صحار يؤكد جاهزيته لتمثيل السلطنة في دورة الألعاب العربية للمرأة

بمشاركة ألف لاعبة يمثلن 69 ناديا من 17 دولة يتنافسن في 9 ألعاب –
كتب: فهد الزهيمي –

أكد يونس بن عبدالفتاح الشيزاوي القائم بأعمال رئيس نادي صحار جاهزية فريق الكرة الطائرة بالنادي لتمثيل السلطنة في دورة الألعاب للأندية العربية للفتيات 2018، في نسختها الرابعة بإمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة التي ستنطلق خلال الفترة من 2 إلى 12 فبراير المقبل، وذلك تحت رعاية قرينة سمو حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، وبمشاركة 69 ناديا من 17 دولة عربية في منافسات الدورة، التي تعد الأكبر سواء على مستوى اللاعبات أو الأندية أو الدول التي ستتنافس فيما بينها على مدى 11 يوما. وقال الشيزاوي: في البداية نتشرف في إدارة نادي صحار بتمثيل السلطنة في الدورة وذلك إلى جوار الأندية الأخرى الممثلة للسلطنة في هذا المحفل وهما ناديا قريات والخابورة، وهذه البطولة التي تقام هذا العام بحلة مختلفة وجديدة حيث إنها النسخة الرابعة من منافساتها التي تشهد مشاركة موسعة وبلا شك أن حجم المشاركة وتنوعها بالإضافة إلى وجود هذا العدد الكبير من الأندية المتنافسة ومن أقطار عربية مختلفة سيشكل حدثا فارقا من الممكن أن يستفيد منه الفريق المشارك على مستوى اكتساب الخبرات وتنوع التجارب إضافة إلى الوقوف على النشاط الرياضي في الدول الأخرى الشقيقة، فصقل الفرق وارتقاؤها لا يأتي إلا عن طريق الاحتكاك في مثل هذه المنافسات التي نسعد نحن في إدارة نادي صحار الرياضي بدعمها ودعم المشاركة فيها.

وأضاف القائم بأعمال رئيس نادي صحار: لدينا فريق نسائي في لعبة الكرة الطائرة تم تشكيله بجهود رائدة من بعض الأخوات للانضمام لمظلة نادي صحار وقد وفرنا له التسهيلات والظروف المناسبة للإعداد للبطولة، وهذا يأتي في إطار خطة إدارة النادي لتنويع الأنشطة الرياضية الممارسة تحت مظلة النادي كما هو في برنامجها الاستراتيجي للفترة الحالية إضافة إلى دعم النشاط الرياضي النسائي الذي يأتي تحت هدف مهم وهو أن يكون نادي صحار من الجميع وإلى الجميع ونحن متطلعون إلى دعم مناشط أكثر في هذا الصدد وفي مختلف الألعاب.
وقال أيضا: بالنسبة لإعداد الفريق فنحن متابعون بشكل مباشر لبرنامج الإعداد تحت إشراف المدرب الوطني فيصل المقبالي وبمساعدة وفاء الحسنية وتحت إشراف مديرة الفريق فاطمة الفزارية وهذا البرنامج إلى حد الآن يحقق أهدافه المرسومة لطبيعة المشاركة في البطولة التي يتجسد الهدف الأسمى منها في الاحتكاك والمنافسة على مراكز متقدمة، وهناك برنامج معد حسب الظروف المناسبة للاعبات للإعداد يتضمن فترات تدريب مكثفة بالإضافة إلى معسكرات داخلية قبل انطلاق البطولة، آملين أن يكلل بالنجاح لتكوين فريق قادر على المنافسة بشكل قوي في البطولة، وآملين أن تكلل هذه المشاركة بالتوفيق والنجاح.

