بحث تطبيق اتفاقية الاتجار بالحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض

بمشاركة مسؤولين ومختصين بالحياة الفطرية –
صحار – سيف بن محمد المعمري –
استضافت إدارة البيئة والشؤون المناخية بمحافظة شمال الباطنة المختصين من دائرة التنوع الأحيائي بالمديرية العامة لصون الطبيعة بوزارة البيئة والشؤون المناخية، وموظفي المنافذ والحدود البرية لكل من وزارة البيئة والشؤون المناخية ووزارة الزراعة والثروة السمكية والمسؤولين من الوكالة الأمريكية للأسماك والحياة البرية وذلك بقاعة صحار بغرفة تجارة وصناعة عمان بشمال الباطنة. وتنفذ حلقة العمل الخاصة بالتدريب على تنفيذ معاهدة التجارة العالمية لأصناف الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض (سايتس)، والتي تعقد حتى الغد .

وافتتحت حلقة العمل بكلمة ترحيبية وصور عن المحاضرة ونبذة عن ما سيتم تقديمه في الحلقة المنعقدة حيث يتضمن البرنامج الذي تنفذه المؤسسة الأمريكية للأسماك والحياة البرية ومكتب إنفاذ القانون، عدة محاور للعرض وتمارين عملية تستمر أربعة أيام منها: كيفية تنفيذ معاهدة (سايتس) في سلطنة عمان، ونبذة عن التجارة البرية غير المشروعة، وتوضيح بعض السلالات من الحيوانات المهددة بالانقراض، بالإضافة إلى شرح عن آلية جمع وحفظ الأدلة المناسبين والتعامل معهما، وعرض لعمليات معاينة مباشرة للحياة البرية، ووقفة مع المخالفات وإدارة القضايا المتعلقة بالاتجار غير المشروع، وغيرها من المحاور المعنية بآلية تطبيق معاهدة التجارة العالمية لأصناف الحيوانات والنباتات المهددة بالانقراض.
وتقام حلقة العمل للاحتفال باليوم العالمي للحياة الفطرية والذي يأتي هذا العام تحت شعار « القطط الكبيرة مفترسات تحت التهديد» حيث يحتفل به سنوياً في الثالث من مارس من كل عام، وهو اليوم الذي تم التوقيع فيه على المعاهدة وذلك في العاصمة واشنطن من عام 1973، وبدأ العمل بها العام 1975 ، وهي تعتبر من أهم المعاهدات الدولية الخاصة بالحفاظ على الأنواع البرية من خطر الانقراض، لربطها بين الحياة الفطرية والتجارة بأحكام ملزمة لتحقيق الأهداف المتعلقة بالحفاظ على الأنواع والاستخدام المستدام لها كموارد طبيعية، وذلك من خلال وضع إجراءات تحد من الاتجار الدولي المفرط بتلك الأنواع. وتضع الاتفاقية نظماً عالمية فعالة ومتكاملة للتجارة في الحياة الفطرية بهدف الحفاظ على الطبيعة والاستخدام المستدام للموارد ، وتستمر فعاليات ومناشط إدارة البيئة بشمال الباطنة في مجال نشر التوعية البيئية لمختلف شرائح المجتمع وبشتى الأساليب، والمتزامنة مع المناسبات البيئية العالمية والمحلية وتحقيقاً لرؤية وزارة البيئة والشؤون المناخية وهي (بيئة..نظيفة..مستدامة).