مقتل 37 مهاجرا في حادثي سير بتايلاند وتركيا

احتراق حافلة واصطدام أخرى بعمود إنارة –
بانكوك – اسطنبول – وكالات: قتل عشرون عاملا مهاجرا بورميا من ميانمار ليل الخميس الجمعة عندما اشتعلت الحافلة التي كانوا على متنها في بانكوك، كما قالت وزارة الداخلية التايلاندية.

وقال بولاوات سابسونغسوك المسؤول في الوزارة لوكالة فرانس برس ان «الحصيلة أصبحت 20 قتيلا وثلاثة جرحى».
ولم تكن أسباب الحريق الذي اندلع خلال سير الحافلة، واضحة امس.
ووقع الحادث في اقليم تاك بشمال غرب تايلاند في منطقة غير بعيدة عن الحدود مع بورما التي تشكل مصدرا مهما لليد العاملة الرخيصة في تايلاند.
وذكرت وكالة الأناضول للأنباء التركية امس إن حافلة صغيرة مكدسة بمهاجرين من أفغانستان وباكستان وإيران تحطمت واشتعلت بها النيران في شرق تركيا مما أسفر عن مقتل 17 شخصا.
وقالت الأناضول إن الحافلة المصممة لحمل 14 شخصا كانت تقل أكثر من 50 شخصا من جنسيات أجنبية واصطدمت بعمود إنارة واشتعلت بها النيران بعدما فقد السائق السيطرة عليها في إقليم إغدير شرق البلاد.
ونقلت الوكالة عن أنور أونلو حاكم إغدير قوله «من المؤسف أن ينتهي تهريب مهاجرين، وهو أمر متكرر في إقليمنا، بحادث مروري».