مقترح إسرائيلي بنقل قضية اللاجئين إلى الأمم المتحدة

غزة – (كونا) : كشف مدير عمليات وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) في قطاع غزة ماتياس شمالي أمس عن مقترح إسرائيلي بنقل قضية اللاجئين إلى المفوضية السامية لأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.
وقال شمالي في تصريح صحفي بمقر نقابة الصحفيين في مدينة غزة إنه سمع اقتراحا من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو يقضي بنقل اللاجئين الفلسطينيين إلى المفوضية السامية للاجئين بالأمم المتحدة عوضا عن (أونروا) واصفا هذه الفكرة «بالمجنونة».
وأضاف شمالي: إن المفوضية ليس لديها القدرة والإعداد لإدارة 275 مدرسة و22 مركزًا صحيًا لعلاج اللاجئين مؤكدًا أنه إذا تم تحويل قضية اللاجئين إلى المفوضية فإنه سينهي قضيتهم.
وحول مؤتمر سيعقد في روما منتصف الشهر الحالي ذكر شمالي انه تم التحضير والدعوة له من قبل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيرس مضيفا إن المؤتمر سيعمل على تذكير الدول التي فوضت بإنشاء (اونروا) لتمويل الوكالة حتى تستطيع الاستمرار في تقديم خدماتها.
وأشار إلى أن (اونروا) بحاجة إلى موازنة سنوية لتقديم خدمات التعليم لصالح 275 مدرسة إضافة إلى تقديم رواتب لـ19 ألف موظف مؤكدا انه حتى الآن لم يتوفر ثلث الميزانية التي تحتاجها. وأضاف: إن الموازنة الموجودة الان تقوم بسد العجز حتى شهر مايو المقبل موضحا انه إذا لم يتم توفير أموال ومساهمات جديدة فإن ذلك يدخل (أونروا) في خطر شديد يهددها في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين.
وذكر أن الوكالة وجدت طريقة للاستمرار في تقديم الخدمات الأساسية للاجئين الفلسطينيين حتى شهر يونيو المقبل مبينًا أنه مع عدم الحصول على مساهمات مالية فسيكون حينها الوضع يشكل خطرًا في تقديم الخدمات الأساسية للاجئين الفلسطينيين.
وطالب شمالي برفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة من اجل إنقاذه من الوضع «الكارثي» الذي يعيشه السكان داعيا في الوقت نفسه القيادة الفلسطينية بإنجاح المصالحة واستعادة الوحدة الوطنية والعمل على إيجاد حلول للمشاكل التي يعانيها القطاع.