المطارات مكتظة بالفيروسات والجراثيم البكتيرية

برلين -«د.ب.أ»: المطارات ليست مكانا لكثير من البشر فحسب ولكن أيضا عددا لا حصر له من الفيروسات والجراثيم البكتيرية. ويوجد عدد كبير للغاية من الجراثيم في مكان بعينه ويتمثل في ماكينات الخدمة الذاتية لتسجيل الوصول.
قد يكون الأشخاص الذين يستخدمون ماكينات الخدمة الذاتية يعرضون أنفسهم لخطر أكبر للعدوى من طاولة تسجيل الوصول التقليدية، بحسب بوابة «إنشورانس كوتس» الأمريكية للتأمين. وفي دراسة، أخذ الخبراء عينات من مستوى الجراثيم من على أسطح مختلفة بثلاثة مطارات أمريكية رئيسية. وكانت النتيجة أن شاشات ماكينات الخدمة الذاتية كان بها أعلى مستويات التلوث بالجراثيم ويليها أذرع المقاعد في مناطق الانتظار وأزرار نوافير مياه الشرب.
ولا توجد الجراثيم على أرض المطارات فحسب ولكن أيضا في الطائرات. وتبين وجود أغلبها على زر دفق المياه «السيفون» في المرحاض، تليه طاولة مقعد الراكب القابلة للطي. وتبين أن أقل مستوى من الجراثيم يوجد على إبزيم حزام المقعد، بحسب تقرير «إنشورانس كوتس» الذي أشار إلى أن الاختبارات لا ترقى لدراسة تمثيلية.