19 شهيدا بغزة منذ إعلان «ترامب» القدس عاصمة لإسرائيل

تشييع فلسطيني استشهد برصاص جيش الاحتلال بالضفة الغربية –

نابلس – غزة – الأناضول: قالت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، أمس، إن 19 مواطنا بينهم 3 أطفال قد استشهدوا منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مدينة القدس عاصمة لإسرائيل.
وأضافت الوزارة، في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، إن عدد المصابين جرّاء أحداث المواجهات على حدود القطاع، بلغ 1083 جريحا.
وأوضحت أن الشهداء سقطوا في مناطق مختلفة من القطاع، 7 من مدينة غزة، 5 شمالي القطاع، 2 في مدينة خانيونس 2 في مدينة رفح، و3 وسط القطاع.
ووثّقت الوزارة إصابة 238 طفلا فلسطينيا من بين إجمالي الإصابات، وحوالي 18 امرأة، ونحو 827 شابا ورجلا.ولفتت إلى أن نسبة الأطفال والنساء الجرحى بلغت حوالي 23.9% من إجمالي عدد الإصابات.
وفي السياق، رصدت الوزارة استهداف الجيش الإسرائيلي لـ15 سيارة إسعاف بشكل مباشر وتعرضها لأضرار بالغة؛ الأمر الذي تسبب بإصابة طواقمها الطبية بـ«الاختناق الشديد»، جرّاء قنابل الغاز المسيلة للدموع. وشيّع مئات الفلسطينيين جثمان الشهيد أعمير عمر إبراهيم شحادة (21 عامًا)، أمس، في قرية عوريف جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، والذي قُتل عقب إصابته برصاص الجيش الإسرائيلي أمس.
وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى رفيديا الحكومي بنابلس، باتجاه منزل عائلة الشهيد في عوريف، حيث ألقت عليه نظرة الوداع، قبل أن يصلى عليه في مسجد البلدة، ويوارى الثرى في مقبرتها. وحمل المشيعون الأعلام الفلسطينية، ورايات الفصائل، ورددوا هتافات ضد الاحتلال الإسرائيلي.
وكان «شحادة» قد أُصيب برصاصة بالصدر، خلال مواجهات اندلعت في عوريف مساء أمس الأول، عقب هجوم للمستوطنين على منازل القرية، بحسب شهود عيان.