منتخبنا يواجه السعودية والبحرين يلاقي الإمارات في خليجي شباب السلة .. اليوم

مدرب المنتخب: نعول كثيرا على اللاعبين ونتطلع لتقديم مستوى مشرف –

يلتقي منتخبنا الوطني في الساعة السادسة والنصف من عصر اليوم مع المنتخب السعودي في ثاني مواجهاته بالبطولة السادسة عشرة لمنتخبات الشباب تحت 17 سنة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لكرة السلة المؤهلة للتصفيات النهائية للبطولة الآسيوية، التي تستضيفها السلطنة خلال الفترة من 5 حتى 10 من فبراير الجاري بمشاركة 5 منتخبات خليجية هي: (الإمارات والسعودية وقطر والبحرين ومنتخب السلطنة)، فيما سيلتقي في المباراة الأولى عند الساعة الرابعة عصرا المنتخب الإماراتي مع المنتخب البحريني بطل النسخة الماضية وذلك في المباريات التي تقام على الصالة الفرعية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر. وفي أجواء من الحماس والروح المعنوية العالية أجرى أمس منتخبنا الوطني للسلة بقيادة المدرب الصربي ماركو ومساعده عبدالله المقبالي حصة تدريبية على الصالة الفرعية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر استعدادا لمواجهة المنتخب السعودي الذي يتميز لاعبوه بطول القامة، حيث تركزت التدريبات على بعض الجمل التكتيكية وعمليات التسديد على السلة والدفاع.

وحول المباراة القادمة مع المنتخب السعودية قال مدرب المنتخب الوطني ماركو: المباراة مهمة للغاية بالنسبة لنا، وعملنا خلال التدريبات على تصحيح بعض الأخطاء التي وقع فيها المنتخب أمام البحرين، موضحا ان المنتخب السعودي في أوج قوته وهو قادم من معسكر خارجي في تركيا وخضع لفترة إعداد مثالية جدا، ونعتقد أن الفريق قادم من أجل المنافسة، في المقابل فإن المسافة بين المعسكر الخارجي لمنتخبنا الوطني والبطولة كبيرة جدا، واكتفينا فقط بالتجمعات الأسبوعية وذلك نظرا لارتباط اللاعبين بالدراسة والامتحانات، ولم يكتمل التجمع إلا قبل البطولة بـ7 أيام فقط وهي غير كافة لاستعادة اللياقة البدنية كاملة، لكننا حاولنا تدارك ما يمكن تداركه لاستعادة اللياقة ورفع المستوى الفني، ولعبنا مباراتين وديتين كانتا جيدتين لتصحيح المسار والتأكيد على تحقيق النقاط الإيجابية. وأضاف : إننا نعول كثيرا على اللاعبين وأدائهم في الملعب ومدى التركيز ونثق بقدراتهم في الملعب ونتطلع الى تقديم مستوى مشرف يؤهل الفريق لفوز بالمباراة رغم تلك الظروف، مؤكدا أن المعنويات عالية والمستوى واللياقة البدنية في تطور مستمر، ونأمل أن يكون اللاعبون في يومهم وان يكونوا في كامل تركيزهم لاستثمار كافة الفرص المتاحة والدفاع بشكل مثالي يقلل من تسجيل المنافس للنقاط.

ثقة كبيرة

قال عبدالله المقبالي مساعد مدرب المنتخب الوطني: المنتخب السعودي لا نعرف عنه الكثير، لكنه وحسب ما سمعنا عنه فهو منتخب جيد ويملك لاعبين يتميزون بطول القامة، كما أنه استعد للبطولة بشكل جيد وقادم من معسكر خارجي في تركيا وهذه ميزة ستكون في صف المنتخب السعودي، فالمعسكرات الخارجية التي تسبق البطولات مهمة جدا تسهم في رفع المعنويات والمستوى الفني كما تتيح المعسكرات فرصا للمباريات الودية مع أندية أخرى وهذا الأمر يساعد الجهاز الفني للوصول الى أفضل المستويات، ومع ذلك فإن منتخبنا قادر على العطاء وصنع الفارق، فمنتخبنا منتخب جيد ولدينا مواهب مجيدة والمستوى في تطور رغم بعد المسافات بين معسكرنا الخارجي والبطولة وأيضا نقص التجمعات والمعسكرات الداخلية نتيجة للدراسة والامتحانات، لكن الأيام السبعة التي سبقت البطولة كانت فيها تدريبات مكثفة جدا وركزت على رفع اللياقة البدنية المفقودة نتيجة نقص التدريبات، كما ركزنا خلال التدريبات على بعض الخطط الهجومية وخطط الدفاع عن السلة وآمل أن يكون المنتخب في يومه. وأضاف المقبالي: المباراة لن تكون سهلة لكن سنعمل بقوة لتقديم مستوى جيد يمنحنا الفوز بإذن الله تعالى، والملعب والتركيز العالي للاعبين سيكون فاصلا بين المنتخبين، ودعا الجماهير للحضور الى ملعب المباراة لمؤازرة المنتخب الوطني والوقوف الى جانب اللاعبين وتحميسهم لصنع الفارق بإذن الله تعالى.

