روسيا تطرد دبلوماسيين غربيين في إجراء متبادل

على خلفية قضية الجاسوس سكريبال –
موسكو – (د ب أ): طردت وزارة الخارجية الروسية امس نفس العدد من الدبلوماسيين من دول طردت دبلوماسيين روس حسبما أفادت الوزارة في بيان.

وجاء في البيان أن تلك الدول هي: ألبانيا وأستراليا وكندا وجمهورية التشيك وكرواتيا والدنمارك وأستونيا وفنلندا وفرنسا وألمانيا وأيرلندا وإيطاليا ولاتفيا وليتوانيا ومقدونيا ومولدوفا وهولندا والنرويج وبولندا ورومانيا وإسبانيا والسويد وأوكرانيا. وأضاف البيان أن روسيا تدرس إجراءات ضد بلجيكا وجورجيا والمجر والجبل الأسود.
ويأتي ذلك على خلفية الخلاف مع الغرب حول واقعة تسميم العميل الروسي السابق المزدوج سيرجي سكريبال. وكانت ألمانيا قد طردت في وقت سابق هذا الأسبوع أربعة من الدبلوماسيين الروس تضامنا مع بريطانيا التي تتهم روسيا بارتكاب هجوم بسلاح كيماوي على الجاسوس الروسي السابق المزدوج سيرجي سكريبال في بريطانيا هذا الشهر.
وقالت وزارة الخارجية الألمانية في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني «هذه الأنباء من موسكو لاتعد مفاجأة». مضيفة: «لم نتخذ قرار طرد الدبلوماسيين الروس دون ترو».
وذكر البيان «رد فعلنا في قضية سكريبال كان ضروريا ومناسبا كإشارة سياسية للتضامن مع المملكة المتحدة ولأن روسيا رفضت تقديم أي توضيح للحقائق».