طوابع بريد عمان تحط رحالها في هيئة الوثائق والمحفوظات

مسقط في 25 مارس/ استلمت هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية 53344 طابعا تذكاريا وذلك في مبادرة من شركة بريد عمان لنقل الطوابع البريدية التذكارية الى الهيئة للحفظ الدائم لتمثل جزء من الذاكرة الوطنية للبلاد ولتكون مرجعا هاما للباحثين والدارسين في هذا المجال، وبدورها ستقوم هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية بمعالجة الطوابع المعالجة الفنية والمادية وحفظها وفق المواصفات العالمية المعمول بها في هذا الشأن، حيث استلمت الهيئة طوابع بريديه يعود تاريخ بعض منها إلى ستينات القرن الماضي لسلطنة مسقط وعمان وأحدث اصدار منها إلى عام 2017م، كما سيتم موافاة الهيئة بعدد من كل إصدارات الشركة من الطوابع البريدية التذكارية المستقبلية.

وتتقدم هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية بالشكر الجزيل إلى شركة بريد عمان على اهتمامها بالاحتفاظ بمثل هذا الإرث الثقافي والتي تعود إلى حقب زمنية مختلفة ونقلها إلى هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية لتدعو المؤسسات الأخرى إلى الاحتفاظ بالوثائق التي ترمز إلى الذاكرة الوطنية للبلاد والتواصل مع الهيئة في كيفية المحافظة عليها ونقلها للهيئة.

رحلة الطوابع
ومن بين الطوابع المستلمة مجموعة طوابع أصدرت بتاريخ 30 ابريل 1966م، وفي هذا التاريخ بدأت الإدارة العمانية الاشراف على الخدمة البريدية في سلطنة عمان، وصدرت أول مجموعة طوابع عادية عمانية باسم مسقط وعمان وتتكون من 12 طابعاً يحمل بعضها رسم شعار السلطنة والأخر يحمل رسم الشعار مع ميناء مسقط وبعض القلاع المنتشرة في انحاء السلطنة، إضافة إلى مجموعة طوابع أصدرت بتاريخ 16 يناير 1971م وذلك بمناسبة اعلان صاحب الجلالة السلطان قابوس اسم سلطنة عمان، ولهذا السبب أعيد اصدار مجموعة 12 طابعاً التي صدرت قبل في 27يونية 1970بعد توشيحها باسم سلطنة عمان باللغة العربية والانجليزية، كما تم إصدار مجموعة تذكارية من أربعة طوابع بتاريخ 23 يوليو 1971م، تحمل بعضها صورة صاحب الجلالة والبعض الاَخر يحمل رسم شعار السلطنة وقد ظهر مع الصورة أو الشعار معالم النهضة المباركة في سلطنة عمان، واخرى أصدر بتاريخ 23 سبتمبر 1973م بمناسبة افتتاح مجمع الوزارات يتضمن الطابع صورة لصاحب الجلالة ومبنى مجمع الوزارات طبع بألوان متعددة، واخرى صدرت في 18 نوفمبر 1977 تحمل بجوار صورة صاحب الجلالة صور من التراث العماني والنقوش والمعالم الأثرية، فيما أرخة الطوابع في 23 نوفمبر 1981م بإصدار أربعة طوابع وبطاقة رحلة السندباد العماني بمناسبة قيام السفينة صحار بأحياء ذكرى رحلة السندباد من مسقط الى كانتون بالصين وتحمل صورة صاحب الجلالة مع صور لخط سير الرحلة. كما تم تخليد الذكرى 150 لوصول أول مبعوث دبلوماسي عماني إلى الولايات المتحدة الأمريكية والذي صدر سنة 1990م، وغيرها من الطوابع البريدية التي أصدرت خلال مناسبات متعدد تظهر ما تنفرد به السلطنة من تنوع وثراء وتجسد حركة المجتمع نحو النهضة. حيث تعد الطوابع مصدر مهم للدارسين والباحثين ويمكن الاستفادة منها في مختلف البحوث.