معـرض بنـزوى يسـلـط الضـوء عـلـى تربية عسـل النـحـل

ضمن أنشطة المدارس المنتسبة لليونسكو –
نزوى – أحمد الكندي:-
أقامت مدرسة العين للبنات بولاية نزوى معرضا لتسليط الضوء على تربية وإنتاج نحل العسل، وذلك في إطار أنشطة المدارس المنتسبة لليونسكو لتبادل الثقافات بينها وتحقيق أهدافها. افتتح المعرض برعاية أحمد بن جبر المحروقي المدير العام المساعد بتعليمية المحافظة للتقويم التربوي والبرامج التعليمية والمدارس الخاصة وحضور عدد من المديرين والمساعدين.

قالت زكية بنت محمد النبهانية مديرة مدرسة العين: إن المعرض يأتي بهدف تسليط الضوء على الجوانب الاقتصادية والفنية لتربية نحل العسل وإطلاع الحضور من مرتادي المعرض على الفرص الجيدة التي توفرها مشاريع تربية النحل من العديد من الجوانب، كما أن المعرض جاء مناسبة لتفعيل أدوار المدرسة كونها إحدى المدارس المنتسبة لمنظمة التربية والثقافة والعلوم «اليونسكو»، وبمناسبة مرور عشر سنوات على انتسابها، حيث انضمت المدرسة إلى اليونسكو عام 2008م، ونفذت وشاركت في العديد من المناشط الهادفة إلى تفعيل أدوار أهداف المدارس المنتسبة لليونيسكو.
عقب ذلك قدمت طالبات المدرسة وطالبات مدرسة فلج دارس أنشودتين عن العسل، ثم تابع الحضور المرسم الفني الذي شارك فيه طلاب وطالبات مدارس الحلقة الأولى لتلوين لوحات متعلقة بالنحل، ثم استمع والحضور إلى شرح عن أنواع الأشجار التي يتغذى عليها النحل في البيئة العمانية كالسدر والسمر والغاف وبعض أشجار الأعشاب العطرية والحمضيات وغيرها، ثم افتتح المعرض الخاص بالفعالية الذي تضمن أركانا تناولت النحل والعسل من الناحية الاقتصادية والنحل والعسل من المنظور العلمي بالإضافة إلى ركن العسل في المطبخ العربي والعماني والركن الخاص بتربية نحل العسل من ناحية مهنية، حيث يشارك عدد من المهتمين بتربية العسل بالإضافة لمعرض يتناول العسل من منظور ديني وأدبي وعلمي وفني وبعض الحقائق والأرقام والطرائف عن العسل، كما ضم المعرض ركنا تناول علاقة النحل بالرياضيات والعلوم والكيمياء واللغة الإنجليزية وبعض الطرق المتبعة لتربية العسل وحفظه في الأواني الخاصة به بالإضافة إلى ركن يعرض أنواع مختلفة من العسل والفوائد التي يتميز بها.