تكريم 150 من الطلبة المجيدين بمدارس ولاية المصنعة

تغطية – سامي البحري وخولة الصالحية –
كرم مجلس آباء وأمهات ولاية المصنعة 150 طالبا وطالبة من المجيدين بمدارس الولاية خلال الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي 2017-2018 بمشاركة 24 مدرسة وبالتعاون مع المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الباطنة وعدد من الجهات الحكومية والخاصة والداعمين. وذلك احتفاء بالطلبة وتعزيزا لهم لبذل المزيد من الجهود وحث بقية الطلاب لرفع مستوياتهم في التحصيل الدراسي.

وبدأ الحفل بلوحة ترحيبية قدمتها طالبات مدرسة الرجاء للتعليم الأساسي، وألقت الطالبة زينب بن يوسف البلوشية من مدرسة أم حبيبة للتعليم الأساسي كلمة المكرمين أكدت فيها على أهمية طلب العلم وبذل المزيد من الجهود وتحقيق أعلى مستويات التحصيل الدراسي. وقالت: إن تحقيق النجاح مكفول بالجد والاجتهاد ونهل شتى صنوف العلم والمعارف من المعلمين الأوفياء والأكفاء وصقل المواهب والمهارات المختلفة إضافة للإجادة في الأنشطة التربوية المتنوعة. وأثنت على جهود المعلمين والمعلمات والهيئات الإدارية وأولياء الأمور، وشارك الشاعر مطر البريكي بقصيدة حثت على طلب العلم، ثم قدمت طالبات مدرسة اليقين للتعليم الأساسي لوحة فنية إنشادية بعنوان تحية المجيدين. وقد أكد معالي درويش بن إسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية راعي حفل التكريم على أهمية تكريم وتحفيز الطلاب لما يمثله من تقدير للجهود التي بذلوها واستحقوا بموجبها التكريم، وقال إن هذا التكريم يعتبر حافزا لبذل المزيد من الجهود للارتقاء بالتحصيل العلمي وتشجيع التنافس الشريف وبث روح العمل الجماعي، كما أكد معاليه على أهمية متابعة الطلاب من قبل أولياء الأمور وحثهم على المثابرة والاجتهاد يدا بيد مع ما تقدمه الحكومة من جهود حثيثة لتوفير كافة المتطلبات والدفع بالمسيرة التعليمية إلى مزيد من التقدم بفضل التوجيهات السامية من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله وأبقاه-. من جانبه أكد سعادة الشيخ حمود بن حمد الوحشي والي المصنعة رئيس مجلس الآباء والأمهات على أهمية التكريم والتشجيع والتنافس الشريف وبذل المزيد من الجهود لتحقيق أعلى المستويات الدراسية. وقال إن: حفل التكريم يأتي بتنظيم من المجلس بالتعاون مع إدارات مدارس الولاية وتعليمية المحافظة والقطاع الخاص حيث يُعد شراكة مجتمعية وعمل جماعي هادف ومثر، معربا عن شكره لكل تلك الجهات والتهنئة الخالصة لأبنائنا المجيدين في التحصيل الدراسي وندعو جميع الطلبة والطالبات لبذل المزيد من الجهود.