جوتيريش يدافع عن اتفاق إيران النووي

طهران – عمان – سجاد أميري:-
اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة «أنطونيو جوتيريش» أن أي محاولة لتبديد المخاوف حيال إيران، يجب أن لا تعرّض الاتفاق النووي المبرم معها للخطر، إذ لم يتم إبرامه إلّا بعد «جهد جهيد».

وقال جوتيرش: «القضايا غير المرتبطة مباشرة بالاتفاق النووي، يجب التعامل معها دون الإضرار بما يحفظ الاتفاق وإنجازاته»، مؤكداً على أن المخاوف المتعلقة بتنفيذ الاتفاق النووي يجب التعامل معها من خلال الآليات التي تم التأسيس لها بموجب الاتفاق».
وأوضح جوتيرش أن الاتفاق النووي مع طهران «إنجاز هام لمنع انتشار الأسلحة النووية، وللدبلوماسية وأسهم في تحقيق السلام والأمن على الصعيدين الإقليمي والدولي».
وأشار إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكدت مراراً أن إيران تنفذ التزاماتها النووية بموجب الاتفاق.
في شأن آخر، قالت البورصة الألمانية إن البنك المركزي الإيراني أقام دعوى في لوكسمبورغ بحق وحدة «كليرستريم» التابعة لها سعياً لاستعادة أصول قيمتها 4.9 مليار دولار والفوائد المستحقة عليها.
وتشمل الأصول المجمدة بمزاعم الاشتباه في «تمويل الإرهاب» والتي دُفع جزء منها إلى «ضحايا»، مبلغا قيمته 1.9 مليار دولار تسلمه مدعون في الولايات المتحدة بعد أمر قضائي صادر في 2013 إضافة إلى ملياري دولار تخضع للمزيد من إجراءات التقاضي من جانب مدعين أمريكيين في الولايات المتحدة ولوكسمبورج.
وقالت البورصة الألمانية في بيان «تعتقد كليرستريم أن الشكوى المقدمة بحقها لا أساس لها»، مضيفة «ستتخذ كليرستريم جميع الإجراءات الضرورية والملائمة للطعن بقوة على الادعاءات».
ومساعي إيران لاستعادة الأموال مستمرة منذ عدة سنوات. وفي 2016 أعلنت البورصة الألمانية أنه ورد ذكرها في دعوى أمريكية قد أقامتها إيران لاستعادة الأموال.