جولات سياحية لجوالة نادي السيب

نظمت عشائر جوالة نادي السيب وجوالات جمعية المرأة العمانية بالسيب جولات سياحية بهدف تعزيز مبدأ السياحة الداخلية والتعرف على تاريخ عمان، حيث جاءت المحطة الأولى للجولة السياحية إلى محافظة مسقط من خلال زيارة متحف بيت البرندة، ومنها انطلقت الرحلة في محطتها الثانية مرورا بالطرق القديمة التي سلكها الأجداد وصولا إلى المتحف العماني الفرنسي الذي رصد جانبا من العلاقات بين سلطنة عمان وفرنسا، في حقب زمنية مختلفة، وتواصلت الرحلة الكشفية سيرا على الأقدام في رحلة مرورا بقصر العلم ومسقط وقلعتي الجلالي والميراني وصولا إلى باب المثاعيب، الذي تم ترميمه في عهد النهضة المباركة ليكون تحفة فنية للزائرين من داخل السلطنة وخارجها، وتواصلت الرحلة وصولا إلى سوق مطرح حيث كان أحد المحطات التي تزورها اللفة الكشفية. وتواصلت الرحلة بعدها للقيام بجولة بحرية للتعرف على البحر وزيارة جزر الحلانيات التي تتكون من ٧ جزر.
وحول الرحلة وأهدافها قالت ابتسام الفارسية قائدة عشيرة جواﻻت جمعية المرأة العمانية بالسيب: تعتبر الرحلة الكشفية مبادرة سياحية تهدف إلى التعرف على أبرز المعالم في السلطنة ومعايشة حاضر عماني وماضيها التليد فكانت البداية في محافظة مسقط وستتواصل إلى محافظة جنوب الباطنة، موجهة شكرها لنادي السيب وجمعية المرأة العمانية ولكل من أسهم في تنظيم الرحلة.
وقال الجوال يحيى الحديدي من عشائر جوالة نادي السيب: اللفة الكشفية في النسخة الأولى لمحافظة مسقط كانت ممتعة وجميلة وتعرفنا على اهم معالم المحافظة وتاريخها وأيضا المعالم الجيولوجية في السلطنة من خلال زيارتنا إلى جزر الديمانيات.
وعبرت الجوالة غدير المياحية من عشيرة جواﻻت جمعية المرأة العمانية بالسيب عن سعادتها بالمشاركة في الرحلة الكشفية والتي أسهمت في التعرف على أبرز معالم محافظة مسقط إلى جانب أنها أتاحت الفرصة للاندماج بعالم الحركة الكشفية.