إحباط مخطط إرهابي لزعزعة أمن واستقرار المغرب

الرباط -عمان-يوسف حمادي:-
تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني،الليلة قبل الماضية من احباط مخطط إرهابي خطير كان يستهدف زعزعة أمن واستقرار المملكة المغربية. وأعلن بيان صحفي لوزارة الداخلية، أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية تمكن من تفكيك خلية إرهابية كانت تنشط بمدينتي واد زم ومدينة طنجة في الوسط الجنوبي وشمال المملكة المغربية.

وأوضح البيان الذي توصلت (عمان) إلى نسخة منه، أن الخلية تتكون من 8 عناصر تتراوح أعمارهم بين 21 و31 عاما (متشبعين بالفكر المتطرف والنهج الدموي لداعش)، مفيدا،البيان، أن التحريات الدقيقة أظهرت أن المشتبه فيهم كانوا بصدد البحث عن المواد الأولية المتعلقة بصناعة العبوات والأحزمة الناسفة، لتنفيذ عمليات إرهابية على درجة كبيرة من الخطورة تستهدف بعض المواقع ذات الأهمية بعدد من مدن المملكة، وذلك تنفيذا للأجندة التخريبية لما يسمى بـ «داعش» .وأضاف المصدر، أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، وفي إطار التصدي الاستباقي للتهديدات الإرهابية ذات الصلة بما يسمى بتنظيم داعش ، أكد البحث والتتبع أن أفراد هذه الخلية كانوا يعتزمون تصفية أحد معارفهم بعد أن شككوا في ولائه لـ «داعش» وتبنيه منهجا عقائديا مخالفا لهذا التنظيم الإرهابي.