تراخيص الأندية .. بين الواقع والطموح

10 أندية فقط سمت ممثليها واتحاد الكرة يمهل البقية أسبوعا –
حلقة عمل آسيوية 8 فبرايرلاستعراض أدق التفاصيل –

منح اتحاد الكرة مهلة أسبوع أمام الأندية التي لم تسم مسؤول نظام التراخيص والمسؤول المالي الخاص بإصدار تراخيص الأندية بعد أن انتهت المهلة التي حددها اتحاد الكرة للأندية وسمت 4 أندية فقط من دوري عمانتل ممثليها هي النصر وفنجاء والعروبة ومرباط بينما لم تسلم أندية المضيبي والنهضة والسلام والشباب والسويق وظفار ومسقط وعمان وصحم وصحار.
وفي دوري الدرجة الأولى سمت 6 أندية ممثليها وهي الرستاق والسيب وبوشر وجعلان ومجيس وصور، ولم تسلم أندية البشائر والمصنعة والوسطى وبهلا وبدية وصلالة استماراتها علما أن نادي نزوى الوحيد الذي اعتذر مسبقا.
وحسب التسلسل الزمني فإن الاتحاد سيقوم بعد غد بفرز أسماء الأندية التي سمت ممثليها، وفي الأول من أبريل ستقوم لجنة من الاتحاد بزيارات ميدانية للأندية للتحقق من متطلبات التراخيص، ويوم 15 مايو استلام المستندات والاستمارات الخاصة للتراخيص، وفي 31 مايو الاجتماع مع مجلس المديرين بشأن اعتماد طلبات الأندية واستكمالها يوم 10 يونيو آخر موعد لقبول الطعون من الأندية، ويوم 18 يونيو اتخاذ القرار النهائي بمنح من ينطبق عليه الشروط الرخصة ويوم 20 مايو مخاطبة الاتحاد الآسيوي بأسماء الأندية المعتمدة التي ستمنح التراخيص للمشاركة في الدوري الموسم المقبل.
وكان اتحاد الكرة سبق أن أقام حلقة مختصة بتراخيص الأندية شارك فيها 26 ناديا من أندية دوري عمانتل وأندية دوري الدرجة الأولى للتعريف بالاشتراطات التي حددها الاتحاد الآسيوي والواجب توفرها من قبل الأندية للحصول على الرخصة الآسيوية ومزاولة نشاط كرة القدم.

تشكيل لجنة

وكان اتحاد الكرة قد شكل لجنة برئاسة محسن المسروري النائب الأول لرئيس الاتحاد لمتابعة تنفيذ تراخيص الأندية، وأكد اتحاد الكرة أن نظام تراخيص الأندية سيكون إجباريا من موسم 2018/‏‏‏‏‏2019 ولن يسمح لأي ناد غير مرخص بالمشاركة في الدوري مع فرض غرامات مالية قاسية على من لم يلتزم بالمعايير المحددة.
وأرسل التعميم رقم 34/‏‏‏‏‏2017 بتاريخ 13 أغسطس الماضي لجميع الأندية حول نظام تراخيص الأندية، وكذلك المشاركة في مسابقات الاتحاد الآسيوي.
وطالب اتحاد الكرة في تعميمه كل الأندية بأن تستوفي وتطبق جميع معايير لائحة تراخيص الأندية الخاصة بالاتحاد والحصول على ترخيص للمشاركة في الدوري للموسم القادم قبل نهاية شهر أبريل من العام المقبل، بحيث يكون صالحا لموسم رياضي واحد فقط، وينتهي بانتهاء المسابقة والأندية التي لا تستوفي معايير تراخيص الأندية لن تتمكن من المشاركة في دوري عمانتل وتلعب بدوري الدرجة الأولى للموسم التالي.
وأكد اتحاد الكرة في تعميمه أن الأندية التي تلتزم بمعايير تراخيص الأندية سيكون الدعم المالي لها من عوائد التسويق، حيث ستحصل على نسبة 40% حسب النتائج والمراكز في الدوري و45% لتطبيق جميع معايير تراخيص الأندية و15% لتنظيم وتجهيز ملعب المباراة بحسب الاشتراطات.
وفي حال كان عدد الأندية التي التزمت بمعايير تراخيص الأندية 10 أندية يلعب دوري عمانتل بعدد الأندية العشرة، ويتم التدرج في رفع عدد أندية الدرجة الأولى وفقا للترتيب العام، وهي التي أبدت استعداداتها للحصول على ترخيص للمشاركة في دوري عمانتل.
وأكد اتحاد الكرة أن الأندية التي تؤكد التزامها بمعايير تراخيص الأندية، وشاركت في دوري عمانتل، ولم تلتزم بذلك تفرض عليها غرامة مالية قدرها (عشرة آلاف ريال) مع استرجاع كل المبالغ التي دفعت للنادي من الاتحاد، وتلعب في مصاف الدرجة الأدنى، وتستثنى الأندية الصاعدة من الدرجة الأولى من التراخيص لكن عليها أن تطبق معايير تراخيص الأندية والحصول على رخصة قبل نهاية شهر أبريل من نفس الموسم الرياضي