جاهزية الفريق

من جانبها أكدت فاطمة الفزارية مديرة فريق صحار للكرة الطائرة أن الفريق يواصل استعداده بشكل مكثف حسب الإمكانيات المتاحة وبظروف تفريغ اللاعبات، حيث بدأ الاستعداد من بداية شهر ديسمبر الماضي بتجمعات نهاية كل أسبوع بواقع 3 أيام وبتدريبات فترة واحدة وتم فيها اختيار اللاعبات والتركيز على بعض الجوانب البدنية والمهارية، وخلال الأسبوع القادم سيتم تكثيف التدريبات وسيكون التجمع بواقع 5 أيام والتركيز فيها على رفع المعدل البدني للاعبات مع التركيز على الجانب المهاري ودمجه مع العناصر السابقة وذلك لقصر الفترة قبل انطلاق الدورة، وسيدخل الفريق في معسكر داخلي اعتبارا من 27 يناير الجاري بواقع فترتين تدريبيتين بصحار وسيتم التركيز على الجوانب الخططية ولعب مباريات ودية مختلفة المستويات وسوف يستمر المعسكر إلى الذهاب للدورة بتاريخ 2 فبراير المقبل، أما بالنسبة للمنافسة في الدورة فمشاركتنا جاءت لكي نحرز أحد المراكز الثلاثة في ظل وجود أندية قوية ووجود محترفات في الأندية الأخرى المشاركة من الدول العربية ولكن إن شاء الله قادرون على تحقيق مركز مشرّف بالدورة.
وأضافت مديرة الفريق: إدارة نادي صحار سخرت كل السبل أمام لاعبات الفريق من أجل المشاركة في دورة الألعاب للأندية العربية للفتيات 2018، في نسختها الرابعة بإمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة والتي ستنطلق خلال الفترة من 2 إلى 12 فبراير المقبل، وبمشاركة 69 ناديا من 17 دولة عربية، كما قامت إدارة النادي بتوفير كافة متطلبات الفريق ومتابعة تدريبات اللاعبات عن كثب، وفي هذا الجانب أقدم الشكر لإدارة نادي صحار والشكر موصول أيضا إلى وزارة الشؤون الرياضية وإلى لجنة رياضة المرأة برئاسة السيدة سناء بنت حمد البوسعيدية رئيسة اللجنة على الجهود الكبيرة من أجل تذليل الصعاب للمشاركة في هذه الدورة. وتتكون تشكيلة نادي صحار للكرة الطائرة من اللاعبات شيخة بنت عبدالله الشبلية وفاطمة بنت سبيل البلوشية وزهرة بنت حديد العريمية وابتسام بنت حديد العريمية وروان بنت سليمان المقبالية وأحلام بنت حديد العريمية ومريم بنت هلال العريمية ومروة بنت سالم الخميسية وفاطمة بنت علي الفارسية وبشرى بنت خميس العلوية ولقاء بنت عبدالله الحوسنية وآمنة بنت علي المقبالية، أما الجهاز الفني فيتكون من المدرب الوطني فيصل المقبالي ومساعدته المدربة وفاء الحسنية ومديرة الفريق فاطمة الفزارية.

المشاركون بالدورة

وتشارك السلطنة ممثلة في أندية صحار والخابورة وقريات في دورة الألعاب للأندية العربية للفتيات 2018، في نسختها الرابعة بإمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة والتي ستنطلق خلال الفترة من 2 إلى 12 فبراير المقبل، وبمشاركة 69 ناديا من 17 دولة عربية في منافسات الدورة، التي تعد الأكبر من حيث عدد المشاركة، سواء على مستوى اللاعبات أو الأندية أو الدول التي ستتنافس فيما بينها على مدى 11 يوما.
وقد كشفت اللجنة المنظمة للدورة في مؤتمر صحفي عن الكثير من الجوانب، وأقيم المؤتمر بحضور الشيخ خالد بن أحمد القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للفتيات والشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة الرياضي، وندى النقبي، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا، رئيس اللجنة التنفيذية، ومدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، ومحمد حسن خلف، مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام، وعبدالعزيز تريم، مستشار الرئيس التنفيذي- مدير عام «اتصالات» الإمارات الشمالية، وعدد من رؤساء ومديري المؤسسات الحكومية والرياضية في الدولة، وحشد من ممثلي وسائل الإعلام.
وللمرة الأولى منذ انطلاقتها في عام 2012، تشهد دورة الألعاب للأندية العربية للفتيات في نسختها الرابعة مشاركة 17 دولة من أصل 22 دولة عربية، لتشكل بذلك التمثيل العربي الأكبر في دورة رياضية إقليمية، حيث تشمل هذه الدول كلا من السعودية والبحرين ولبنان والمغرب واليمن وفلسطين وليبيا والأردن ومصر والجزائر والكويت وعُمان والسودان والعراق والصومال وجيبوتي إضافة إلى دولة الإمارات.

منافسات في تسع رياضات

وستتنافس الأندية النسوية العربية الـ69 المشاركة في تسع رياضات هي: كرة السلة والكرة الطائرة في الألعاب الجماعية، وكرة الطاولة والمبارزة والقوس والسهم والرماية وألعاب القوى في الألعاب الفردية والفروسية (قفز الحواجز)، ورياضة الكاراتيه التي تدخل للمرة الأولى في جدول المنافسات، ويتوقع أن تحقق نجاحًا كبيرًا من حيث حجم المشاركة وإبراز بطلات جديدات قادرات على رفع أعلام بلدانهن في المحافل الرياضية الإقليمية والدولية.
وتشارك ثلاثة أندية نسوية عربية في لعبة المبارزة، وسبعة في كل من لعبة كرة السلة، والكاراتيه، والكرة الطائرة، فيما تشارك خمسة أندية نسوية عربية في كل من منافسات قفز الحواجز والرماية، وثمانية في مسابقات كرة الطاولة، ومن المقرر أن تشارك تسعة أندية نسوية عربية في لعبة القوس والسهم، وستة في منافسات ألعاب القوى. وتشارك السعودية بخمسة أندية في خمس ألعاب، كما تشارك دولة الإمارات في الألعاب نفسها بثلاثة أندية في الألعاب التسع، والبحرين والجزائر بثمانية أندية في ثماني ألعاب، والأردن ومصر والصومال بأربعة أندية في أربع ألعاب، واليمن في ثلاث ألعاب بنادٍ واحد، وفلسطين بناد واحد في منافستين، وليبيا والسلطنة بثلاثة أندية في ثلاث ألعاب، والكويت في خمس ألعاب بناد واحد، والعراق في ثلاث ألعاب بناديين. وتشارك كل من السودان، وجيبوتي في لعبة واحدة وبنادٍ واحدٍ.

