفها النجاح وهذا مرده لروح التعاون التي كانت بين اللجنة المنظمة والقائمين على الفرق والمدربين واللاعبين والجمهور وأقدم الشكر للجميع.

23 فريقا

قال سالم بن سعيد الكلباني من مكتب المحافظ أحد المشرفين على الدورة: أتت إقامة هذه المسابقة بالتعاون مع مكتب محافظ شمال الباطنة والمديرية العامة للشؤون الرياضية بالمحافظة وبدعم من شركة أوربك وهي تعتبر مبادرة سباقة لتوفير جو من الألفة والأخوة بين الموظفين بالمحافظة وأصبحت جزءا من روزنامة الأنشطة المنتظرة التي تقام بمحافظة شمال الباطنة. وأضاف: شارك في الدورة 23 فريقا مثلت عددا ممن المؤسسات الحكومية والخاصة بالمحافظة تنافسوا منافسة شريفة على مدار شهر كامل.
منافسة محتدمة

قال أحمد السعيدي مدرب فريق التربية: تحقق اللقب بمجهود الشباب وأكثر من 4 سنوات نصل للنهائي ولم نوفق وتمكنا في هذه النسخة من نيل اللقب وهو الشيء الذي يتحقق لفريقنا للمرة الثانية والدورة كانت جيدة واحتدمت بها المنافسات وأشكر القائمين على تنظيمها ومثل هذه الدورة تعد مكسبا لشريحة الموظفين وكانت المنافسة محتدمة.

جهد وعطاء

قال هلال بن محمد اللاهوري مساعد مدرب فريق التربية: الحمد لله نلنا اللقب بعد جهد وعطاء قدمهما اللاعبون في الأدوار التمهيدية وفي الأدوار اللاحقة وتمكنا من انتزاع اللقب في المباراة النهائية وقابلنا فريق قوي وهو صحار ألمونيوم الذي كان ندا قويا لكن لاعبي الفريق تقدموا وتمكنوا من المحافظة على ذلك وهو شيء أسعدنا كثيرا. بينما قال محمد بن علي الفارسي من اللجنة المنظمة للدورة: وصلنا الى مرحلة الختام بعد تنافس واسع وقوي بين الفرق المشاركة وكان لحرص الفرق المشاركة على الالتزام بالتواجد في مواعيد المباريات الأثر البالغ في سير المباريات ونجاحها في أدوار الدورة المتلاحقة ونبارك للفرق الثلاثة الأوائل ونتمنى أن يكون القادم أفضل إن شاء الله لبقية الفرق في النسخة السادسة من الدورة في العام المقبل. وقد توزعت في صالة المجمع لوحات التعريف عن الدورة وكان هناك حضور جماهيري بسيط وبشهادة الجميع فان الفريقين اللذين بلغا النهائي كانا جديرين بالوصول إليه وسار التحكيم طيلة مباريات الدورة بالشكل المطلوب وقد سجلت مباريات الدورة غزارة أهداف.