في الشباك: لجان فاعلة

ناصر درويش –

في الوقت الذي تجد الاتحادات الرياضية كل الدعم من قبل وزارة الشؤون الرياضية من خلال الدعم المادي واللوجستي الذي تحصل عليه الآن هناك اتحادات رياضية غير فاعلة وبعضها تراجع وبشكل كبير خاصة فيما يخص نشر اللعبة أو من خلال أنشطته المختلفة بعد أن قل عدد الأندية المشاركة في معظم المسابقات.
في المقابل فإن هناك لجانا تشرف عليها وزارة الشؤون الرياضية أو اللجنة الأولمبية العمانية نجدها فاعله أكثر من الاتحادات الرياضية وتحقق إنجازات للسلطنة وبإمكانيات مالية مخصصة لهذه اللجان لا تساوي ربع ما يتم صرفه على بعض الاتحادات الرياضية. ومع ذلك استطاعت هذه اللجان أن تحقق إنجازات للرياضة العمانية ومنها اللجنة العمانية لرفع الأثقال والقوة البدنية التي لا يتجاوز قيمة دعمها 77 ألف ريال فقط إضافة إلى اللجان الأخرى النشطة مثل كرة الطاولة والبولينج والرياضة الجامعة والجولف والإبحار الشراعي والشطرنج والسيارات ورياضة المرأة التي تسير بخطوات ثابتة وفق الإمكانيات المتاحة لها.
وهناك لجان رياضية أخرى مشهرة مثل الرياضات الشاطئية والرياضات الجليدية والبلياردو والسنوكر والتايكوندو والكاراتيه وهي رياضات أولمبية يمكن أن نحقق فيها ميداليات كونها ألعابا فردية الآن إن هذه اللجان تحتاج إلى تفعيل أكبر خاصة وأن هناك شريحة كبيرة من الممارسين لهذه الألعاب يمكن من خلالها إيجاد أبطال في كل لعبة وفق الإمكانيات المتاحة ومن خلال برنامج زمني.
من المهم إعادة النظر في بعض الاتحادات القائمة التي لم تحقق الأهداف التي حددتها أنظمتها الأساسية ولم ترتق بمستوى الألعاب التي تمارسها في المقابل فإن بعض اللجان الرياضية تحتاج إلى تعزيز من اجل القيام بدورها في نشر الألعاب بين الشباب خاصة تلك الألعاب التي يمكن أن نحقق فيها نتائج إيجابية وبالتحديد الألعاب الفردية.
الألعاب الشاطئية التي سبق أن حققت نتائج إيجابية خلال المشاركات الماضية ومنها رياضة السبيكتاكراو والكبادي والكرة الخشبية التي تراجعت بشكل ملفت حتى أن لعبة الكبادي التي ستكون متواجدة ضمن الألعاب الآسيوية القادمة التي ستقام في اندونيسيا صيف هذا العام لم يتم تصنيفها ضمن المنتخبات التي ستمثل السلطنة في الأسياد.
نحتاج إلى وقفة تأمل للواقع الذي تعيشه رياضتنا وأن يكون هناك تقييم شامل للألعاب الرياضية واهمتيها وكيف نطورها للأفضل ونعالج السلبيات القائمة ونرتقي بالإيجابيات وبكل تأكيد سوف نصل إلى الهدف الذي نسعى له من خلال إيجاد أبطال للسلطنة في مختلف الألعاب الرياضية. لكن الوضع بالشكل الحالي لنا يصلنا بعيدا.