الشباب بجدارة يتوج بطلا لدوري الناشئين والسيب الوصـيف

كلاكيت ثاني مرة ..
متابعــــة : بشير الريامي –

بدأ نادي الشباب يقطف ثمار الاهتمام بالمراحل السنية بعد أن استطاع فريق الشباب أن يحتفظ بلقب الدوري للمرة الثانية على التوالي محققا إنجازا كبيرا للنادي الباحث حتى الآن عن بطولة كبيرة إلا انها ستأتي إلى خزينة النادي في يوم ما إذا ظل الاهتمام متواصلا بقطاع الناشئين الذي يعد أهم المحـــطات للفوز بالبطــــــولات .

وإذا الفريق قد توج بالبطولة الثانية أمام فريق السيب القوي فإن ذلك يعني أن النادي يملك لاعبين ذوي إمكانيات عالية وبإمكانهم ان يصبحوا نجوما في الفريق الأول ليكونوا نواة لديمومة اللعبة في النادي الذي يقدم مستويات جيدة في بطولة الدوري لعمانتل حيث يحتل المركز الثاني .
وكانت المباراة التي أقيمت في حضور جماهيري جيد قد برهنت على بروز عناصر جيدة من الفريقين وجاء تفوق الشباب بفضل الأسلوب الجماعي الذي يلعب به بعد ان قدم اللاعبون أحد أجمل العروض في البطولة التي شهدت منافسة قوية .
وكانت الأمسية التي أقيمت بملعب استاد السيب قد شهدت تتويج ناشئي الشباب أبطالا لدوري الناشئين تحت ١٥ بعد ان تمكنوا من تحقيق الفوز في المباراة النهائية على السيب بهدفين مقابل هدف واحد في اللقاء الذي جمعهما على أرضية استاد السيب الرياضي في مباراة جماهيرية متوسطة المستوى قدم فيها اللاعبون أداء جميلا استحقوا عليه الثناء والتشجيع وشهدت المباراة تسجيل ثلاثة أهداف .

حكام اللقاء

أدار المباراة سعيد المزيني وعاونه على الخطوط مالك الشعيلي مساعدا أول وأحمد بيت جميل مساعدا ثانيا ومروان الشبلي حكما رابعا.

إعادة الفرحة

أبدى حمزة البلوشي رئيس نادي الشباب سعادته بفوز فريق الناشئين بالنادي وقال أتقدم بالتهنئة للأمة الشبابية كلها بهذا الفوز والتتويج وقد يكون اليوم أفضل من الأمس بعد الخروج من منافسات بطولة أغلى الكؤوس وكانت أمنيتنا أن نتقدم إلى الأمام ولكن قدر الله وما شاء فعل ومن غير الممكن أن نحقق كل البطولات ونحن راضون بقسمة رب العالمين واجتهدنا والشباب أيضا يجتهدون والتوفيق من رب العالمين.
الناشئون أعادوا البسمة إلينا بالفوز والتتويج اليوم وخطتنا في النادي كمجلس إدارة تسير بشكل جيد وبشكل خاص فيما يخص هذا الفريق والذي عملنا له خطة حتى عام 2020 وخلال الموسم القادم سيتم ترحيل الفريق إلى الفئة الثانية وهي فريق الشباب ولدينا توجه أن يمسك الفريق مدرب أجنبي قدر المستطاع.
وعن المباراة قال: قدم الفريقان اليوم مباراة اكثر من رائعة تليق بالنهائي فالشباب قدم شوطا والسيب قدم شوطا آخر ونشكر الله والتوفيق من رب العالمين وحظا أوفر للسيب في المواسم القادمة بإذن الله.

نبارك للشباب

قدم سعيد بن سالم الشنفري مدير عام التسويق والاداء بالشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) التهنئة لفريق الشباب الفائز بدرع دوري الناشئين وقال بكل تأكيد هذه ثمار عمل مجلس إدارة النادي في الاهتمام بهذه الفئة من اللاعبين وك>لك المراحل السنية وأتمنى حظ اوفر لنادي السيب الذي بذل أيضا لاعبوه مجهودا طيبا في المباراة. وعن تواجد عمانتل ودعم الرياضة قال الشنفري نحب ان نكون دائما متواجدين في قلب الحدث وستستمر الشركة العمانية للاتصالات قلبا وقالبا في دعم ورعاية المناشط الرياضية مع الاتحادات الرياضية دائما.

شعور لا يوصف

قال أيمن العويسي مدرب ناشئي الشباب: شعوري لا يوصف بعد الفوز والتتويج وقال: تابعت لاعبي السيب كثيرا وأعرف أنهم لاعبون مهاريون وتابعت فريق السيب من ثلاث مباريات سابقة وبالتالي لعبت على إيقاف خطورتهم أمام المرمى في الدقائــــق الخمس الأولى لعلمي أنهم يسجلون مبكرا وبالتالي عملت على إيقاف خطورتهم وبعد ذلك لعبنا على تهديد مرمى السيب بعد أن تمكنا من إيقاف خطورتهم واندفاعهم ولاحت لنا الفرصتان وتمكن اللاعبون من التسجيل.
وأضاف: لعبنا شوطا ولعب السيب شوطا آخر والمباراة كانت سجالا بين اللاعبين والتتويج فخر لنا جميعا بالفــــوز والتتويــج بالدرع للمرة الثانية وأتمنى من القائمين في النادي متابعة هؤلاء اللاعبين ليكون هذا الفريق رافدًا للفريق الأول خلال الفترة القادمة.
واختتم الصورة في المدرجات توصف كل شيء فالجماهير ساندت الفريق وقدمت الدعم واللاعبون لم يخذلوهم وأهـــدوهم الفوز والدرع والشكر الجزيل للجماهير التي جاءت وآزرت.