مارس المقبل.. بدء التسجيل في برنامج تحويل مشاريع التخرج التقنية إلى شركات ناشئة

التصفيات النهائية تبدأ يوليو القادم –
كتب – محمد الصبحي –
يستعد مجلس البحث العلمي لفتح باب التسجيل لطلبة مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة في برنامج تحويل مشاريع التخرج التقنية إلى شركات ناشئة (Upgrade)، وذلك بدءا من شهر مارس المقبل ولمدة شهرين، وواصل شركاء البرنامج جهودهم التعريفية في مختلف مؤسسات التعليم العالي، حيث تجاوز عدد إجمالي الحضور في حلقات العمل الخمسة الأولى الـ600 طالب من هذه المؤسسات، وذلك لتوفير الفرصة الكاملة أمام مشاريع التخرج في قطاع الاتصالات ونظم المعلومات واستثمار أفضل مشاريع التخرج التقنية في مؤسسات التعليم العالي عن طريق تهيئة الحوافز المناسبة لتحويلها لشركات ناشئة؛ وذلك عبر توفير دعم مادي للفائزين، وبرنامج متكامل لاحتضان المشاريع بالإضافة للاحتكاك الدولي مع شركات ناشئة عالمية.

إنجاز مشاريع

ويدعو شركاء برنامج Upgrade الطلبة المقبلين على إنجاز مشاريع تخرجهم إلى متابعة أخبار البرنامج، وإيجاد أفكار في الموضوعات التي يتبناها البرنامج لهذه النسخة وهي: إنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، والمدن الذكية، وأمن المعلومات، والبلوك تشين، وكما هو مخطط سيبدأ البرنامج استقبال طلبات المشاركة في شهر مارس 2018م ولمدة شهرين، حيث يشرف مجلس البحث العلمي على آلية التسجيل من خلال الموقع الإلكتروني للبرنامج www.upgrade.om، وبعد غلق باب التسجيل في شهر مايو، تبدأ عمليات التصفية، التي تنقسم إلى ثلاث مراحل، حيث يتخلل المرحلة الأولى التأكد من مطابقة الموضوعات المطروحة من قبل المشاركين مع موضوعات البرنامج والتأكد أن المشروع مشروع تخرج، أما المرحلة الثانية فهي عبارة عن عروض يقدمها المتأهلون من المرحلة الأولى، ثم تليها المرحلة الأخيرة في التصفيات، حيث يعلن عن ثلاثة فرق فائزة بعد انتهاء مرحلة المقابلات الشخصية، ويشترك كل شركاء البرنامج في التصفيات في شهر يوليو 2018، حيث سيتم اختيار ثلاث مشاريع لتبدأ رحلة الاحتضان في مكاتب مركز ساس لريادة الأعمال، يرافقها دعم تأسيسي لتكوين الشركة الناشئة من قبل عمانتل، وبعد الاحتضان سوف تبدأ الشركة للتحول من شركة ناشئة إلى شركة متوسطة أو صغيرة ليبدأ دور (ريادة) في تقديم التوجيه المالي والتسويقي، وسيقوم الصندوق العماني للتكنولوجيا بتوفير التدريب الدولي للفائزين، فيما تقوم اللجنة الوطنية للشباب بتهيئة الفرق الفائزة من الناحية المهنية والقيادية.
وقدم البرنامج بشكل مفتوح للطلاب والمهتمين من الجمهور عدد خمس حلقات عمل إلى الآن احتسابا من نهاية أكتوبر الذي تم فيه التدشين الرسمي للبرنامج، حيث تكونت حلقات العمل المقدمة من عدة محاور، وهي منهجية تحويل مشروع التخرج إلى شركة ناشئة، من تقديم شركاء البرنامج من القرية الهندسية، وتطبيق عملي على نموذج العمل التجاري، من تقديم شركاء البرنامج من مركز ساس لريادة الأعمال بهيئة تقنية المعلومات، وعرض مرئي لبرنامج Upgrade، من تقديم القائمين على البرنامج في قطاع الاتصالات ونظم المعلومات في مجلس البحث العلمي.
حلقات العمل

