الغموض السياسي في جنوب إفريقيا مستمر مع «أزمة زوما»

المعارضة تطلب التعجيل بقرار رحيله من السلطة –

الكاب – (أ ف ب): طالب أبرز أحزاب المعارضة في جنوب إفريقيا امس حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم بإنهاء الغموض حول تنحي الرئيس جاكوب زوما المتوقع، في حين تواصلت ببطء مباحثات تسليم السلطة في كيب تاون. والتقى مسؤولون من الحزب الحاكم بزوما الأحد الفائت طالبين منه تقديم استقالته، إلا أنه رفض ما دفع جنوب إفريقيا نحو أسبوع مليء بالغموض السياسي والمفاوضات الشاقة لتأمين رحيل سلس للرئيس البالغ 75 عاما.
وقال سيريل رامافوزا، نائب زوما وزعيم الحزب الحاكم والمنتظر توليه السلطة، إن المباحثات «الانتقالية» تحرز تقدما.
ولم يقدم رامافوزا مزيدا من التفاصيل إلا أنه اقّر أن الوضع الحالي يتسبب في «غموض حول منصب رئيس جنوب إفريقيا». بدوره، حذر مموسي مايمان زعيم حزب التحالف الديمقراطي، حزب المعارضة الرئيسي في جنوب إفريقيا، من أن جنوب افريقيا لا يمكن ان «تعلق في مأزق فيما سيريل رامافوزا وجاكوب زوما يتصارعان على شروط خروج زوما» من الحكم.
ويتعرض زوما لضغوط كبيرة للاستقالة وتسليم الحكم لنائبه وزعيم الحزب الحاكم رامافوزا (65 عاما). لكن الإعلام المحلي أشار إلى أن زوما ينتظر التوصل لاتفاق يضمن له بعض المزايا.