حسابات خاصة

غسان البوسعيدي إداري المنتخبات الوطنية قال: مباراة المنتخب أمام السعودية لها حسابات خاصة، كون المنتخب السعودي الأكثر استعدادا بين المنتخبات الخليجية المشاركة في البطولة فهو قادم من معسكر خارجي قضاه في تركيا لعب خلاله عددا من المباريات الودية التي أعطت الجهاز الفني مساحة لتصحيح الأخطاء وزيادة معدلات اللياقة البدنية وتطبيق الخطط الهجومية، كما أن المباراة معهم مباراة مجهولة بالنسبة لنا كون السعودي يلعب أولى مبارياته في البطولة بعكس منتخبنا الذي لعب مع البحرين وشاهد الجهاز الفني للمنتخب السعودي طريقة لعبنا وسجل أبرز الملاحظات عن المنتخب، كما أن الفريق السعودي قام وهو مرتاح لم يلعب الجولة الأولى التي انطلقت أمس، مؤكدا ان منتخبنا الوطني قادر على ان يتعامل مع المباراة بشكل جيد، وسيعمل الجهاز الفني على تغيير مسار اللعب حسب ظروف المباراة. واكد على جاهزية شباب المنتخب لخوض المباراة الثانية أمام المنتخب السعودي والمعنويات عالية والكل مصمم على تقديم كل ما لديه من مهارات وخبرات للفوز بنتيجة المباراة، وناشد الجماهير المحبة القدوم الى الصالة الفرعية لمؤازرة الأحمر الصغير في هذه المواجهة.

صنع الفارق

قال لاعب منتخبنا الوطني خالد العجمي: مباراة السعودية لن تكون سهلة، لكننا سنصنع كل شيء من أجل تقديم المستوى المشرف واقتناص الفرص لتحقيق الإصابات وتسجيل النقاط في المباراة، والمعنويات عالية جدا والكل قادم من أجل بذل كل ما لديه لصنع الفارق. وأضاف : إن المنتخب السعودي كما سمعنا عنه منتخب جيد وقادم من معسكر خارجي لكن بهمة الشباب وحماسهم والرغبة الصادقة لتقديم شيء مشرف سنعمل من اجل الفوز بإذن الله تعالى.

معنويات مرتفعة

زكريا الوهيبي لاعب منتخبنا الوطني قال: الحمد لله الفريق جاهز والكل يتمنى ويتطلع لتمثيل المنتخب وأن يكون لاعبا أساسيا في المباراة اليوم مع السعودية، والمعنويات مرتفعة جدا وخاصة في آخر حصة تدريبية، وسنبذل كل ما لدينا من خبرات ومهارات من أجل تحقيق الهدف، مشيدا بدور الجهاز الفني والإداري لإعداد الفريق بالشكل الجيد والعمل على رفع المستوى الفني واللياقة البدنية رغم الظروف التي نمر بها نتيجة ارتباطنا بالدراسة والامتحانات، ونعد بتقديم مستوى مشرف يؤهلنا للفوز بإذن الله تعالى. وأبدى أحمد الوهيبي تفاؤله من نتيجة مباراة المنتخب أمام السعودية وقال: متفائلون جدا وسنلعب بقوة من أجل تحقيق نتيجة إيجابية في هذه المباراة المهمة وسنحاول تقليل الأخطاء وتطبيق الخطط الهجومية التي رسمها المدرب، وعزيمتنا كبيرة ونأمل أن نحقق أهدافنا، وهنا نناشد الجماهير المحبة الحضور لمؤازرة المنتخب في هذه المهمة الوطنية.

مستوى رائع

قال رياض الجهوري لاعب منتخبنا الوطني : الحمد لله الاستعدادات جيدة والمعنويات عالية والكل قادم من أجل تقديم كل ما لديه من طاقات وخبرات ومهارات لكسب المواجهة أمام السعودية، هذا الفريق الذي يعد من الفرق الجيدة التي استعدت بشكل مثالي وقادم من معسكر خارجي، لكننا واثقون من قدراتنا وسنعمل بقوة من أجل تقديم مستوى رائع يؤهلنا لتحقيق نتيجة إيجابية، ونسأل الله التوفيق في المباراة، موجها شكرا للاتحاد العماني لكرة السلة والجهاز الفني والإداري على جهودهم لتوفير البيئة التدريبية الممكنة للمنتخب.

