بنك مسقط يدشن الرؤية الجديدة «نعمل لخدمتكم بشكل أفضل كل يوم»

تزامنا مع تنظيم ملتقى الريادة 2018 –

احتفل بنك مسقط، بتدشين الرؤية الجديدة للبنك وهي: (نعمل لخدمتكم بشكل أفضل، كل يوم). والتي تهدف إلى مواكبة التطورات والمستجدات في القطاع المالي وتسلّط الضوء على عدد من الأولويات أهمها التركيز على الزبائن، وتعزيز الكفاءة والإنتاجية، والإبداع والمرونة والحفاظ على الموقع الريادي الذي يتمتع به البنك في القطاع المصرفي، جاء ذلك تزامنا مع تنظيم بنك مسقط لملتقى الريادة لعام 2018 والذي تم تنظيمه بحضور عبدالرزاق بن علي بن عيسى، الرئيس التنفيذي لبنك مسقط، وأعضاء الإدارة التنفيذية وعدد من المسؤولين ومديري فروع البنك المنتشرة في محافظات وولايات السلطنة، كما شارك في الملتقى عدد من المسؤولين ومديري فروع ميثاق للصيرفة الإسلامية.
وبهذه المناسبة قدم عبدالرزاق بن علي بن عيسى، الرئيس التنفيذي لبنك مسقط، الشكر والتقدير لكافة زبائن البنك على ثقتهم بالخدمات والتسهيلات المصرفية التي يقدمها البنك والتي ساهمت في جعل البنك يتبوأ الموقع الريادي الذي يليق به، بحيث اصبح اليوم وبكل فخر أحد إنجازات النهضة المباركة وشريكا في عملية التنمية المستدامة التي تشهدها بلادنا الحبيبة تحت ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابــوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعـــاه – مشيرًا إلى أن تدشين بنك مسقط للرؤية الجديدة يأتي بعد النجاحات والإنجازات التي حققها البنك طوال مسيرته الناجحة والتي امتدت لأكثر من 35 عاما، حيث تهدف الرؤية الجديدة إلى الاهتمام بالزبائن بشكل أكبر وتقديم أفضل الخدمات في كل الأوقات وتعزيز تجربة الزبائن وذلك للاستمرار في الريادة والتقدم معربا الرئيس التنفيذي لبنك مسقط عن سعادته بالنتائج الإيجابية التي حققها البنك خلال السنوات الماضية والتي شهدت تنفيذ العديد من الخطوات والمبادرات والبرامج المستدامة التي انعكست إيجابيا على أداء البنك وعلى تقديم الخدمات المختلفة للزبائن وتقديم الدعم للمجتمع العماني في مختلف المجالات والقطاعات.
وأوضح عبدالرزاق بن علي بن عيسى، الرئيس التنفيذي لبنك مسقط، أننا نؤمن بأن الرؤية الجديدة (نعمل لخدمتكم بشكل أفضل، كل يوم) ستحافظ على موقع البنك الرائد عبر تقديم خدمات مصرفية مبسطة ومتكاملة، فهي تنطلق من أهمية تجربة الزبائن ومدى رضاهم عن الخدمات والمنتجات التي نقدمها لهم، كذلك تلهمنا وتحفزنا على تقديم أفضل الخدمات بشكل بسيط وبإجراءات مرنة وغير معقدة، وفي الوقت نفسه بإتقان وسرعة تساهم في تلبية احتياجات الزبائن وتحقق تطلعاتهم، وبصفتنا البنك الرائد في السلطنة فإن رؤيتنا الجديدة تتطلب منا الحرص على الاستمرار في تقديم أفضل الخدمات بشكل يومي وعلى مدار العام، بحيث يمثل ذلك نهجا مستداما في كافة أعمالنا يحفزنا على تطوير أعمالنا بشكل مستمر ويساهم في تحقيق القيمة المضافة والحفاظ على مصالح كافة زبائننا.
وخلال فعاليات ملتقى الريادة 2018 ألقى وليد بن خميس الحشار، نائب الرئيس التنفيذي لبنك مسقط، كلمة أشاد فيها بدور موظفي البنك وجهودهم وعطائهم من أجل تحقيق النجاحات والإنجازات التي تنصب في مصلحة الزبائن وتحقق لهم قيمة مضافة وتقدم لهم أفضل الخدمات والمنتجات وقال: لقد بدأت مسيرتنا في بنك مسقط منذ أكثر من 35 عاما بهدف واحد ألا وهو تحقيق القيمة المضافة لأسرة البنك الواسعة التي تشمل الزبائن والمستثمرين والمساهمين والموظفين وكافة المعنيين بمصالح البنك، والأهم من ذلك تحقيق المنفعة لمجتمعنا ووطننا المعطاء، وقد تمكن البنك بفضل الله وبجهود كافة الموظفين من تحقيق نجاحات وإنجازات نفتخر بها جميعا شملت مختلف الجوانب الاقتصادية والاجتماعية بحيث أصبح البنك من المؤسسات العمانية الرائدة التي تساهم في دفع عجلة الاقتصاد الوطني وتوظيف وتطوير الكوادر الوطنية وتعزيز دورنا الريادي في خدمة المجتمع.