وشمل تقديم حلقات العمل لمجموعات متنوعة من مؤسسات التعليم العالي على امتداد ربوع السلطنة، حيث انطلقت باكورة الحلقات في الكلية التقنية العليا بمسقط في يوم 29 أكتوبر 2017، وذلك بعد حفل تدشين النسخة الثانية للبرنامج تحت رعاية سعادة الدكتورة/‏‏‏ منى بنت سالم الجردانية وكيلة وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني، بمشاركة طلبة ومدرسين من الكلية التقنية العليا، وكلية مزون، وكلية مجان الجامعية، وكلية الدراسات المصرفية والمالية، والكلية الحديثة للتجارة والعلوم، وكلية مسقط.

المحطة الثانية

وكانت المحطة الثانية في جامعة صحار بتاريخ ٧ نوفمبر 2017 بحضور مجموعة من طلاب ومدرسي جامعة صحار، وكلية العلوم التطبيقية بصحار، والكلية التقنية بشناص، وواصل البرنامج التعريفي رحلته، حيث كانت المحطة الثالثة في جامعة نزوى بتاريخ 14 نوفمبر 2017م، بحضور طلاب ومدرسي جامعة نزوى، وكلية العلوم التطبيقية بنزوى، والكلية التقنية بنزوى، ثم انطلق البرنامج شرقا حيث كلية العلوم التطبيقية بصور وذلك بتاريخ 28 نوفمبر 2017 بحضور طلاب ومدرسي كلية العلوم التطبيقية بصور، وكلية صور الجامعية، وجامعة الشرقية، والكلية التقنية بإبراء، وآخر المحطات في عام 2017 كانت في جامعة السلطان قابوس بتاريخ 14 ديسمبر 2017م بحضور طلاب ومدرسي جامعة السلطان قابوس وكلية كالدونيان الهندسية.
ويستأنف البرنامج نشاطه في عام 2018م بإقامة حلقة العمل السادسة في الكلية التقنية بالمصنعة بتاريخ 30 من هذا الشهر، حيث تم توجيه دعوة الحضور والمشاركة إلى طلاب ومدرسي الكلية التقنية بالمصنعة، وكلية عمان للإدارة والتكنولوجيا، والكلية التقنية بشناص، وسابع المحطات التعريفية بالبرنامج ستكون في جامعة ظفار بتاريخ 8 مارس المقبل بحضور طلاب ومدرسي جامعة ظفار، وكلية العلوم التطبيقية بصلالة، والكلية التقنية بصلالة، ومن هناك ينتقل البرنامج إلى تطبيقية عبري بتاريخ 13 فبراير المقبل، بحضور طلاب ومدرسي كلية العلوم التطبيقية في عبري، والكلية التقنية بعبري، ويشمل برنامج الزيارات كذلك كلية البريمي الجامعية بتاريخ 22 فبراير المقبل بحضور طلاب ومدرسي كلية البريمي الجامعية، وجامعة البريمي، وآخر المحطات ستكون في كلية الشرق الأوسط لتقنية المعلومات بتاريخ 12 مارس المقبل بحضور طلاب ومدرسي كلية الشرق الأوسط لتقنية المعلومات، وكليات ولجات للعلوم التطبيقية، والجامعة الألمانية، وكلية الخليج.

