غدا.. بدء أعمال مؤتمر ومعرض عُمان للنفط والغاز 2018

مسقط/ 24 مارس٢٠١٨ / العمانية / تبدأ غدا /الأحد/ أعمال النسخة الحادية عشرة من/مؤتمر عٌمان للنفط والغاز 2018/ بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض بعقد جلسة نقاشية تحت رعاية معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز تسلط الضوء على الاستخلاص المعزز للنفط.
فيما يفتتح معالي محمد بن الزبير مستشار جلالة السلطان لشؤون التخطيط الاقتصادي في اليوم التالي / الاثنين/ فعاليات معرض عُمان للنفط والغاز الذي يعرض أحدث التقنيات في مجال النفط والغاز.
ويشارك في المعرض والمؤتمر أكثر من (300) شركة محلية ودولية، ويهدفان إلى استقطاب مشاركة عدد من الشركات من دول مجلس التعاون ودول آسيا وأمريكا وأوروبا وأفريقيا التي تمثل سوقا خصبة لمنتجات وخدمات الشركات العُمانية العاملة في مجال النفط والغاز إضافة إلى مساهمتها في دعم الأعمال الاستكشافية المستمرة وانشطة الإنتاج المتزايدة وتسويق منتجاتها.
ويمثل المؤتمر والمعرض اللذان تنظمهما شركة أعمال المعارض العُمانية (عُمان إكسبو) بالتعاون مع وزارة النفط والغاز فرصة

للترويج عن الفرص الاستثمارية في النفط والغاز للمستثمرين ورجال الأعمال من داخل وخارج السلطنة.

ويصاحب فعاليات المعرض مؤتمر بعنوان /الاستخلاص المعزز للنفط يناقش تطبيقات هذا المجال المختلفة (حرارية – كيمائية –

الغاز المخلوط) والجوانب المتعلقة بالبحث والتطوير والاختبارات الحقلية في هذا المجال إضافة إلى عرض جملة من المشاريع

الرائدة.

وسيتم خلال المؤتمر تقديم 152 ورقة بحث منها 29 ورقة بحث مقدمة من السلطنة ويضم 44 دولة مشاركة في أوراق البحث

ممثلة في 156 شركة وجامعة ومؤسسة بحثية.

ويأتي هذا الحدث دعمًا للجهود المستمرة التي تبذلها الحكومة لتشجيع القطاع الخاص المحلي والأجنبي للاستثمار المشترك في

قطاعي النفط والغاز في جميع المشاريع النفطية المختلفة من استكشاف وانتاج وتطوير وإقامة المشاريع المعتمدة على الغاز،

ومشاريع الخدمات المساندة للصناعة النفطية.

كما يأتي للترويج والتعريف بالمشاريع الاستراتيجية في قطاعي النفط والغاز بالسلطنة كمشروع توسعة مصفاة صحار ومشروع

مصنع لوى للبلاستيك ومشروع محطة تخزين الوقود في الجفنين ومشروع حقل خزان ومشروع “رباب هرويل المتكامل” ومشروع

“جبال خف” ومشروع صلالة للغاز البترولي المسال وغيرها من المشاريع الاستراتيجية.

يذكر أن الاحصائيات الصادرة عن وزارة النفط والغاز تشير إلى أن مجموع المصروفات على قطاع استكشاف وانتاج وتطوير

النفط والغاز بنهاية العام 2017 بلغ 4ر11 مليار دولار أمريكي موزعة بنسبة 72 بالمائة كنفقات رأسمالية كالحفر والمرافق

وغيرها، و28 بالمائة في المصاريف التشغيلية.

وبينت الاحصائيات أن الانفاق على قطاع النفط بلغ 9ر7 مليار دولار أمريكي، في حين بلغ مجموع الانفاق في قطاع الغاز 5ر3

مليار دولار أمريكي بنهاية العام الماضي.

/العمانية/

م ق