منتخبنا يواجه بنجلاديش في افتتاح كأس ديفيز للتنس.. اليوم

مجموعتان متوازنتان في المستويات تسفر عنهما قرعة المجموعة الرابعة –
كــــتب: خليفة الرواحي –

يفتتح منتخبنا الوطني مشواره في بطولة المجموعة الرابعة لكأس ديفيز للتنس اليوم بلقاء منتخب بنجلاديش في أولى المواجهات ضمن المجموعة الأولى التي يتواجد فيها منتخبنا مع منتخبات الإمارات وميانمار والعراق وبنجلاديش قرغيزستان، وذلك بعد مراسم القرعة التي أسفرت عن مجموعتين متوازنتين في القوة مع أفضلية نسبية لرأسي المجموعة المنتخب الإماراتي والمنتخب السنغافوري وذلك في القرعة التي أقيمت أمس بفندق روتانا سندس بحضور الحكم العام للبطولة وائل عباس وسلمان بن عبدالرحيم البلوشي المدير التنفيذي للاتحاد العماني للتنس المشرف العام على البطولة ومنذر بن تغلب البرواني أمين سر العام للاتحاد مدير البطولة ومساعد الحكم العام والمديرين الفنيين للمنتخبات الـ12 والتي يمثلها منتخبات (بنجلاديش والإمارات، والبحرين وجوام قرغيزستان وتركمانستان وطاجيكستان وبنجلاديش والعراق ومنغوليا وسنغافورة وميانمار). وقبل بداية القرعة أوضح الحكم العام للبطولة وائل عباس نظام قرعة البطولة وتوزيع المنتخبات حسب تصنيفها فقال: سيتم تقسيم المنتخبات إلى مجموعتين يترأس المجموعة الأولى المنتخب الإماراتي فيما يترأس المجموعة الثانية المنتخب السنغافوري فيما ستتوزع باقي المنتخبات العشرة على المجموعتين وفق التصنيف الدولي لكل منتخب من المنتخبات المشاركة.

وأضاف وائل عباس سيتم تقسيم الـ12 منتخبا إلى مجموعتين تلعب بنظام الدوري من دور واحد لكل مجموعة، وسيكون على رأس المجموعة الأولى المنتخب الإماراتي فيما سيكون على رأس المجموعة الثانية المنتخب السنغافوري ويأتي هذا التوزيع حسب التصنيف الدولي للمنتخبات، كما سيتم توزيع باقي المنتخبات الـ12 وفق التصنيف الدولي لكل منتخبين على حدة والتي تمثلها منتخبات (البحرين وجوام قرغيزستان وتركمانستان وطاجيكستان وبنجلاديش والعراق ومنغوليا وميانمار) وتبدأ القرعة بين منتخب السلطنة والمنتخب التركمانستاني، ومن ثم القرعة بين منتخبي ميانمار ومنغوليا، ثم القرعة بين العراق والبحرين تليه القرعة بين بنجلاديش وطاجيكستان وبين جوام وقرغيزستان، وبعد القرعة سيقوم الحكم العام وفي ظرف نصف ساعه بتوزيع جدول مباريات البطولة وتسليمه للمنتخبات المشاركة. بعدها أقيمت مراسم القرعة وقد شارك في مراسم السحب عدد من الإعلاميين ومشرفي البطولة، حيث أسفرت القرعة عن وقوع منتخبنا في المجموعة الأولى التي يوجد فيها (المنتخب الإماراتي وميانمار والعراق وبنجلاديش وقرغيزستان) فيما ضمت المجموعة الثانية (سنغافورة وتركمانستان وطاجيكستان والبحرين وجوام ومنغوليا)

مباريات اليوم الأول

وتفتتح البطولة اليوم في الساعة العاشرة تحت رعاية سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية، بحضور عدد من المسؤولين بالاتحاد العماني للتنس ومن وزارة الشؤون الرياضية، حيث ستقام في اليوم الأول 6 مباريات يواجه منتخبنا الوطني في أولى المباريات المنتخب البنجلاديشي، وفي المجموعة نفسها يلعب منتخب الإمارات مع قرغيزستان وميانمار مع العراق، فيما ستقام 3 مباريات للمجموعة الثانية حيث سيلعب منتخب سنغافورة مع منتخب جوام ويلعب منتخب تركمانستان مع طاجيكستان ومنغوليا يواجه البحرين، وستقام المباريات على ملاعب التنس بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر. وتستمر المنافسات بإقامة 6 مباريات يوميا للمجموعتين موزعة على 3 مباريات لكل مجموعة، وبعد 5 أيام من المنافسات في دوري المجموعتين سيلعب في اليوم السادس أول المجموعة الأولى مع ثاني المجموعة الثانية ويلعب أول المجموعة الثانية مع ثاني المجموعة الأولى والفائزان سيتأهلان إلى المجموعة الثالثة الآسيوية لعام 2019، وستقام في اليوم نفسه باقي مباريات البطولة لتحديد المراكز من الخامس إلى الـ12 حيث يلعب الثالث مع الثالث والرابع مع الرابع وهكذا.

