16.7 ألف منشأة نشطة مشمولة بنظام التأمينات الاجتماعية

بنهاية فبراير الماضي –
غالبية المؤمن عليهم النشطين تركزت في الفئة العمرية «26-30» سنة –
العمانية: بلغ عدد المنشآت النشطة المشمولة بنظام التأمينات الاجتماعية 16 ألفا و726 منشأة بنهاية شهر فبراير 2018، فيما بلغ عدد المؤمن عليهم النشطين العاملين في القطاع الخاص داخل السلطنة 224 ألفا و966 مؤمنا عليهم وبلغ إجمالي حالات التسجيل 11 ألفا و565.

وبينت الإحصائيات الصادرة عن الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية أن غالبية المؤمن عليهم النشطين تركزت في الفئة العمرية (26-30) سنة خلال شهر فبراير 2018م وبما نسبته 23.8 بالمائة من إجمالي المؤمن عليهم النشطين فيما بلغ متوسط الأجر الخاضع للاشتراك لإجمالي المؤمن عليهم النشطين 688 ريالًا عمانيًّا.
وبلغت حالات انتهاء الخدمة وتشمل إنهاء الخدمة والاستقالة والانتقال إلى صاحب عمل آخر وانتهاء الخدمة بسبب الوفاة أو العجز وانتهاء الخدمة لأسباب أخرى خلال عام 2018 حتى نهاية شهر فبراير 9 آلاف و237 حالة انتهاء خدمة.
وبلغ عدد المؤمن عليهم النشطين في نظام مدّ الحماية التأمينية لمواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ألفا و849 مؤمنًا عليه حتى نهاية شهر فبراير 2018، فيما بلغ عدد المؤمن عليهم النشطين في نظام التأمين على العمانيين العاملين بالخارج ومن في حكمهم 34 مؤمنًا عليه حتى نهاية شهر فبراير 2018.
كما بلغ عدد المؤمّن عليهم النشطين في نظام التأمين على العمانيين العاملين لحسابهم الخاص ومن في حكمهم 9 آلاف و653 مؤمنا عليه حتى نهاية شهر فبراير 2018م.
ووصل عدد حالات المعاشات التراكمية المصروفة حتى نهاية شهر فبراير الماضي 15 ألفا و789 حالة حيث شكلت حالات الصرف لمعاشات الشيخوخة ما نسبته 42.6 بالمائة من إجمالي حالات المعاشات المصروفة حتى نهاية شهر فبراير الماضي، تلتها حالات الصرف لمعاشات الوفاة الناتجة عن سبب غير مهني وبما نسبته 31.6 بالمائة من الإجمالي، تلتها حالات الصرف لمعاشات العجز الناتجة عن سبب غير مهني وشكلت ما نسبته 19.2 بالمائة، في حين شكلت حالات الصرف لمعاشات العجز المهني ومعاشات الوفاة المهنية ما نسبته 2.8 بالمائة و3.8 بالمائة على التوالي من إجمالي حالات الصرف للمعاشات حتى نهاية شهر فبراير الماضي.
وبلغت عدد الحالات التي صرفت لها منافع تأمينية بسبب إصابات العمل 93 حالة حيث شكلت حالات الحوادث المرورية منها ما نسبته 35.5 بالمائة.