الكشف عن أكاديمية السلطان قابوس: رؤيتها وأهدافها وخطتها .. اليوم

في جلسة حوارية بين مراكز إعداد الناشئين والإعلام الرياضي –

تعقد المديرية العامة للرعاية والتطوير الرياضي التابعة لوزارة الشؤون الرياضية مساء اليوم بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر جلسة حوارية تجمع مسؤوليها بممثلي الإعلام الرياضي لعرض ما تم تنفيذه من خطة الموسم الماضي 2016-2017، وطرح الخطة السنوية للموسم الحالي 2018-2019، ومناقشة الإعلاميين والمحاضرين الفنيين في سبل الارتقاء بها لما يتفق مع الهدف العام للدوائر الثلاث المنضوية تحت مظلة المديرة العامة وهي ( دائرة المنتخبات الوطنية – دائرة الطب الرياضي – دائرة التسويق)، وسيعرض مدير عام الرعاية والتطوير الرياضي فهد بن عبد الله الرئيسي كشف حساب موجز لعمل المديرية وسيكشف عن الأهداف التي تحققت وكيفية تطويع الإمكانيات المتاحة لإنجازها تحقيق وسبل الاستغلال الأمثل للبدائل لتحقيق ما تم رصده سلفا، وسيحظى مشروع مراكز إعداد الناشئين التابع لدائرة المنتخبات الوطنية بنصيب وافر من حلقة النقاش، وسيعرض رئيس اللجنة الرئيسية المشرفة على المشروع ما تم تحقيقه في الموسم الماضي وسيسلط الضوء على الخطة السنوية الجديدة وإحصائيات عدد المستفيدين من المشروع وأعداد المخرجات التي عززت صفوف الأندية والمنتخبات باعتبار ذلك الهدف هدفا أصيلا تسعى اللجنة لإدراكه، وسيوضح مسؤولي مراكز إعداد الناشئين أبرز النجاحات التي تحققت على مستوى المشاركات الخارجية لمختلف الألعاب والرياضات الممارسة، كنتاج للتحول من طور تعليم المهارة لمرحلة المنافسة التي رفعت أسهم انتقال المخرجات من المراكز للأندية والمنتخبات الوطنية. وحدد مدير عام الرعاية والتطوير مساحة لمسؤولي الدوائر الثلاث التابعة للمديرية العامة، للإفصاح عن عمل دائرته والرؤية العامة والكيفية الضامنة لتنفيذ الخطة الجديدة للموسم القادم مع فتح باب المناقشة بين الأطراف الحضور الممثلة لمختلف وائل الإعلام بقصد الاستفادة من مقترحات ذوي الخبرة في الارتقاء بالخطة وسبل تنفيذها وصولا لنتائج افضل في الموسم الجاري، وسيزاح النقاب خلال الجلسة عن أكاديمية السلطان قابوس، رؤيتها وأهدافها وخطتها والفئة المستهدفة، وسبل استغلال الإمكانيات المتوفرة في تحقيق أهدافها. وقال فهد بن عبد الله الرئيسي مدير عام الرعاية والتطوير الرياضي: الإعلام شريك أصيل للمنظومة الرياضية، ويتعين علينا الاستفادة من مقترحاتهم وآرائهم لإحداث التطوير المنشود، وتقديم كشف حساب سنوي للوسط الرياضي عبر الإعلام بوسائله المختلفة أمر ضروري. نحن ملتزمون بذلك ونرحب دوما بعقد جلسات النقاش مع شركائنا. من جانبه ومن المقرر أن تعرض دائرة الطب الرياضي إحصائيات عدد المستفيدين من الخدمات التي تقدمها الدائرة، وسيوضح مدير الدائرة التطور الذي لمس الدائرة، كما وكيفا من أجل شمول الخدمات لأكبر شريحة ممكنة من الرياضيين، وسيكشف كيفية تحقيق تلك البنود، والتحديات التي واجهته ، وسيعرض الخطة السنوية الجديدة وسيناقشها مع الحضور بقصد الاستفادة من مقترحاتهم وآرائهم في الموضوع محل النقاش.
وفي سياق متصل قال رئيس قسم مراكز إعداد الناشئين وليد الكيومي: نحن حريصون على شركاتنا مع الإعلام الرياضي باعتباره شريكا أصيلا في المنظومة الرياضية . العمل الإداري الصحيح يحتم علينا الإفصاح للوسط الرياضي عن الخطة والبرنامج وسبل التنفيذ، ويحتم علينا أيضا الكشف عن البنود التي تم تحقيقها والتحديات التي واجهتنا.
وأضاف قائلا: «مقترحات الإعلام الرياضي والمحاضرين ذوي الخبرة الفنية والإدارية تثري العمل ومحل اهتمام كبير لدائرة المنتخبات التي لا تدخر جهدا في تسخير كل خدماتها للاعبي المنتخبات الوطنية، وسيعرض الكيومي بشكل موجز أبرز النجاحات التي تحققت بالأرقام في الموسم الماضي، والأرقام المستهدفة في الخطة الجديدة لمختلف الألعاب والرياضات.