حلقة عمل آسيوية

ينظم اتحاد الكرة في الثامن من فبراير المقبل حلقة عمل تراخيص الأندية بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي الذي سيقوم بتقديم شرح واف عن هذه التراخيص وأهميتها وكان الاتحاد الآسيوي أخذ بعين الاعتبار عدم تفاعل الاتحاد العماني لكرة القدم في إصدار تراخيص الأندية، وطالب الاتحاد الآسيوي بتشكيل لجنة متخصصة تقوم بمنح الرخصة المحلية للموسم المقبل تحت إشرافه، وبمعزل عن عدد الأندية التي تحقق تلك المعايير، كما طالب بتخفيف القيود وعدم التشدد في الشروط لحث الأندية على تلبية بقية المتطلبات، على أن ترفع سقف مطالبها بشكل تدريجي لغاية العام 2020.
وتعد التراخيص التي سيصدرها اتحاد الكرة وثيقة صادرة عن الاتحاد تعتمد رسمياً من قبل الاتحاد القاري تثبت فيها معلومات الأندية المرخصة بواسطة نظام كلاس إلكتروني، وتشير إلى أن هذا النادي قد حصل على الرخصة المحلية التي تتماشى مع الشروط القارية والدولية، وأثبتت الأندية التزامها بالمعايير الخمسة: الرياضية، والمالية، والإدارية، والقانونية ،والبنى الأساسية، أي أن الرخصة المحلية هي نقطة الشروع من أجل تطبيق شروط التراخيص القارية في الموسم المقبل. الترخيص الآسيوي: هي رخصة يمنحها الاتحاد القاري لأي ناد حصل على الترخيص المحلي أولا من قبل اتحاده كي يسمح له المشاركة في البطولات التي يقيمها الاتحاد الآسيوي شريطة تطبيقه الشروط الدنيا للمعايير، وهي أعلى بكثير من معايير وشروط التراخيص المحلية، وتكون مشددة وذات متطلبات احترافية عديدة، إذا وضع القاري 40 شرطاً إجباريا و9 اختيارية لكل ناد يرغب بالمشاركة في دوري الأبطال، و18 متطلبا إجباريا لمن يرغب بالمشاركة بكأس الاتحاد الآسيوي.

4 محاضرات

حلقة العمل التي ستقام في فندق سيتي سيزن سوف تضم أربع محاضرات الأولى عن رؤية وأهداف الاتحاد الآسيوي والثانية عن واجبات ومسؤوليات الرئيس وأمين السر والمحاضرة الثالثة عن تنظيم المسابقات والأمور الفنية والتطويرية ويحاضر فيها داتو ويندسور جون. أما المحاضرة الرابعة فستكون عن تراخيص الأندية وأهميتها يحاضر فيها في ماهجان مسؤول الترخيص في الاتحاد الآسيوي.