الاجتماع الفني

وأقيم قبيل إجراء القرعة الاجتماع الفني لكأس ديفيز أداره الحكم العام للبطولة وائل عباس وبحضور سلمان البلوشي المدير التنفيذي للاتحاد العماني للتنس ومنذر بن تغلب البرواني أمين سر العام للاتحاد مدير البطولة ومساعد الحكم العام والمديرين الفنيين للمنتخبات الـ12 المشاركة. وقام الحكم العام بشرح الجوانب الإدارية للبطولة ونظام التدريبات وتوزيع الملاعب وكافة القوانين الجديدة في البطولة والإجابة على استفسارات عدد من المديرين الفنيين للمنتخبات.

مجموعة جيدة

وعقب مراسم القرعة أكد الدكتور خالد بن علي العادي رئيس الاتحاد العماني للتنس رئيس اللجنة المنظمة للبطولة على جاهزية المنتخب لخوض منافسات المجموعة الرابعة لكأس ديفيز واصفا المجموعة الأولى التي يتواجد فيها منتخبنا بالمتوازنة في المستويات الفنية وقال: المجموعة التي وقع فيها منتخبنا مجموعة لا بأس بها بمعية المنتخب الأقوى في المجموعة المنتخب الإماراتي الذي جاء على رأس المجموعة نتيجة هبوطه من المجموعة الثالثة إلى الرابعة وهذا الأمر جاء في مصلحة المنتخب، فيما نجهل قوة المنتخبات الأخرى، لكن الأمر سيتضح بعد مباريات اليوم الأول، ورغم ذلك نتمنى أن يتمكن منتخبنا من تخطي تلك المنتخبات والصعود للمربع الذهبي ومنها سيعمل المنتخب بجهازه الفني والإداري واللاعبين على تحقيق الأهداف المرسومة. وأضاف أن المنتخب الوطني في كامل الجاهزية لخوض المنافسات وخضع لفترة إعداد جيدة حيث بدأ المنتخب بالإعداد بمعسكر تدريبي لمدة ثلاثة أشهر للاعب محمد النبهاني بفرنسا وبرامج أخرى للاعب عبدالله البرواني بالتواجد في أكاديمية مونتي كارلو بنيس الفرنسية شمل البرنامج الدراسة والتدريبات في وقت واحد للسنة الثانية على التوالي فيما شمل برنامج بقية اللاعبين يونس الرواحي ومنير الرواحي بالمشاركة في عدد من البطولات الإقليمية والدولية خلال الفترة الماضية وبرنامج تدريبي في مسقط وبدأت المرحلة النهائية لبرنامج المنتخب بمعسكر تدريبي في اكاديمية يورل نورين بمدينة نيس الفرنسية ضم جميع اللاعبين في معسكر لمدة عشرة أيام تحت إشراف مدربي الأكاديمية وتعتبر الفترة التي قضاها جميع اللاعبين جيدة لتقديم المستوى المطلوب في هذه البطولة والحصول على بطاقة التأهل إلى المجموعة الثالثة وهذا ما نأمله من المنتخب وثقتنا كبيرة في جميع اللاعبين.

الذهاب لأبعد مدى

من جانبه قال سلمان بن عبدالرحيم البلوشي المدير التنفيذي للاتحاد العماني للتنس المشرف العام على البطولة: مجموعتنا جيدة وبها منتخبات قوية ومنها المنتخب الإماراتي ومنتخب قرغيزستان لوجود عدد من اللاعبين المجيدين لكن ثقتنا في اللاعبين كبيرة في تجاوز المنتخبات رغم صعوبة الموقف ونأمل أن يتمكن المنتخب من الفوز في أولى المواجهات مع بنجلاديش ومن ثم التخطيط للعب مع المنتخبات الأخرى والعمل خطوة بخطوة حتى الصعود للمربع الذهبي وهو الأمل الذي يراودنا في هذه البطولة بعد فترة الإعداد الجيدة للاعبين. وأضاف أن الصعود ليس صعبا ولكن يحتاج لكثير من التركيز من قبل اللاعبين ونتمنى أن يكون اللاعبون في المستوى المتوقع الذي يؤهلهم للذهاب إلى أبعد مدى في البطولة وتحقيق الأهداف التي خطط لها الاتحاد منذ السنوات الماضية.

