اختتام حلقة تدريبية حول الآليات الوطنية لإعداد التقارير المتعلقة بحقوق الإنسان

بمشاركة ٣٧ من موظفي المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني –
كتب – جمعة بن سعيد الرقيشي –
اختتمت أمس الحلقة التدريبية الخاصة بدور الآليات الوطنية لإعداد التقارير ومتابعة التوصيات التي نظمتها اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان بالتعاون مع المكتب الإقليمي للمفوضية السامية لحقوق الإنسان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمشاركة أكثر من ٣٧ من موظفي عدد من المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني وذلك بفندق كمبنسكي الموج مسقط بالسيب. وناقشت الحلقة على مدى 3 ايام عدة محاور حول الآليات الدولية والنظام الدولي لحقوق الإنسان، والآليات الوطنية لإعداد التقارير المتعلقة بحقوق الانسان ووظائف هيئات المعاهدات، وكيفية النظر في الشكاوى الفردية كإحدى مهام هيئات المعاهدات، والتنسيق والتشاور أثناء اعداد التقارير، وإدارة المعلومات وكيفية الوصول إليها، وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة، وإعداد خطط العمل لتنفيذ التوصيات، ووضع خارطة طريق للعمل المستقبلي للآلية الوطنية لإعداد التقارير ومتابعة التوصيات. وأشار عبدالعزيز بن علي السعدي مدير دائرة الشؤون القانونية باللجنة العُمانية لحقوق الإنسان في كلمة ألقاها بالحفل الختامي الى القوة القانونية للمعاهدات الدولية، وإجراءات الانضمام للاتفاقيات ابتداء من التوقيع على الاتفاقية، وصلاحيات ذلك التوقيع حتى مرسوم التصديق، والأثر القانوني للتصديق وفق النظام الأساسي للدولة، واتفاقية فيينا لقانون المعاهدات. كما تطرق إلى نظام التحفظ بتعريفه وأثره القانوني، والاتفاقيات الأساسية لحقوق الإنسان التي انضمت لها السلطنة، ومرسوم الانضمام، والتصديق، والتقارير المقدمة امام اللجان التعاهدية، إضافة الى نبذة عن رأي وتوجه السلطنة بشأن بقية المعاهدات الدولية غير المصادق عليها من قبل السلطنة وفق توصيات الاستعراض الدوري الشامل. حضر حفل اختتام الحلقة المكرم الشيخ عبدالله بن شوين الحوسني رئيس اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان.