مشاركة واسعة في المسـير الخيري ببهلا

بهلا- أحمد المحروقي –

نفذ فريق بهلا الخيري التابع للجنة التنمية الاجتماعية وبالتعاون مع فريق مسير التحمل التابع لنادي بهلا وبمشاركة الفرق الرياضية والجبلية بعدد من ولايات محافظة الداخلية مسيرا خيريا لصالح الأيتام من منطقة كهف الهوتة بولاية الحمراء حتى ولاية بهلا. ويأتي تنفيذ هذا المسير ضمن فعاليات وبرامج ملتقى العمل التطوعي الثالث «تطوعي حياة». ورعى المسير الشيخ عبدالله بن محمد بن حبيب اليحيائي وشاركت فيه أربعة فرق جبلية بمحافظة الداخلية واستمر المسير لمسافة 12 كم انطلق بالقرب من كهف الهوتة التابع لولاية الحمراء إلى ولاية بهلا وبمشاركة 262 مشاركا من مختلف الأعمار من عمر 7 سنوات وحتى 68 سنة من مختلف محافظات وولايات السلطنة وتم السحب على عدة جوائز بعد نهاية المسير اشتملت على درجات هوائية وساعات رقمية خاصة للمسارات ويرجع ريع فعالية المسير ليوم اليتيم. وحول المسير قال عبدالله بن سليمان الشكيلي قائد المشي الجبلي بفريق الصمود التابع لنادي نزوى: إن مشاركة الفريق تأتي ضمن الخطة الموضوعة بين الفرق الجبلية بمحافظة الداخلية للمشاركة في المسير الخيري لصالح الأيتام وقد تميز المسير بحضور عدد كبير من المشاركين من مختلف ولايات السلطنة ومن مختلف الأعمار وكان هناك تنوع في مستواه بين البسيط والمتوسط وبين الجبل والسهل وقد حظيت الفعالية بارتياح وإشادة من قبل المشاركين. من جانبه قال قائد فريق الحمراء للرياضة الجبلية علي بن سعيد العبري: اتسمت المشاركة بفوائد كثيرة ولعل أهمها زيادة التعارف بين المشاركين من مختلف الولايات والتعرف على الظواهر الطبيعية على طول المسار والتعرف على النباتات البرية المنتشرة في الأودية والسهول فكل الشكر والتقدير للجنة المنظمة والمؤسسات الراعية وكافة المشاركين على مساهمتهم في نجاح الفعالية.
بينما قال قائد فريق الداخلية «المغامرات والطيران الشراعي» التابع لنادي نزوى خميس بن محمد أمبوسعيدي: إنه ضمن التعاون المشترك بين الفرق الجبلية شارك فريق الداخلية للمغامرات والطيران الشراعي التابع لنادي نزوى إخوانه من الفرق الأخرى في المسير السنوي والذي جاء تحت شعار «كافل اليتيم» تميز المسار بتنوعه الجغرافي ومستوى الصعوبة مما كان له الأثر في جذب عدد كبير من هواة المشي ومن مختلف الأعمار، كما كان الطيران الشراعي حاضراً في هذه الفعالية وهي إضافة جديدة في فعالية هذا العام. أما عبدالله بن سليمان المفرجي قائد فريق مسير التحمل فقال: بعد أن تم تكليف فريق مسير التحمل من قبل فريق بهلا الخيري بتنظيم مسير لصالح الأيتام تم التنسيق والاتفاق مع رؤساء الفرق الجبلية بمحافظة الداخلية ليتكاتفوا في اختيار مسير يناسب الجميع حيث تم اعتماد المسافة والوقت وكل الشكر لكل من شارك وساهم في إنجاح هذا المسير الخيري الذي يرجع ريعه لصالح الأيتام وشكرا لمركز شرطة بهلا ونادي بهلا على تعاونهما الذي لمسناه.