توظيف الحديد الخردة في إنتاج أعمال فنية بالدقم

قامت شركة سيباسك عمان وهي إحدى الشركات العاملة في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بالتعاون مع مجموعة من الفنانين من السلطنة والهند بتوظيف الحديد الخردة المتبقي بعد أعمال الإنشاءات في إنتاج أعمال فنية مستوحاة من الطبيعة والفن والتراث العماني.
وقالت الشركة: إن التفكير في إنتاج هذه الأعمال جاء بهدف الاستفادة من الحديد المتبقي بعد أعمال الإنشاءات في إنتاج أعمال فنية بدل التخلص منه كخردة. وأوضحت الشركة أنها عندما قررت تنفيذ هذا العمل شاركت الموظفين في أفكارها وتم اقتراح العديد من النماذج التي تم رسمها في البداية ثم تنفيذ العمل بعد ذلك.
وبلغ عدد الأعمال الناتجة عن الورشة حوالي 20 عملا فنيا مستوحاة من الطبيعة كالخيل والصقر والإبل والفراشات بالإضافة إلى عدد من الأعمال الأخرى المستوحاة من الفنون والتراث العماني.
وتعد شركة سيباسك عمان استثمارا مشتركا من قبل مستثمرين من السلطنة وجمهورية الهند، ويهدف المشروع لإنتاج حامض السيباسك الذي يستخرج من زيت الخَرْوَع ويدخل في العديد من الصناعات الكيماوية وصناعات البلاستيك والأدوية، كما يستخدم أيضًا كمادة وسيطة في صناعة المطهرات والدهانات والعطور، ويعتبر المنتج ذا أهمية اقتصادية عالية ويؤدي إلى تشجيع قيام العديد من الصناعات، وتبلغ التكلفة الاستثمارية للمرحلة الأولى من المشروع الذي يقام بتمويل من ميثاق للصيرفة الإسلامية حوالي 24 مليون ريال عماني.
وأعربت كنان آشر (Kanan Asher) التي تعمل مصممة للمناظر الطبيعية لمشروع سيباسك عمان والتي أشرفت على إنتاج هذه الأعمال عن إعجابها بما تم إنجازه خلال الورشة التي استمرت 18 يوما، وقالت: عندما زرت الدقم وجدت العديد من بقايا الحديد الخردة فاقترحت على الرئيس التنفيذي للشركة براديب ناير إيجاد عمل فني باستخدامها خصوصا أن المنطقة جديدة ولا توجد بها أعمال فنية كبيرة وواضحة، هذه الكميات من الحديد لا تصلح للاستخدام مرة أخرى وبإمكاننا تحويلها إلى أعمال فنية جميلة وقد استحسن الفكرة وأتاح لنا تنفيذها على أرض الواقع.
وأضافت: بعد ذلك بدأنا في التخطيط واقتراح بعض الموضوعات الفنية، ثم باشرنا العمل مع عدد من الفنانين المتخصصين في استخدام الخردة لإيجاد أعمال فنية تجسد معاني مختلفة وأخّاذة، استغرق المخيم الفني 18 يوما فقط وشارك فيه فنانون عمانيون وتسعة فنانين من الهند كما ساعدنا 10 مساعدين من الشركة نفسها لرفع بعض الأثقال بواسطة معدات الشركة وذلك بهدف إنجاز العمل في وقت أقل. هذه الأعمال تتطلب وقتا أكبر قد يمتد من 30 إلى 40 يوما ولكن بإصرار الفنانين استطعنا إكماله في 18 يوما.
وأبدت كنان آشر فخرها بالأعمال التي تم إنجازها، وقالت: إن هذه الأعمال متقنة وتم تكوينها بطريقة جميلة واحترافية مع إضفاء ألوان جذابة عليها كي تعطي رونقا وانطباعا إيجابيا يحفّز العاملين بالمشروع على العطاء وبذل المزيد وهم يرون هذه الأعمال صباح كل يوم هنا في الدقم.
وتقديرًا لما تم إنجازه قامت هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وشركة سيباسك عمان بتكريم الفنانين المشاركين في تنفيذ الأعمال الفنية وذلك في حفل أقيم بمقر الشركة في الدقم بحضور معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وسعادة اندرا ماني بانداي سفير جمهورية الهند المعتمد لدى السلطنة والشيخ هلال بن خالد المعولي رئيس مجلس إدارة شركة سيباسك عمان.