انطلاق العمل بمشروع إنتاج أعلاف وزيوت الصويا بتكلفة 38 مليون ريال

ينتج 750 ألف طن من الأعلاف و175 ألف طن من الزيوت –
كتب – زكريا فكري:-

أطلقت الشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة، مشروعها الخامس ضمن مجموعة مشاريعها الغذائية وهو مشروع إنتاج الصويا باستثمارات تبلغ ٣٨ مليون ريال عماني، حيث يتم استيراد حبوب الصويا من مصادرها الأصلية ومن ثم القيام بطحنها وعصرها لتوفير علف الصويا للمصانع المحلية. المشروع يستهدف إنتاج 750 ألف طن من الأعلاف سنويا إضافة إلى 175 ألف طن من زيت الصويا سنويا.
يساهم المشروع في مد الصناعة المحلية بزيوت قابلة للاستهلاك الآدمي بعد تصفيتها. وقد أكد المهندس صالح بن محمد الشنفري الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة أن مشروع الصويا سوف يؤدي إلى تحقيق السلطنة للاكتفاء الذاتي من أعلاف الصويا التي يتم استيرادها حاليا بنسبة ١٠٠٪، كما سيساهم المشروع في استكمال الحلقة الخاصة بالأعلاف والتي يزداد الطلب عليها مع تنامي مشاريع الدواجن في السلطنة، إذ أطلقت الشركة مجموعة من المشاريع الخاصة بالإنتاج الداجني والحيواني والتي تحتاج كميات كبيرة من علف الصويا.
وكانت الشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة – الذراع الاستثماري للحكومة في مشاريع الأمن الغذائي – قد أطلقت من قبل 4 مشاريع أخرى وهي مشروع شركة مزون لمنتجات الألبان ومشروع نماء لإنتاج الدواجن ومشروع بشاير لإنتاج اللحوم الحمراء وشركة المروج للألبان والتي تقوم بتجميع الألبان من المربين في محافظة ظفار وتهدف إلى النهوض بقطاع الثروة الحيوانية في المحافظة.
وكان سعادة الدكتور راشد بن سالم المسروري رئيس مجلس إدارة القابضة للاستثمار الغذائي قد أكد أن إجمالي الاستثمارات في مجال الأمن الغذائي من خلال شركات المجموعة القابضة قد بلغ 270 مليون ريال عماني. موضحا أن السلطنة تسعى إلى إقامة منظومة متكاملة من المشروعات التي تحقق أهداف الاستراتيجية المعتمدة وكذلك أهداف تحقيق الأمن الغذائي عبر آليات تجارية تعتمد على تحقيق الربحية مع الحفاظ على الأهداف الوطنية الأخرى مثل تنمية المحافظات وتوفير فرص عمل للمواطنين.
ومن المتوقع أن تشهد الفترة القادمة تنفيذ عدد من المشاريع الأخرى مثل الأمصال والأدوية البيطرية، وجميع هذه المشاريع تهدف إلى إيجاد فرص عمل للشباب العماني وتنمية المحافظات التي ستقام عليها المشاريع.
يذكر أن التكلفة الاستثمارية لمشروع بشاير للحوم تبلغ 37 مليون ريال عماني، ويهدف المشروع لاستيراد المواشي الحية من مختلف الدول مثل أثيوبيا والصومال والسودان ودول أخرى تتوفر بها الثروة الحيوانية والعمل على تسمينها وبيع لحومها بعلامة تجارية ذات جودة عالية.
أما مشروع نماء للدواجن فقد بلغت تكلفته 100 مليون ريال عماني، وتساهم الشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة بنسبة 20% من رأس مال المشروع، ويعتبر من المشاريع الضخمة على مستوى المنطقة.
تسعى العمانية للاستثمار الغذائي إلى تعزيز الأمن الغذائي في السلطنة، وقد قطعت مراحل كبيرة في تنفيذ خططها من خلال شركات تسعى من خلالها إلى رفع نسب الاكتفاء الذاتي من الألبان ومشتقاتها والدواجن واللحوم الحمراء، وهي مشروعات يتوقع لها أن تبدأ إنتاجها بحلول عام 2019.