السلطات الصومالية تحرر أطفالا تحتجزهم حركة الشباب

مقتل 4 مسلحين في غارة أمريكية –
مقديشو – وكالات: قالت السلطات الصومالية امس إن قوات اقتحمت مدرسة تديرها حركة الشباب مساء أمس الأول وحررت 32 طفلا أخذتهم الجماعة المتشددة لتجنيدهم في صفوفها.

وقال وزير الإعلام عبد الرحمن عمر عثمان لرويترز ‭‬‬إن الأطفال آمنون والحكومة تعتني بهم، مضيفا أن من المؤسف أن يجند الإرهابيون أطفالا لدمجهم في أيديولوجيتهم وأن هذا يعكس مدى يأسهم مع خسارة الحرب ورفض الناس للإرهاب.
وقالت حركة الشباب إن قوات حكومية مصحوبة بطائرات دون طيار هاجمت المدرسة في منطقة شبيلي الوسطى، وإن أربعة أطفال ومعلما قتلوا.
ولم يرد بعد تعليق من الحكومة الصومالية بشأن ما قالته الحركة عن سقوط ضحايا أو استخدام طائرات دون طيار.
وقالت المنظمة المعنية بحقوق الإنسان ومقرها نيويورك، في تقرير هذا الأسبوع، إن حركة الشباب أمرت شيوخ القرى ومعلمي المدارس الدينية والمجتمعات الريفية منذ سبتمبر بتسليمها مئات الأطفال لم تتعد أعمارهم الثمانية.
وقتلت القوات الأمريكية أربعة من مسلحي حركة الشباب في غارة جوية بالقرب من مدينة كيسمايو الساحلية الصومالية، وفقا لما ذكرته القيادة الأمريكية في إفريقيا أمس.
وقال البيان إن الضربة تمت بالتنسيق مع الحكومة الصومالية أمس الأول، على بعد حوالي 50 كيلومترا شمال غرب كيسمايو.