عمل منظم

محمد سيف الكيومي رئيس لجنة العلاقات والخدمات قال: الحمد لله الأمور سارت بشكل جيد وسار العمل بشكل منظم جدا من حيث تهيئة كافة العوامل المهمة لاستقبال المشاركين وتهيئة وسائل النقل واستقبال المنتخبات الخليجية وأعضاء اللجنة التنظيمية والحكام ورؤساء الوفود، مضيفا: أن البطولة السادسة عشرة لمنتخبات الشباب تحت 17 سنة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لكرة السلة مهمة جدا وسعداء باستضافة هذا التجمع الأخوي بين أبناء الخليج، وتشرفنا باستضافة إخواننا من الاتحادات الخليجية في بطولة تعد من البطولات المهمة في المراحل السنية لسلة الخليج، هذه المرحلة المهمة لبناء المنتخبات الخليجية الأولى لكرة السلة، كما أن البطولة فرصة لصقل مهارات وخبرات اللاعبين ليكونوا أكثر قوة ونضجا عند التمثيل على المستوى الآسيوي والدولي.

استعدادات

يذكر أن منتخبنا الوطني للسلة قضى فترات إعداد متفاوتة بدأت منذ العام الماضي بإقامة معسكر خارجي خاض خلاله لاعبو المنتخب عددا من التجارب الودية أثناء تواجدهم في المعسكر الخارجي بصربيا، عندما كان من المقرر إقامة البطولة في أغسطس الماضي، إلا أن التأجيل لهذا الشهر دفع المنتخب الى عقد تجمعات قصيرة ومغلقة بين فترة وأخرى نتيجة الفترة الزمنية المتباعدة بين معسكره الخارجي الماضي وفترة إقامة البطولة، وتركزت الاستعدادات على إقامة عدد من المعسكرات ليستكمل معها مدرب المنتخب ماركو ومساعده الوطني عبدالله المقبالي خطة إعداد المنتخب وذلك بخوض عدد من المعسكرات المغلقة للمنتخب بعد التجمع الأخير بالإضافة إلى إقامة عدد من المباريات الودية للوقوف الأخير على جاهزية الفريق.

قائمة المنتخب

وتضم قائمة لاعبي المنتخب 15 لاعبا وهم : خالد بن حسين العجمي ومصعب بن سعد الوهيبي ومعاذ بن سالم البوسعيدي وزكريا بن ثاني الوهيبي ونوح بن كاظم البلوشي ومحمد بن جمعة العنقودي وفيصل بن نايف بيت عبدالنبي ورياض بن سعيد الجهوري واحمد بن ناصر الوهيبي ويوسف بن محمد الرميمي وعبدالرحمن بن خالد السناني وفهد بن سعيد العجمي وجمعة بن مرهون الحبسي ومروان بن صالح القاسمي وعبدالرحمن بن محمد الشعيبي، فيما يشرف على منتخبنا الوطني الجهاز الفني والإداري الذي يتكون من كل من: المدرب الصربي ماركو كورو فيك وعبدلله بن حميد المقبالي مساعد المدرب وغسان بن محاسن البوسعيدي إداري المنتخبات الوطنية وخليل بن خلفان البوسعيدي أخصائي العلاج.

المنتخب السعودي

وحول مشاركة المنتخب السعودي في البطولة أبدى حمود المالكي عضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة السلة رئيس البعثة ارتياحه من تنظيم السلطنة لهذه الحدث الرياضي المهمة، وقدم الشكر والتقدير للإخوة العمانيين على حسن الحفاوة والاستقبال منذ وصولهم إلى مطار مسقط وحسن الإعداد للبطولة، وأضاف : ان المنتخب السعودي يرغب في المحافظة على اللقب بعد المعسكر الإعدادي الجيد في تركيا وان كانت مدة الاستعداد قصيرة وغير كافية ومعظم اللاعبين الحاليين صغار السن ومعظمهم يشارك لأول مرة لكنا قادرون على تحقيق البطولة خاصة ان هيئة الرياضة والشباب واتحاد السلة وفرا جميع الإمكانيات للظهور بشكل جيد وبمتابعة مباشرة من رئيس الاتحاد عبدالرحمن المسعد. وحول لقاء اليوم مع منتخبنا الوطني قال: نحترم جيدا المنتخب العماني خاصة بعد التطور الكبير للسلة العمانية للفئات السنية خاصة وانه اللقاء الأول لنا في البطولة ونتمنى التوفيق والفوز من البداية في البطولة التي تعد خطوة مهمة للمحافظة على اللقب.

تدريبات مكثفة

قال التونسي لطفي الشيخاوي مدرب المنتخب السعودي: الاستعداد جيد من خلال معسكر داخلي في الرياض استمر لفترة قصيرة وحاولنا تعويض ذلك من خلال التدربيات المكثفة على فترة صباحية ومسائية ثم غادرنا إلى إسطنبول ولعبنا عددا من المباريات القوية وأتمنى ان ينعكس مردود ذلك على اللاعبين في المباريات وقال: انه يعتقد ان المستوى الفني متقارب إلى حد كبير بين المنتخبات.