صدارة السويق في اختبار جديد أمام طموحات صحم

متابعة: أحمد البريكي وسعيد العلوي –

تختتم مباريات هذا المساء بالقمة الجماهيرية الموعودة ما بين صحم والسويق والتي ستقام في الساعة الثامنة وعشرين دقيقة بالمجمع الشبابي بصحار وكانت مباراة الفريقين في الدور الأول قد انتهت بفوز السويق بهدفين مقابل هدف ويتطلع السويق متصدر الترتيب برصيد 34 نقطة وبفارق مريح عن صاحب المركز الثاني الشباب برصيد 28 نقطة إلى تأكيد تفوقه وعلو كعبه على صحم صاحب المركز الثامن برصيد 15 نقطة.
فارق النقاط الست في صدارة الترتيب عن أقرب المنافسين يحفز السويق لتقديم المزيد والاستمرارية في حصد النتائج الإيجابية خوفا من تمكن الشباب من تقليص فارق النقاط وبالتالي تضييق الخناق على المتصدر وكذلك فإن السويق ليس بمأمن من ملاحقة النصر الثالث أيضا حيث ما زال الأخير يتمسك بالمطاردة من باب تشديد الخناق ووضع السويق في مأزق التفريط بالصدارة إذا ما تعثر وأرغم على فقد النقاط. مباراة اليوم ستكون داخل الإطار بحكم أنها ستكون جماهيرية في المقام الأول فمباراة مثل هذه تظل محل ترقب وانتظار ويزحف لها عشاق وأنصار الفريقين إلى المجمع الشبابي بصحار كما جرت العادة.

محمد عمر: النتيجة الإيجابية تمنحنا الحافز المعنوي

أوضح محمد عمر مدرب نادي صحم بأن مواجهة نادي السويق في انطلاق مباريات دوري عمانتل (الدور الثاني) ستكون صعبة للغاية على الفريقين ونأمل الخروج بنتيجة إيجابية لتعطينا الحافز المعنوي للمباريات القادمة وحصد النقاط فلا مجال لفقد المزيد فالدور الثاني سيكون سريعاً وكل الأندية متقاربة لذلك نسعى جاهدين للحصول على نقاط المباراة كاملة، وخرجنا من بطولة الكأس الغالية بسبب ضعف الاستعداد وعدم وجود تجانس فعلي بين اللاعبين رغم وجود فترة شهرين كانت كافيه للاستعداد الأمثل لخوض المباريات الرسمية ولكن أقولها للأسف الشديد لم نستغل فترة التوقف بالشكل الإيجابي والذي خططنا له كجهاز فني بسبب عدم انتظام اللاعبين في التدريبات بحجة تواجدهم مع جهات عملهم والنتيجة كانت سلبية وخرجنا من دور الـ 16 لبطولة الكأس وكنا نأمل الذهاب بعيداً ولكن في عالم كرة القدم لا يمكن ومن غير المعقول أن تتوقف لمدة 40 يوما وتأتي قبل المباراة الرسمية بأربعة أيام وتطالب بتحقيق انتصار والفريق الخصم استعد جيداً وأبارك للسيب الفوز والتأهل لدور الثمانية.
وأضاف محمد عمر : الانتظام من قبل اللاعبين لحضور التدريبات بشكل يومي سيساعدنا كثيراً في العمل الفني وإن تحقق ذلك سنرى فريقاً مختلفاً ويقدم نتائج إيجابية في مباريات الدوري بإذن الله، وعن مدى رضاه عن مستوى اللاعبين الأجانب بالفريق خصوصاً بعد أدائهم في مباراة السيب حيث قال: من غير المعقول الحكم على لاعب لم يتمرن إلا تمرينا واحدا فقط قبل المباراة الرسمية وقدم أداء سلبيا ونطلق عليه محترف غير جيد سيكون هناك ظلم للاعب فالحكم عليه يحتاج إلى وقت حتى يحدث انسجام بشكل عام مع المجموعة ككل، فكرة القدم لعبة جماعية وتحتاج إلى عمل كبير وربط الخطوط في جميع المراكز أثناء المباراة وليس أداء فرديا وبالتالي من الصعب الحكم على اللاعبين ويبقى اللاعب عفروتو الذي لم يشارك في مباراة السيب لأسباب تسجيله في النظام الدولي وأتمنى أن يتم الإسراع في إنهاء هذه المشكلة ليتمكن من المشاركة مع الفريق، وأتمنى أن يظهر بالمستوى الجيد ويعطي الإضافة في خط الوسط وبالنسبة للاعب السنغالي منصور أداؤه يؤشر بالإيجاب ولعب بشكل جيد وروح قتالية عالية وهو متمكن وبالنسبة للاعب اللبناني فايز شمسين لم يكن موفقا في اللقاء وهذا أمر طبيعي. وأكد محمد عمر بأنه بعد الجلوس مع إدارة نادي صحم بعد نهاية الدور الأول تقدم بعدة طلبات أولها جلب أسماء محترفة جديدة للفريق مع تحديد أسماء اللاعبين ولم يتم جلبها بسبب شح الموارد المالية لدى النادي إلى أن أتى اليوم الأخير لجلب اللاعب المتاح.
واختتم محمد عمر حديثه بـأنه يعتذر لجميع الجماهير الصحماوية عن خروج الفريق من بطولة الكأس ويتمنى أن يظهر الفريق بشكل مغاير في بطولة الدوري وتعويض الخروج من بطولة الكأس وبطولة كأس مازدا للمحترفين وإن لم يتحقق ذلك ولم ينتظم اللاعبون في التدريبات فسأقدم اعتذاري عن مواصلة التدريب مع الفريق فكرة القدم لعبة جماعية وليست أداء فرديا فمن غير المعقول أن يتواجد 3 لاعبين في التدريبات ونطالب الفريق بتحقيق نتائج.