مجموعة جيدة

قال صديق الهاشمي كابتن منتخبنا الوطني القرعة مناسبة ومجموعتنا جيدة وبها فرق قوية مثل الإمارات وتركمانستان الفريقين الأقوى حسب وجهة نظري لكننا جاهزون لتحقيق المعادلة الصعبة وتقديم المستوى المشرف الذي يؤهل الفريق للصعود للمربع الذهبي، وأضاف: معنويات اللاعبين عالية وسادت التدريبات أجواء من الحماس والرغبة الصادقة لتحقيق نتائج طيبة في البطولة، حيث كان لتوفير الأجواء الإيجابية لإعداد المنتخب من خلال المعسكرات الخارجية والداخلية الدور الكبير في رفع المعنويات والمستوى الفني للاعبي المنتخب وهم محمد النبهاني وعبدالله البرواني ويونس الرواحي ومنير الرواحي، ودعا الجماهير الوفية ومحبي التنس للحضور في مدرجات ملاعب التنس لمؤازرة المنتخب وتحفيز اللاعبين.
وقال كابتن منتخب العراق عدي أحمد: القرعة متوازنة من حيث القوة في المجموعتين ولا توجد مجموعة أصعب من الأخرى، ونحن قادمون من أجل المنافسة وسنرى مفاجأة من المنتخب العراقي الذي سيقدم أفضل ما لديه في هذه البطولة. وأضاف رغم الاستعدادات المتواضعة للمنتخب من خلال المعسكرات الداخلية والمشاركة في بعض البطولات إلا أن لدينا نخبة من اللاعبين المجيدين وسيكون حب الوطن واللعبة دافعا لهم لتمثيل العراق بالشكل المشرف.
وقال عصام عبدالعال كابتن المنتخب البحريني: المستويات في المجموعتين متقاربة جدا، ونتمنى التوفيق لكل المنتخبات المشاركة، وعن مجموعته قال: المجموعة التي وقعنا معها مجموعة جيدة وفريقنا هذا العام قادر على المنافسة وتقديم المستوى المشرف، موضحا أن منتخب بلاده أقام معسكرا في تركيا لمدة أسبوعين كما انخرط في معسكر داخلي لمدة شهرين، ومستويات اللاعبين عالية ولدينا اللاعب علي ديواني شارك لمدة عام كامل في عدد من البطولات حول العالم ونأمل أن نصل من خلاله إلى الدور الثاني من البطولة.
وقال محمود البلوشي كابتن فريق الإمارات: مستويات الفرق الستة في المجموعة الأولى جيدة ونلعب كل مباراة بحساباتها الخاصة وأهم شيء لدينا في البطولة الصعود للدور الثاني والعودة للمجموعة الثالثة التي نزلنا منها، مؤكدا أن اللعب في منافسات المجموعة الرابعة سيكون مصدرا قويا للتفاؤل حيث إن لاعبينا لعبوا سابقا في المجموعة الأقوى لذلك أملنا كبير في تخطي كل المنتخبات، مضيفا أن المنتخب يملك عددا من العناصر الجيدة القادرة على تحقيق الأهداف ومنهم عمر العوض وفهد الجناحي وعلي عبدالرحمن وعبدالرحمن الجناحي.
وأضاف لقد شارك اللاعبون في بطولات ومعسكرات داخلية وخارجية وهم في كامل الجاهزية لخوض المنافسات، موضحا أن المجموعة الأولى بها بعض المنتخبات التي لا يستهان بها ومنها المنتخب العماني وبالنسبة للفرق الأخرى فلا نعلم شيئا عن مستوياتها لكن في كل الأحوال قادمون للمنافسة. وقال جنسون هيو كابتن المنتخب السنغافوري: المجموعتان في مستوى متوسط ومتقارب تقريبا، وسنضع الخطط المناسبة لكل منتخب سنلعب معه، وسنناقش ذلك مع اللاعبين، مؤكدا جاهزية فريقه لخوض لمنافسات وقال أغلب اللاعبين شاركوا في بطولات داخلية وخارجية شملت باكستان والصين، ومستوى اللاعبين مطمئن جدا بالنسبة لنا ونتمنى الصعود والعمل على تقديم كل ما لدينا من مستوى فني.
فيما وصف عبدالرسول محيي الدين كابتن فريق طاجيكستان المجموعتين بالمستوى الفني المتقارب وقال: المجموعتان لا بأس فيهما ومستوياتهما الفنية متقاربة تقريبا، ونؤمن أن الحظوظ متساوية في الصعود للمربع الذهبي مؤكدا أن المنتخب السننغافوري هو الأقوى في مجموعته الثانية. وأضاف أن منتخب بلاده جاهز للمنافسة وقد استعد جيدا من خلال معسكرات داخلية ومشاركة في عدد من البطولات الخارجية وقادم لتقديم المستوى المشرف في البطولة.
حكام البطولة

يشارك في البطولة 46 حكما منهم الحكم العام وائل عباس ومساعد الحكم العام نسيرجي دوبروف من روسيا البيضاء، كما يتواجد في البطولة عصام ماهر رئيس الحكام ويوجد (9) حكام كراسي من الصين وإيران والهند وقطر والكويت والسعودية وكينيا، بالإضافة إلى 35 حكم خط تم تأهيلهم على مدار ثلاثة أيام وحاضر خلالها رئيس الحكام عصام ماهر، بالإضافة إلى مشاركة 50 من ملتقطي الكور.