ثلاث مبادرات في غرفة البريمي لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

امتيازات لذوي الإعاقة في ممارسة الأعمال –
البريمي – حميد بن حمد المنذري :-

أوضح سعادة قيس بن محمد اليوسف رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عُمان بأن الدراسة المتعمقة التي تعدها الغرفة حول تأثيرات رفع الرسوم والضرائب الحكومية على شركات ومؤسسات القطاع الخاص في طور الانتهاء وسيتم نقل نتائجها للجهات المختصة لتكون إضافة إلى الجهود التي سيبذلها الفريق الذي تم تشكيله من قبل مجلس الشؤون الاقتصادية والمالية بوزارة المالية والذي تم الإعلان عنه مؤخراً وستكون الغرفة ايضاً ممثلة في الفريق، مشيراً إلى أن أصحاب وصاحبات الأعمال في مختلف محافظات السلطنة يترقبون النتائج الإيجابية التي ستؤول إليها نتائج هذا الفريق.
وقال سعادته أيضاً خلال لقائه بأصحاب وصاحبات الأعمال بمقر فرع الغرفة بمحافظة البريمي بأن القطاع الخاص العماني يعي صعوبة المرحلة الراهنة وهو شريك محوري للحكومة لخدمة أهداف التنمية إلا أن بعض القرارات والإجراءات تحتاج إلى مراجعة قبل إصدارها بحيث يتم إشراك المعنيين بها لتوضيح وجهات النظر والأخذ بالأوضاع الفعلية للسوق المحلي معتبراً اللقاءات التي تنظمها الغرفة هي احدى الوسائل المهمة لإيصال صوت ممثلي الأعمال في كل ولايات السلطنة.
من جهته قال زاهر بن محمد الكعبي رئيس مجلس ادارة فرع الغرفة بمحافظة البريمي في كلمته الافتتاحية: إن هذا اللقاء يأتي ونحن نقف على انجاز يحسب للجهود التكاملية التي بذلت وذلك في اطار المنظومة التي قادتها غرفة تجارة وصناعة عمان برئاسة رئيس مجلس الادارة وبتعاون رؤساء وأعضاء مجالس ادارات الغرفة وفروعها وللحراك الكبير الذي شارك فيه عدد كبير من أعضاء مجلس الدولة ومجلس الشورى والمجلس البلدي. وأضاف الكعبي: إن القرارات الاخيرة برفع واستحداث الرسوم في معظم المؤسسات والهيئات الحكومية شكلت تحدياً كبيراً لجميع فئات القطاع الخاص وقد تم الوقوف من خلال اللقاءات التي نظمها فرع الغرفة بمحافظة البريمي مع التجار على كثير من الحالات التي عبّر فيها أصحابها عن صعوبة الوضع التجاري  والاستثماري في المحافظة مطالبين بوضع الحلول بشكل عاجل. مؤكداً في هذا الاطار على أن المشكلات التي تحيط بالتجار في هذه المحافظة الحدودية ذات القيمة الاستراتيجية (غير المستغلة) ليست بسيطة بل تطلب مزيداً من العمل والجهد للتقليل من خطورة الوضع.
كما استعرض راشد بن سعيد الغيثي عضو مجلس ادارة الفرع ورئيس لجنة النقل والقطاع اللوجستي بالفرع نتائج التقرير النهائي الذي أعده الفرع حول التأثيرات المترتبة على رفع الرسوم الحكومية.
من جانب آخر تضمن اللقاء استعراض جملة من التحديات التي تواجه أصحاب وصاحبات الأعمال في محافظة البريمي والحديث حول خصوصية المحافظة من حيث موقعها الجغرافي وقيمتها الاستراتيجية والتنافسية وأهمية أن تراعى هذه الخصوصية من حيث توفير الامتيازات الاستثمارية والاقتصادية التي تؤهلها للمنافسة مع الأسواق المجاورة واستغلال مكانتها الاقتصادية.
كما شهد اللقاء تقديم رجل الاعمال يعقوب بن عبدالرحيم بن كرم الفارسي رئيس مجلس ادارة شركة بن كرم الحديثة للاستثمار ثلاث مبادرات نوعية لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وهي تخصيص 25 محلاً في مجمع الميدان مول مجاناً لمدة سنة لأصحاب الأعمال من ذوي الاعاقة بمحافظة البريمي وتوفير 25 محلاً مجاناً لمدة ستة أشهر وخصم 50% لستة أشهر أخرى للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة المستفيدين من خدمات بنك التنمية العماني إضافة إلى تخصيص 40 محلاً مجاناً لمدة ستة أشهر وخصم 50% لستة أشهر أخرى لصاحبات ورائدات الأعمال، وقد ثمن سعادة رئيس الغرفة هذه المبادرات شاكراً لصاحب الأعمال يعقوب الفارسي جهوده في دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة كما أشار إلى أن هذا هو المعهود من الشركات الكبيرة في السلطنة فهي حريصة على تقديم المبادرات الداعمة للمؤسسات وللمجتمع في اطار مسؤوليتها الاجتماعية والأمثلة كثيرة ومتجددة لا تحصر. وكان اللقاء قد عقد بحضور كل من الدكتور سالم بن سليم الجنيبي نائب رئيس مجلس ادارة الغرفة للشؤون الاقتصادية والفروع وراشد بن عامر المصلحي نائب رئيس مجلس الادارة للشؤون الإدارية والمالية وعبدالعظيم بن عباس البحراني الرئيس التنفيذي للغرفة وسعادة الشيخ عبدالله بن سالم الفارسي والي محضة وسعادة سالم بن علي الكعبي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية محضة وعدد من الشيوخ والمسؤولين في القطاعين الحكومي والخاص.