مسعود الفزاري: نريد محو الصورة الباهتة لمباراة الكأس

قال مسعود الفزاري مساعد مدرب صحم بأن الفريق طوى صفحة الخروج من بطولة الكأس الغالية من دور الـ 16 أمام السيب ويعتذر لجميع جماهير نادي صحم التي حضرت وآزرت الفريق طوال شوطي المباراة ولكن هذا هو حال كرة القدم أضعنا فرصا كثيرة لم يوفق اللاعبون في استغلالها بشكل جيد وربما هذا يعود لقلة التدريبات وانسجام اللاعبين مع بعضهم البعض خلال فترة توقف الدوري وكانت النتيجة سلبية في أول مباراة رسمية، وبالنسبة لمواجهة متصدر دوري عمانتل نادي السويق مساء اليوم في انطلاق المرحلة الثانية للدوري نأمل في تحقيق نتيجة إيجابية ومحو الصورة الباهتة التي ظهر بها الفريق في مباراة السيب ببطولة الكأس الغالية سندخل بطولة الدوري لتعويض الخسائر والخروج من مسابقة كأس جلالة السلطان وكأس مازدا للمحترفين ونتمنى أن نقدم أداء جيدا في لقاء اليوم والخروج بنتيجة إيجابية وتكون نقطة الانطلاقة لنادي صحم نحو تحقيق الانتصارات في مسابقة الدوري. وأضاف الفزاري: نأمل من اللاعبين الظهور بالمستوى الجيد الذي عهدناه منهم طوال 90 دقيقة والسويق فريق مدجج باللاعبين الدوليين ومتصدر للدوري وحقق نتائج طيبة في مباراة الملحق الآسيوي والتأهل لدور المجموعات لبطولة كأس الاتحاد الأسيوي وإن شاء الله صحم قادر على تحقيق الانتصار في لقاء اليوم، وخلال الحصص التدريبية الماضية حاولنا إخراج اللاعبين من خسارة الفريق الماضية أمام السيب في بطولة الكأس الغالية وإعطائهم دفعة لتقديم الأفضل، عملنا على تهيئة اللاعبين في الجانب النفسي في الحصص الأخيرة والتي تم التركيز فيها على العمل التكتيكي الذي سنعمل عليه في لقاء اليوم واختيار العناصر المناسبة لتشكيلة الفريق وبإذن الله نوفق في الخروج بنتيجة إيجابية.

