السلطنة وسريلانكا يبحثان تعزيز العلاقات وفتح مسارات جديدة للتعاون

رئيس البرلمان السريلانكي يشيد بتطور وازدهار السلطنة في العديد من المجالات –
العمانية : نيابة عن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ استـقبل صاحب السمو السيـد شهاب بن طارق آل سعيد بمكتبه أمس معالي كارو جايا سوريا رئيس البرلمان السريلانكي والوفد المرافق له الذي يزور السلطنة حاليا، وتم خلال المقابلة تبادل الأحاديث الودية واستعراض العلاقات الثنائية بين البلدين. حضر المقابلة معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة.

من جانب آخر، استقبل معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة بمكتبه أمس معالي رئيس البرلمان السريلانكي والوفد المرافق له، معربا عن أمله في أن تكلل الزيارة بتحقيق الأهداف المرجوة في دعم العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين ودفعها إلى آفاق أرحب بما يخدم مصالحهما المشتركة. وأكد معالي الدكتور رئيس مجلس الدولة أهمية مثل هذه الزيارات في توثيق العلاقات القائمة بين البلدين وفتح مسارات جديدة للتعاون الثنائي بينهما، بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين، مشيرا معاليه في هذا الصدد إلى الزيارة التي قام بها إلى جمهورية سريلانكا الديمقراطية الاشتراكية خلال ديسمبر الماضي، وما تخللها من مباحثات بناءة، وما تمخض عنها من نتائج إيجابية. وعبر معاليه عن تطلعه للمزيد من التعاون بين البلدين الصديقين خلال الفترة المقبلة خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والسياحية بالإضافة إلى الجوانب البرلمانية، وتم خلال اللقاء استعراض سبل تطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات وتبادل وجهات النظر تجاه عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
وأشاد معالي رئيس البرلمان السريلانكي بما تشهده من تطور في كافة المجالات. وأوضح أن الهدف الرئيسي للزيارة هو الإسهام في تعزيز التعاون الثنائي بين السلطنة وسريلانكا وتوسيعه ليشمل العديد من المجالات الواعدة التي تعود بالمنفعة على البلدين وشعبيهما الصديقين، وأعرب عن تطلعه لمزيد من التطور والازدهار والنماء في علاقات بلاده مع السلطنة بما يسهم في تعميق التعاون الثنائي ويدفع به نحو المزيد من التقدم والازدهار بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين،
كما استقبل سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى ظهر أمس بمقر المجلس الضيف والوفد المرافق له، وخلال اللقاء عبر سعادة رئيس مجلس الشورى عن عمق العلاقات المشتركة بين الدولتين الصديقتين في مختلف المجالات، مؤكدًا على أهمية تعزيز هذه العلاقات خاصة في المجالات التشريعية والرقابية بين المجالس المنتخبة، كما قدم رئيس المجلس نبذة تعريفية عن مجلس الشورى ومراحله المتطورة طوال أكثر من ثلاثة عقود، مشيرًا إلى التطور الذي حظي به المجلس من خلال صلاحياته التشريعية والرقابية واختصاصاته، كما تحدث سعادته عن أدوار انعقاد المجلس الأربعة، وآلية العمل في لجان المجلس الدائمة، وكذلك نظام العمل في الجلسات الاعتيادية، كما قدم نبذة عن الأدوات والوسائل التشريعية والرقابية المتاحة لدى الأعضاء.
وقدم معالي رئيس البرلمان بالجمهورية السريلانكية نبذة عن البرلمان السريلانكي وأعماله التشريعية.