10 منشآت جديدة

وتشهد الدورة المقبلة إضافة 10 منشآت رياضية جديدة لاحتضان المنافسات، حيث تستضيف صالتا الرياضة والرماية في مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة مباريات وتدريبات الكرة الطائرة، والرماية في مسابقة 10 أمتار بندقية ومسابقة 10 أمتار مسدس، فيما تستضيف صالة مدرسة المنار بالشارقة تدريبات الكرة الطائرة فقط، وتتقاسم كل من صالتي الرياضة والرماية في المؤسسة، ونادي الشارقة الرياضي (فرع سمنان)، استضافة مباريات وتدريبات كرة السلة، في حين تستضيف جامعة الشارقة تدريبات كرة السلة فقط. وتقام منافسات رياضة المبارزة في صالة سجايا فتيات الشارقة، بينما يستضيف نادي الثقة للمعوقين مباريات وتدريبات ألعاب القوى (القوس والسهم)، فيما يستضيف نادي الذيد الرياضي الثقافي، منافسات الرماية لمسابقة 25 مترًا مسدس، أما بالنسبة لكرة الطاولة فتقام منافساتها في الكليات التقنية العليا بالشارقة، ويستضيف نادي الشارقة للفروسية لعبة الفروسية (قفز حواجز)، وأخيرًا يحتضن نادي الشارقة الرياضي (فرع الحزانة) منافسات الكاراتيه.

حفل الافتتاح وبرنامج الدورة

وتنطلق الدورة بحفل الافتتاح الذي يحتضنه مسرح المجاز في الشارقة، عند الساعة السابعة مساءً في الثاني من فبراير المقبل، والذي سيجمع نخبة من كبار الشخصيات الرسمية الرياضية والدولية، من أبرزهم: الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود، وكيل الرئيس للتخطيط والتطوير في الهيئة العامة للرياضة بالسعودية، ومعالي المهندس خالد بن عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، وتوماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة الأولمبية الألمانية، واللاعبة الروسية إينا ديريغلازوفا الحائزة على ذهبية المبارزة في أولمبياد ريو 2016. ويشهد اليوم الثاني انطلاق منافسات كرة السلة، والمبارزة، والكاراتيه، بينما تنطلق منافسات الكرة الطائرة، والرماية (المسدس 10م)، والدور التأهيلي للعبة القوس والسهم في اليوم الثالث من الدورة.
أما مسابقات كرة الطاولة والرماية (البندقية 10م) والفروسية (قفز الحواجز) فتنطلق في الخامس من فبراير، في حين تقام منافسات ألعاب القوى في السابع من الشهر نفسه، ومسابقات الرماية 25 مترًا مسدس في اليوم الثامن، بينما سيشهد اليوم الختامي للدورة إقامة نهائيات كرة السلة في مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة في 12 فبراير.

نقل حي ومباشر

وحول النقل الحي والمباشر للدورة قال محمد حسن خلف، مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام: إن مؤسسة الشارقة للإعلام أخذت على عاتقها مسؤولية مواكبة جميع الأحداث والفعاليات التي تقام على أرض الشارقة، لتكون نافذة لجميع المشاهدين على امتداد وجودهم، تطلعهم من خلال تغطية مهنية تقودها الطواقم الإعلامية العاملة لديها، بما يسهم في نقل صورة حضارية مشرقة تليق بواقع الإمارة للعالم بأسره».
وأضاف خلف: «نؤكّد على دورنا كشركاء إعلاميين في دعم الرياضة النسوية في الدولة والمنطقة العربية، حيث خصصنا في مؤسسة الشارقة للإعلام وعبر قناة الشارقة الفضائية، والشارقة الرياضية، تغطيات شاملة ومواكبة لجميع مجريات الدورة الرياضية، من خلال بث حي ومباشر، وكذلك عبر استوديو تحليل رياضيّ من ميدان الحدث لمتابعة مجريات المنافسات».
وأعلنت اللجنة العليا المنظمة عن إقامة المركز الإعلامي الرئيسي للدورة في فندق راديسون بلو، فيما تشمل التغطية الإعلامية أماكن إقامة الفرق المشاركة، واللجان الفنية، ولجان التحكيم، ولجان الدورة، والضيوف وكبار الشخصيات، في كل من فندق شيراتون الشارقة، وفندق سويس بيل، وفندق هوليدي انترناشيونال البحيرة، ومنتجع ماربيلا (فيلا) الشارقة، وفندق كوبثرون، وفندق جولدن توليب، وفندق سنترو.