البلجيكية: أزمة سياسية مستمرة في كاتالونيا

كتبت جريدة «دي ستاندارد» البلجيكية أنَّ التعقيدات مستمرة في كاتالونيا بعد الانتخابات المناطقية المبكِّرة التي جرت الشهر الماضي. رئيس البرلمان الكاتالوني قرر تأجيل جلسة تنصيب الرئيس الجديد، فرئيس المنطقة المعزول والموجود في بلجيكا ما زال المرشَّح الوحيد لرئاسة المنطقة وتشكيل حكومتها وهو الفائز من منفاه الاختياري في انتخاباتها العامة. «كارل بيوجديمونت» مرشَّح لمنصب الوزير الأول أي الرئيس لمنطقة كاتالونيا، لكنَّه سيسجن ما إن يدخل الأراضي الإسبانية أو بالأحرى ما إن يعود إلى المنطقة التي كان رئيسها منذ بضعة أشهر. الجريدة البلجيكية تعتبر أنَّ إسبانيا وكاتالونيا دخلتا في خلاف عبثي واستقرَّتا فيه. لذلك وجب على الطرفين تخصيص بعض الوقت لإعادة قراءة التاريخ الإسباني والتأمُّل فيه بخاصة التاريخ الأدبي. هنا تذكر الجريدة حكاية (دونكيشوت) الأسطورية وتتأسف أن الكاتب «سيرفانتيس» لم يعد على قيد الحياة ليرى كيف أن المسؤولين الإسبان والكاتالونيين يحاربون طواحين الهواء. تتابع اليومية البلجيكية الناطقة بالفلامنكية وتشير إلى أن ماريانو راخوي رئيس وزراء إسبانيا وكارل بيوجديمونت رئيس مقاطعة كاتالونيا المخلوع والمرشَّح مجدداَ، لم يستوعبا بعد مبادئ سياسة الواقع فتقوقعا في مواقفهما المتطرفة المعقَّدة جداً، وجعلا من نفسيهما ضحية إلزامية مستمرَّة استراتيجيا. فلا الانتخابات المبكرة نفعت ولن ينفع تكرارها أو إعادتها لأنها الآن ستزيح الطرفين من مكانيهما ومكانتيهما. الجريدة البلجيكية تعود وتنصح المتخاصِمَين بقراءة قصة «دون كيشوت وحرب طواحين الهواء» والاتِّعاظ منها، لأن في هذه القصة ما يفيد بخاصة وأنها قصة إسبانية بامتياز.