النسخة الثانية

وتأتي النسخة الثانية لبرنامج Upgrade بشراكات متجددة بين كل من مجلس البحث العلمي الذي يتولى تنظيم وإدارة البرنامج، والشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) التي تتولى تغطية التكاليف المادية للبرنامج من حيث التمويل التأسيسي للشركات الفائزة، وتغطية الجوانب اللوجستية للبرنامج، بالإضافة إلى مركز ساس لريادة الأعمال التابع لهيئة تقنية المعلومات، الذي يتولى احتضان الشركات الناشئة لمدة قد تصل لثلاث سنوات، إلى جانب الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة «ريادة» التي تهتم بالتوجيه التجاري والتسويقي والمالي لهذه الشركات، وفي هذه النسخة من البرنامج انضم للبرنامج الصندوق العماني للتكنولوجيا كشريك استراتيجي يُعنى بالتدريب الخارجي للفرق الفائزة وتهيئتها للاستثمار، وانضمت كذلك اللجنة الوطنية للشباب كشريك معرفي، حيث تتولى عملية التطوير المهني والقيادي للفرق الفائزة.

النسخة الأولى

ولقد أُعلن عن البرنامج في نسخته الأولى كشراكة تعاونية بين كل من مجلس البحث العلمي والشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) التي تلعب دورا محوريا في نجاح البرنامج بالإضافة لمركز ساس لريادة الأعمال التابع لهيئة تقنية المعلومات، والهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة «ريادة»، والشركة العمانية لتطوير الابتكار، وأسفر البرنامج عن نتائج متميزة تمخضت عن تحويل ثلاث مشاريع تخرج في قطاع الاتصالات ونظم المعلومات إلى ثلاث شركات ناشئة وهي شركة «تعزيز» المتخصصة في الواقع المعزز، وتعمل على مشروع لتعزيز تجربة السائح أثناء تواجده في الأماكن السياحية ويوفر له مجموعة من الاقتراحات بالأماكن والخدمات القريبة من مكان تواجده. وسيكون إطلاق منتج شركة تعزيز الأول في شهر فبراير المقبل.
ثاني المشاريع الفائزة نتج عنه شركة ناشئة تعمل على إيجاد منصة «عناوين» التي تقدم حلا مبتكرا لمشكلة العنونة في الدول العربية من خلال تقنيات متطورة لأصحاب الشركات لتساعدهم في العمليات اللوجستية.
وتأتي شركة «Beennova» بتطبيق مستخدما تقنية إنترنت الأشياء، الذي يقوم بتزويد مقدمي خدمات التجارة والأعمال والمستخدمين بخصائص لدعم تجربة المستخدم بتقنيات ذكية، وسيتم إطلاق أول مشاريع الشركة في الأول من أبريل للعام الحالي، وستوفر هذه الشركات فرص للتشغيل الذاتي مع استمرار الدعم المالي والتوجيه التجاري والتسويقي الذي يستفيد منه الفائزون بالبرنامج.
يذكر أن برنامج تحويل مشاريع التخرج لشركات ناشئة في قطاع الاتصالات ونظم المعلومات Upgrade أجاب عن سؤال دائما ما يخطر في بال الطالب، وهو ماذا بعد مشروع التخرج؟، فأصبح الآن أمام الطالب طريقتين لإنجاز مشروع تخرجه إما أن يتبع الطريقة التقليدية وهي اختيار مشروع من قائمة المشاريع المعروضة من قبل المشرفين الأكاديميين أو من الشبكة العالمية للمعلومات وبذلك ينتهي المشروع بمجرد عرضه، أو الطريقة الثانية وهي بحاجة لشخص شغوف محب للابتكار والتحدي، حيث يختار أحد التحديات التي يعاني منها هو بنفسه أو مجتمعه أو العالم، ويقوم بإيجاد حل تقني لها قابل للتطبيق والتحول لمنتج، ليجد برنامج تحويل مشاريع التخرج لشركات ناشئة يرحب به وبأمثاله من المبتكرين ليتنافسوا على حوافز البرنامج التي تبلغ 12 ألف ريال عماني كدعم مالي لتأسيس الشركة مقدم من الشركة العمانية للاتصالات عمانتل واحتضان لمدة قد تصل الى ثلاث سنوات وتوجيه مالي وتسويقي للشركة والتدريب الخارجي بالإضافة للجلسات الاستشارية المتنوعة للفائزين.