بدء موسم قطاف وتقطير الورد بالجبل الأخضر

الجبل الأخضر : سعود بن بدر آل ثاني –
تكتسي نيابة الجبل الأخضر في محافظة الداخلية خلال هذا الوقت من كل عام بالورد التي تنتشر أشجاره ووروده على مساحات واسعة ببساتين قرى ومناطق النيابة، وتتمركز بكثرة في قرى سيق والشريجة والعين والعيينة والعقر والقشع وغيرها من القرى الزراعية التي تطل بمنظرها الباهي.

وتكتسب أشجار الورد أهمية كبيرة لدى أهالي النيابة لأحياء حرفة الأجداد والآباء في صناعة ماء الورد الذي يلاقي إقبالا جيدا من المواطنين والسياح نظرا لما يمتاز به من جودة عالية وتعدد استخداماته منها في العلاج والتداوي وإضافته في الآكلات من أجل إعطائها نكهة جيدة.
تجدر الإشارة إلى أنه يتم استخراج ماء الورد بالطرق التقليدية وذلك عن طريق أفران مبنية من الحصى والطين والإسمنت، فيما تستمر عملية التصنيع بالتقطير البطيء بواسطة البخار مدة ثلاث ساعات ونصف، ويتم استخراج الإنتاج من ماء الورد، ويعاد التعبئة مرة أخرى لمواصلة عملية التصنيع حتى انتهى الموسم الذي يستمر لمدة أربعين يوما، ويتم الاحتفاظ بالإنتاج في أوان فخارية أو بلاستيكية ويترك مدة أسبوعين وبعد ذلك يتم تنقيته من الشوائب قبل تعبئته في زجاجات لتتم عملية التسويق.