محمد الغساني: مباراة صعبة ونطمح لتعزيز موقفنا بالدوري

قال محمد الغساني لاعب نادي صحم بأن مباراة السويق ستكون صعبة للغاية على الفريقين فكل فريق يطمح للحصول على نقاط المباراة كاملة لتعزيز موقفة في الدوري حيث لا مجال لفقد المزيد من النقاط فكل الفرق متقاربة والفارق بسيط جداً ونأمل في أن نظهر بمستوى جيد ونحقق النتيجة الإيجابية ونرضي جماهير الموج الأزرق بعد خروجنا من بطولة الكأس الغالية أمام السيب بنتيجة 2-1 رغم إننا كنا الأفضل ولكن لم نستغل الفرص ونبارك للسيب التأهل ولجميع الفرق المتأهلة لدور الثمانية لبطولة الكأس الغالية. وأضاف الغساني: أتمنى أن يكون اللاعبون ملتزمين بالحضور اليومي لتدريبات الفريق حتى نعمل بشكل جماعي مع الجهاز الفني من اجل تحقيق الانسجام في جميع المراكز بالفريق ، هناك بعض الأخطاء التي حدثت في مباراة السيب والجهاز الفني عمل على معالجتها من خلال الحصص التدريبية الأخيرة، وغياب بعض الأسماء عن الفريق أثر سلباً على أدائه ولكن البركة في بقية اللاعبين الموجودين على قوة الفريق ونحن كلاعبين نعتذر لجميع جماهير صحم الخروج من بطولة الكأس الغالية ونعدهم بإذن الله بالتعويض وتحقيق نتائج جيدة في بطولة الدوري رغم وجود ضغط كبير في مباريات الدور الثاني وهذا ليس في صالح اللاعب الذي يلعب في عدة جهات منها جهة العمل والنادي والمنتخبات الوطنية وكنا نأمل في أن يكون جدول مباريات الدور الثاني أقل ضغطاً ولكن ما حدث هو العكس.

انطلاقة السويق

قال جاسم بن ماجد الدوحاني مدرب الحراس بنادي السويق: بعد توقف الدوري لفترة طويلة ها نحن نعود لمباراة الجولة الأولى للدور الثاني لدوري عمانتل خلال هذا المساء مع نادي صحم والجهاز الفني مستقر وبعد غياب المسلمي وإصابة عمر الفزاري بقية اللاعبين جاهزين وفيهم الخير والبركة كذلك الجهاز الفني عمل عملا جبارا خلال فترة التوقف فالاستعدادات مستمرة لوجود السويق في ثلاث بطولات وهذا يوكد جاهزية الفريق واللاعبون يتمتعون بجاهزية تامة ونتمنى ان يحالفنا الحظ مع صحم وان تكون انطلاقة السويق من خلال ثلاث نقاط اللقاء بتوسعة الفارق مع الشباب ولتعطي الفريق أريجية وروحا معنوية عالية لبطولة دوري ودور الثمانية للكاس ومباريات كأس الاتحاد الأسيوي ونتمنى المساندة الجماهيرية فالفريق بجماهيره والحضور الجماهيري يجعل من اللاعبين يتحملون المسؤولية ويضاعفون الجهد والعطاء في الملعب.

صدارة الهدافين

سيكون على أرضية الملعب تنافس آخر على صدارة هدافي الدوري بين متصدر الهدافين من نادي صحم مهاجمه محمد الغساني وثاني الهدافين مهاجم نادي السويق عبد العزيز المقبالي فهل سيعزز الغساني من رصيده ام سيعادل المقبالي أهداف المتصدر.