وأوضح نائب الرئيس التنفيذي لبنك مسقط أنه ولتحقيق رؤية البنك الجديدة (نعمل لخدمتكم بشكل أفضل، كل يوم) وترجمتها إلى واقع ملموس، فقد حددنا هدفًا رئيسيًا لهذه الرؤية يتمثل في الحفاظ على موقعنا الريادي عبر التأكيد على خدمة زبائننا بشكل أفضل وفي كل يوم دون كلل أو ملل من خلال إجراءات مبسطة ومتكاملة فلكل واحد منا دور مهم في تحقيق هذه الرؤية وتعزيز الموقع الريادي لهذه المؤسسة المالية الرائدة. وبالتالي علينا جميعًا العمل والتعاون على تحقيق هذا الهدف في كافة أعمالنا التي نقوم بها وربط هدف الرؤية بقيمنا وهي: الريادة – الإبداع – الشراكة – المسؤولية – النزاهة، والتي تمثلنا كمؤسسة وأفراد في كافة تعاملاتنا وتصرفاتنا سواء مع زملائنا أو مساهمينا وشركائنا والمجتمعات التي نمارس فيها أنشطتنا، لذلك قمنا بتطوير وتحديث هذه القيم وتبسيطها حتى تكون أكثر وضوحا وتتواكب مع متطلبات المرحلة المقبلة التي تعتمد على تقديم الخدمات بإجراءات بسيطة وواضحة تنعكس إيجابيا على الجميع.
واختتم وليد بن خميس الحشار، نائب الرئيس التنفيذي لبنك مسقط، كلمته بالتأكيد على أن زبائن البنك هم الكنز الحقيقي وهم الهدف الأسمى والأساسي في كل الأعمال والخطوات والإجراءات التي نقوم بها، لذلك جاءت رؤيتنا الجديدة من هذا المنطلق مرتبطة بأهمية تقديم أفضل الخدمات في كل الأوقات، لذا فنحن مطالبون جميعا كمسؤولين وموظفين بترجمة رؤية البنك في أعمالنا وربط الرؤية الجديدة بقيمنا لإيجاد ثقافة إيجابية في البنك، كما لا يفوتني التأكيد على أهمية تشجيع الإبداع والابتكار والحرص على العمل بروح الفريق الواحد وتبني ثقافة عمل مبنية على تحمل المسؤولية وتقدير الالتزام بالأخلاق المهنية في البنك بحيث تساهم كل هذه العناصر في استمرار ريادة وتقدم البنك كمؤسسة مالية رائدة.
وضمن فقرات ملتقى الريادة لبنك مسقط 2018 ألقى طايع بيت سبيع، مساعد مدير عام فروع محافظة مسقط، كلمة قال فيها: إننا أمام مرحلة جديدة من مراحل مسيرة بنك مسقط الناجحة والتي نفتخر بأننا جزء منها ومن هذا النجاح وجزء من هذه المسيرة الظافرة التي تؤكد والحمد لله على تقدم و تميز البنك كمؤسسة مالية رائدة بالسلطنة بل وفي المنطقة، وللاستمرار في هذا التقدم والنجاح علينا مواصلة العمل ووضع رؤية البنك الجديدة أمام أعيننا وتطبيقها في كافة الأعمال التي نقوم بها لتنعكس إيجابيا على زبائننا، وكذلك الالتزام بقيمنا المشتركة والتي تعطينا الدافع القوي لتطوير أعمالنا ومنتجاتنا وخدماتنا التي نقدمها من خلال اتخاذ خطوات جديدة تعتمد على الإبداع والابتكار وتقديم أفضل الخدمات لزبائننا ومجتمعنا ووطننا وكافة المعنيين بمصالح البنك.
هذا وقد تم خلال ملتقى الريادة 2018 استعراض كافة الإنجازات والخطوات التي قام بها البنك خلال العام الماضي، كما تم تدارس البرامج والخطط المعتمدة الجديدة وتبادل الآراء والأفكار وإبداء الملاحظات من مديري الفروع والمديرين الإقليميين حيث يشكل هذا الملتقى والذي ينظمه البنك سنويا فرصة لمناقشة مختلف الموضوعات المتعلقة بإداء البنك وطرح الأفكار والمبادرات التي من شأنها تحقيق أفضل النتائج التي تنعكس إيجابيا على زبائن البنك وتقدم لهم قيمة مضافة حيث قام عدد من المسؤولين في البنك بتقديم عروض توضيحية تطرقت إلى خطط وبرامج عام 2018 والمتعلقة بالخدمات المصرفية للشركات والأعمال المصرفية للأفراد وعرض حول ميثاق للصيرفة الإسلامية، كذلك تم تقديم فقرة فنية بمشاركة عدد من موظفي فروع محافظة شمال الباطنة ومسرحية حول تجربة الزبائن، كما شهد الملتقى تكريم بعض الموظفين المشاركين في مسابقة إبداع والتي تعطي الفرصة للموظفين في طرح الأفكار والمبادرات الجديدة التي تساهم في تطوير أداء البنك في مختلف المجالات.