اليمن: تبادل أسرى في جبهات الساحل الغربي

اغتيال إمام وخطيب مسجد بعدن –
صنعاء- عمان – جمال مجاهد –

أعلن الجيش الوطني اليمني «الموالي للشرعية» عن إجراء عملية تبادل 16 أسيرًا من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة ومسلّحي جماعة «أنصار الله» من جهة ثانية في جبهات الساحل الغربي.
وأفاد مصدر عسكري أن الصفقة نجحت في الإفراج عن سبعة جثامين من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وأسير على قيد الحياة، مقابل ثمانية أسرى من «أنصار الله». وأكد المصدر أن عملية التبادل تمّت مساء أمس الأوّل بإشراف ورعاية من التحالف العربي وقيادة جبهة الساحل الغربي للجيش الوطني. كما قتل سبعة أشخاص جرّاء استهداف الطيران السعودي بئر ماء في مديرية الصلو بمحافظة تعز «جنوب غرب اليمن».
وأوضحت وكالة الأنباء اليمنية «التي يديرها أنصار الله» على لسان مصدر محلّي أن الطيران استهدف بئر ماء في مديرية الصلو مساء أمس الأوّل ما أدّى إلى مقتل سبعة أشخاص وإصابة آخر في حصيلة أوّلية.
وعاود الطيران السعودي استهداف مديرية صرواح في محافظة مأرب «شرق صنعاء» بثلاث غارات. وأوضح مصدر أمني أن الطيران استهدف بثلاث غارات مناطق متفرّقة شرق صرواح، لترتفع حصيلة الغارات على المديرية خلال الـ24 ساعة الماضية إلى نحو تسع غارات. واغتال مسلّحون مجهولون صباح أمس إمام وخطيب جامع الثوّار في مديرية المعلا بالعاصمة المؤقتة عدن جنوب اليمن. وقال مصدر أمني إن إمام وخطيب جامع الثوّار بالمعلا شوقي كمادي اغتيل برصاص مسلّحين كانوا على متن درّاجة نارية، حيث أطلقوا النار عليه وهو يقود سيارته بجانب ثانوية مأرب قبل أن يلوذوا بالفرار. وقال حزب «التجمّع اليمني للإصلاح» وهو ذراع جماعة الإخوان المسلمين في اليمن «الموالي للشرعية» إن كمادي كان يشغل منصب رئيس دائرة التنظيم والتأهيل بحزب الإصلاح وعميد الكلية العليا للقرآن في العاصمة المؤقتة عدن وعضو المجلس المحلي بمديرية المعلا.
وتعيش عدن حالة من الانفلات الأمني والاغتيالات التي طالت عددًا كبيرًا من أئمة وخطباء المساجد ورجال الدين منذ تحرير المدينة.