عبدالله الحارثي: نأمل في بداية جيدة لمواصلة الانتصارات

قال عبدالله بن خميس الحارثي مدير فريق السويق: الاستعداد لمباراة صحم في بداية الدور الثاني بدأ مساء امس الأول بعد مباراة نادي عمان في الدور 16 لكأس صاحب الجلالة والفوز بنتيجة 1-0 والتأهل لدوري الـ 8 وبعد ان خلد الفريق ليوم واحد راحة، واصل تمارينه على ملعب النادي والفريق يمر بمعنويات جيدة اثر الفوز الأخير في مباراة الكأس ولدينا إصابات بسيطة من ضمنها إصابة المحترف المغربي زكريا الإسماعيلي واحتمالية عدم مشاركته مع احتمالية غياب عدد من اللاعبين من جراء مشاركة عدد من اللاعبين بدوري القوات المسلحة لكن نتمنى أن نحل هذه الإشكالية وان يكون الجميع متواجدا حيث نتمنى البداية الجيدة للفريق مع المباراة الأولى من الدور الثاني لمواصلة الانتصارات كما عودنا عليها الفريق في الدور الأول وعدم التفريط في أي نقطة بالدوري وخاصة في الخمس مباريات الأولى والفريق جاهز ونتمنى التوفيق وكسب نقاط مباراة صحم لتكون دافعا للفريق للمباراة الأولى من دوري المجموعات لكاس الاتحاد الآسيوي ونتمنى الحضور الجماهيري للمساندة وتشجيع فريقها.

قاسم المجيني: الفــــريق مهـــيأ للانتصــارات

قال قاسم بن درويش المجيني نائب رئيس نادي السويق: مباراتنا في استهلال الدور الثاني في دوري عمانتل ستكون مع فريق له بصمته الواضحة وله جمهوره وشعبيته في محافظة شمال الباطنة بشكل خاص والسلطنة بشكل عام فهو من الأندية العريقة وله إنجازات لذا أرى أن مباراة هذا المساء ستكون مباراة ستحفل بالندية والإثارة والحضور الجماهيري الكبير حيث يتميز الفريقان بوجود قاعدة جماهيرية جيده بالإضافة الى العناصر المجيدة من اللاعبين الذين يوجدون بالفريقين فنتيجة المباراة صعب التكهن بها وتأتي بعد التوقف الطويل للدوري والحمد لله السويق يسجل حضوره في جميع المسابقات وهناك غيابات في صفوف السويق وهما محمد المسلمي وحارب السعدي ولكن الفريق الآن مستقر وستكون المباراة ذات أهمية كبيرة والفريق مهيئ تهيئة ممتازة من كافة الجوانب بقيادة مدرب الفريق بلاتشي وأدعو جماهير السويق للزحف خلف فريقها مع بداية مشوار الدور الثاني لمؤازرة الفريق فلا نجاح دون جمهور وهو المحفز الأول للفريق.

استعداد جيد

وليد النعماني إداري فريق السويق قال: جاءت الاستعدادات جيده فخلال التوقف في الفترة الماضية من نهاية الدوري الأول أخذ راحة ثم عاود استعداده من خلال المباريات الودية مع العديد من الجهات والحمد لله كانت المباريات جيدة استفدنا منها وخضنا بعدها الملحق الآسيوي لخوض دوري المجموعات لكأس الاتحاد الآسيوي ولعبنا مباراتين مع هلال القدس وصعدنا لدوري المجموعات بعد نتيجة المباراتين ثم لعبنا مباراة الدور 16 من بطولة كأس صاحب الجلالة ولله الحمد توفقنا من خلال الفوز في المباراة والصعود لدوري الثمانية وندخل اليوم أجواء الدور الثاني من دوري عمانتل حيث نأمل التوفيق وحصد الكثير من النقاط فالسويق سيلعب على ثلاث جبهات وهذا سيكون بلا شك مؤثر ومرهق لكن ان شاء الله سيكون هناك تركيز من الجهاز الفني والإداري لإعطاء كل مسابقة حقها والتركيز لكل مباراة تركيز عال وتحضيرنا لمباراة اليوم هو تحضير مثل أي مباراة من المباريات التي يلعبها الفريق من خلال التدريبات التي يقودها المدرب بلاتشي والحضور مميز من اللاعبين فالفريق عازم على أن يقدم أداء رائعا في الدور الثاني ونكون متمسكين بالصدارة.