صحار – المضيبي.. وفوارق غير واضحة

يدخل فريق صحار مباراته اليوم امام المضيبي بمعنويات تدفعه رغبة الفوز وضمان الاستمرارية في البطولة التي تشكل حلم جماهيره الكبيرة التي تدعم الفريق بقوة في الكأس وتشكل الحضور الأكبر في المدرجات في انتظار النصر وفرحة الفوز.
مستويات فريق صحار الفنية في دوري المحترفين تعبر عن قدراته وكذلك طموحاته التي لا يخفيها بسعيه الى ان يواصل التواجد ضمن قائمة الفرق الكبيرة وعدم الدخول في حسابات الهبوط.
عبر فريق صحار لهذا الدور بعد تخطيه فريق بهلا بثلاثية نظيفة مهدت له الطريق للتواجد في جولة اليوم وتحفزه كذلك للعمل بجدية ومواصلة النتائج الإيجابية وان يكون ضمن مع الثمانية الكبار في الدور المقبل. تمثل مباراة اليوم اختبارا لاستقرار المستوى الفني لفريق صحار الذي عانى من التذبذب في الدور الأول من الدوري في جانب استقرار الأداء والنتائج.
يعيش فريق المضيبي طموحات كبيرة ويأمل ان تسفر النقلة الكروية التي يعيشها بصعوده لدوري الأضواء في قيادته الى ان يكون ضمن الفرق التي سيكتب لها القدر موعدا مع نهائي الكأس ثم الحصول عليه.
وصل فريق المضيبي الى هذا الدور بعد فوز غال ومثير على فريق فنجاء بهدفين مقابل هدف ليستمد منه الثقة والطموح والرغبة الجادة في مواصلة المشوار بذات القوة وتجاوز أي عقبة حتى بلوغ الحلم الكبير.