«بلدي» البريمي يبحث تجميل منطقة وادي حماسة وظاهرة الإسراف في العزاء

البريمي – حميد بن حمد المنذري –

استعرض المجلس البلدي لمحافظة البريمي في اجتماعه الثاني لهذا العام المشاريع التجميلية المقترحة لولاية البريمي وقدمتها من خلال عرض مرئي المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بالتعاون مع جامعة البريمي وتضمنت تجميل منطقة وادي حماسة والعناصر التي يجب مراعاتها في تصميم المشروع المقترح، وإنشاء مخطط مواقف عامة من دوار الجامع الى دوار حلة السور، إضافة إلى مقترحات أخرى ترتقي بالجانب المعماري وتحد من التلوث البصري حيث تأتي تلك المشاريع المقترحة ضمن خطط بلدية البريمي الرامية إلى تطوير الطرق والأحياء السكنية وغيرها بمشاركة الجهات التنفيذية المختصة بالتجميل. واتفق أعضاء المجلس في اجتماعهم الذي ترأسه سعادة السيد إبراهيم بن سعيد البوسعيدي محافظ البريمي ـ رئيس المجلس البلدي على أهمية تطوير التشريعات البلدية لتعزيز الابتكار في تصاميم الشوارع والميادين وواجهات المباني، إضافة إلى جودة توزيع المرافق الخدمية لتكون تلك العناصر ضرورة جوهرية في تخطيط المدن، مؤكدين على أهمية التعاون المؤسسي والأكاديمي والمجتمعي بما ينعكس إيجابياً على عملية تطوير المشهد العمراني للمحافظة، ومشيدين بالدور البناء الذي تقوم به المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة البريمي .
من جانب آخر ناقش الأعضاء عرضا مرئيا تضمن التعريف بنظام العقود «البناء – التشغيل – التحويل» وهو نظام خصخصة المشاريع التنموية من خلال تولي القطاع الخاص بناء وتشغيل مشاريع البنية الأساسية على أن يتم التحويل مرة أخرى للحكومة بعد فترة زمنية يتم معها استرداد رأس المال المستثمر وتحقيق معدل عائد مناسب للمستثمر، ويهدف مقترح النظام إلى تطوير المشاريع التنموية وتحديث مرافقها وجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية سواء لتسيير عمل المشروعات القائمة أو مساعدتها على التطوير والتحسين المضطرد، إضافة إلى رفع الطاقة التوظيفية والتشغيلية في الاقتصاد. واطلع الأعضاء على الردود الواردة لأمانة سر المجلس وأهمها رد غرفة تجارة وصناعة عمان حول موضوع اليوم السياحي المتكامل، وكذلك رد وزارة الإسكان حول موضوع تخصيص قطعة أرض لشركة المزارع الحديثة للدواجن بولاية السنينة ومناقشة كتاب مدير دائرة شؤون المجالس البلدية حول جودة المحتوى الفني للافتات التجارية والإعلانية، وتم أيضا مناقشة محضر الاجتماع الأول للجنة الصحية والاجتماعية والبيئية لعام 2018م وحث الأعضاء على أهمية توعية المجتمع بشأن ظاهرة الإسراف في ولائم العزاء والأبعاد الاجتماعية المترتبة عليها، إضافة إلى مناقشة مواضيع أخرى محالة من لجنة الشؤون البلدية بولاية البريمي وقد تم رفع التوصيات المناسبة بشأنها.