68 قتيلا بينهم امرأتان في أحداث سجن بفنزويلا

تضارب الروايات حول الأسباب الحقيقية –
كراكاس – (أ ف ب): أعلنت النيابة الفنزويلية مقتل 68 شخصا امس الأول، في «حريق» داخل المقر الرئيسي للشرطة في فالنسيا بشمال فنزويلا بينما قالت منظمة غير حكومية إنهم سقطوا جراء تمرّد لعشرات المعتقلين. وبسبب اكتظاظ السجون في فنزويلا، تضطر قوات حفظ النظام لاستخدام مركز الشرطة أماكن اعتقال لفترات طويلة، بينما لا يسمح القانون بتوقيف أي شخص لأكثر من 48 ساعة في هذه المواقع. وقال النائب العام طارق وليام صعب على تويتر «في مواجهة الأحداث الرهيبة داخل المقر الرئيسي للشرطة في ولاية كارابوبو حيث أسفر حريق عن مقتل 68 شخصا، قمنا بتعيين أربعة مدعين لجلاء حقيقة ما حدث».

وأضاف «بحسب العناصر الأولى من التحقيق، قتل 66 رجلا بالإضافة الى امرأتين كانتا تقومان بزيارة». من جهتها، عبرت مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة عن غضبها وقالت في بيان «نشعر بالصدمة إزاء الوفاة المروعة لـ 68 شخصا على الأقل في فنزويلا بعد حريق اجتاح سجنا في مقر للشرطة».