إعفاء ماجد البلوشي من رئاسة المركز الإعلامي بالسلام !

لوى – عبدالله المانعي –
أعفت إدارة نادي السلام ماجد بن حسن البلوشي من مهمة رئاسة المركز الإعلامي بالنادي بأسلوب خالف النهج وهو أنه كان في اجتماع مع رئيس مجلس إدارة النادي علي بن حسن البلوشي وتفاجأ بالقرار على منصة التواصل الاجتماعي عبر مجموعات الواتس أب.

وعرض ماجد البلوشي فحوى الأمر برمته فقال: بعد عمل متواصل لمدة أسبوع والسعي جاهدين للملمة الأوراق فيما يخص مجلس الجماهير وإعلام النادي من الفرق الإعلامية المنتسبة وعمل المركز الإعلامي بالنادي اتفقنا على عقد اجتماع مع رئيس النادي علي بن حسن البلوشي الذي تقبل هذا الاجتماع وتم عقده مساء الأحد الفائت بحضور جميع الأطراف المذكورة مسبقا وتم إنهاء كل الإشكاليات السابقة والتهيئة ببداية عمل جديد لعودة جماهير السلام خلف الفريق الكروي وتفعيل الدور الإعلامي من جديد ونحن في الاجتماع وبعد توفيق من الله سبحانه وتعالى والاتفاق على كل النقاط وتبني رئيس النادي جميع الأطروحات والآراء والموافقة عليها مشكورا جاء دور الحديث عن المركز الإعلامي وحدثت الصدمة بنشر قرار إداري من قبل أمين السر بإعفائي من رئاسة المركز الإعلامي حيث إني طلبت منه سابقا لأكثر من مرة إعفائي من هذه المهمة وقدمت استقالتي بعدم رغبتي في المواصلة إلا أنه رفض الاستقالة ويأتي بعدها هذا القرار ليشكل صدمة غير متوقعة وكانت المسألة فرد عضلات ليوجه رسالته للشارع الرياضي بأن النادي هو الذي طلب هذا وهذا لا أقبله تماما كون السبب الحقيقي لسوء حال المركز الإعلامي يرجع لأمين السر وذلك لتجاهله التام لطلبات المركز وحقوق العاملين فيه لمصلحة النادي وهذا كان يخفى على رئيس النادي الذي بدوره أكد أمام الحضور أنه لا يعلم أي خلفيات عن كل هذه الأمور التي تخص المركز الإعلامي.
وأضاف: أعتبر القرار شخصيا قرارا غريبا ويسيء إلى شخص ماجد البلوشي حيث يعتبر هذا القرار هضما وإنكارا لكل الجهود والتضحيات التي قدمناها لهذا الكيان وأعتبره تصرفا فرديا من أمين سر في مجلس إدارة صاحب خبرة بسيطة وجديدة في عالم الأندية والرياضة، وأخيرا أوجه شكري لرئيس النادي على اهتمامه وتقبله لجميع الاقتراحات وعلى تبنيه لأفكار أبناء النادي والوقوف معهم ولا عزاء لنادي السلام إذا لم يتم تدارك مثل هذه الأخطاء من أمين سر النادي والحد من اتخاذ القرارات الفردية.