رائد الهوتي: الملتقى ثمرة للتعاون المشترك مع جامعة السلطان قابوس

12 فبراير انطلاق ملتقى سوق مسقط –

تنطلق في الثاني عشر من فبراير المقبل أعمال ملتقى سوق مسقط للأوراق المالية الثاني عشر والتي تنظمها سوق مسقط للأوراق المالية بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس ممثلة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية وستقام في مركز عمان للمؤتمرات والمعارض بحي العرفان بمسقط وتستمر على مدى يومين.
وأوضح رائد بن حسين الهوتي مدير مكتب المدير العام والقائم بأعمال مدير دائرة الإعلام والتوعية بسوق مسقط للأوراق المالية أن فعاليات النسخة الثانية عشرة من ملتقى سوق مسقط للأوراق المالية سوف تكون متميزة ومختلفة عن السنوات السابقة وستقام ولأول مرة خارج الحرم الجامعي الذي تعودنا عليه خلال السنوات الماضية، حيث توفر المساحات الكبيرة بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض فرصة لتنويع الفعاليات والبرامج ذات الطابع التفاعلي والتوعوي للملتقى.
وقال رائد الهوتي: تتنوع أركان المعارض بتنوع الفعاليات المقامة فيه، حيث سيكون هناك جزء للمشاريع الطلابية المتعلقة بالجوانب الاقتصادية والاستثمارية، كما أن هناك جزءا للمؤسسات المشاركة ومنها الهيئة العامة لسوق المال، وشركة مسقط للمقاصة والإيداع، وشركة أوبار وهي شركة وساطة مالية، والشركة الوطنية لتنمية الاستثمارات الوطنية (تنمية) وهي أحد صناديق الاستثمار، وبنك مسقط من خلال مشروع المستثمر الصغير، وركن شركة عمانتل يعرضون من خلالها تجربتهم كشركة مساهمة عامة، وجمعية وسطاء سوق مسقط، وشركة أموال للاستثمارات المالية.
وأضاف: هناك جناح خاص لسوق مسقط للأوراق المالية ويضم عدة أركان منها ركن لموقع السوق الإلكتروني الجديد وركن خاص للكتيبات التوعوية والإصدارات الخاصة بالسوق وركن للمبادرة الوطنية (كم ريال) للتخطيط المالي وركن للمسابقات والسحوبات والجوائز وركن المحاضرات التوعوية التي سيشملها الملتقى، إلى جانب تخصيص استراحة تتضمن شاشات للتداول، وركنا للتصوير الفتوغرافي التذكاري لمواقع ومنصات التواصل الاجتماعي.
وكشف مدير مكتب المدير العام والقائم بأعمال مدير دائرة الإعلام والتوعية بسوق مسقط للأوراق المالية عن نيه السوق تدشين لعبة الاستثمار التي تطلق لأول مرة وسيتمكن من خلالها اللاعبون من فهم فكرة الاستثمار في هذه اللعبة التعليمية الممتعة والمسلية.
وأكد رائد بن حسين الهوتي بأن استمرارية الملتقى في دورته الثانية عشرة يأتي بناءً على حرص سوق مسقط للأوراق المالية وجامعة السلطان قابوس ممثلة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بأهمية التعريف بقطاع سوق رأس المال وآلية عمله وأثره الكبير على الاقتصاد الوطني إلى جانب أنه يعد فرصة لنشر الوعي الاستثماري في أوساط طلبة التعليم العالي بشكل خاص وأفراد المجتمع بشكل عام.
وأشار الهوتي إلى أنه تمت دعوة عدد كبير من الجامعات والكليات العامة والخاصة على مستوى السلطنة لحضور فعاليات الملتقى، حيث أكدت عدة كليات استعدادها التام للمشاركة، مجددا دعوته لجميع المؤسسات التعليمية العليا وأيضا المدارس لحضور فعاليات الملتقى والاستفادة من أنشطته والتي ستكون ابتداء من الساعة العاشرة صباحا وحتى الساعة الثامنة مساء وعلى مدى يومي الملتقى.