68 معاقا عقليا شملتهم التهيئة المهنية خلال الربع الثالث من 2017

تدربوا على الأعمال الخشبية والفنية والتصنيع الغذائي وتدوير الورق –
354 فردا منهم 230 دون سن 15 سنة بمركز الأمان للتأهيل حتى نهاية سبتمبر الماضي  –

كتبت – خالصة بنت عبدالله الشيبانية :

شملت خدمات مركز التقييم والتأهيل المهني خلال الربع الثالث من العام الماضي 68 ملتحقا بالمركز من الأشخاص ذوي الإعاقة العقلية القابلة حالتهم للتأهيل المهني يشكل الذكور من بينهم 35 شخصا وتم تأهيل الملتحقين على مرحلتين تمثلت الأولى في التهيئة المهنية وضمت فصولها 18 من الذكور و17 من الإناث، بينما شملت المرحلة الثانية التدريب المهني بمشاركة 3 ملتحقين في مجال الأعمال الخشبية، و3 في الأعمال المعدنية، وتدريب 5 ملتحقين على الأعمال الزراعية واثنين على الأعمال الفنية، بينما تم تأهيل 6 ملتحقات بالمركز في مجال الأعمال اليدوية، و4 منهن في مجال التصنيع الغذائي، وفي الورش المحمية تم تأهيل 4 ملتحقين بالمركز في تدوير الورق، و6 ملتحقات في مجال الحلي والإكسسوارات.

مركز الأمان للتأهيل

من جانب آخر يقدم «مركز الأمان للتأهيل» خدماته للأشخاص ذوي الإعاقة الجسدية والذهنية والمزدوجة البسيطة والمتوسطة التي تقسم لفئتين عمريتين، الفئة العمرية (وحدة الوفاء) وتشمل الأشخاص ذوي الإعاقة منذ الولادة إلى سن (15) سنة خلال الفترة النهارية، والفئة العمرية (وحدة الأمان): وتشمل الأشخاص ذوي الإعاقة من 15 سنة فما فوق من ذوي الإعاقة المزدوجة أو المتعددة المتوسطة أو الشديدة وتقدم لهم الخدمات والبرامج خلال الفترة النهارية بالإضافة للإقامة الداخلية للحالات القاطنين خارج محافظة مسقط.
وضم المركز حتى نهاية سبتمبر الماضي 354 فردا منهم 230 فردا دون سن 15 سنة، و124 فوق سن 15 سنة، وبلغ عدد جلسات خدمة العلاج الطبيعي التي قدمها المركز للأطفال تحت سن 15 سنة 429 جلسة، وبلغت عدد جلسات العلاج الوظيفي 320 جلسة، و605 جلسات في علاج النطق وتطبيق 82 جلسة في المهارات الحياتية، و104 جلسات في الإرشاد النفسي، وتنظيم 1928 جلسة في التربية الخاصة وشملت ورشة الطفل المبدع تنظيم 307 جلسات.
ويقدم مركز الأمان للتأهيل خدماته للملتحقين به من خلال برامج الرعاية النهارية، والبرامج المخصصة للمقيمين في المركز، والتي تتنوع في مضامينها بين الجوانب الاجتماعية، والصحية والتأهيلية والنفسية، ويقدم المركز أيضا أنشطة وبرامج توعوية للمجتمع حول قضايا الإعاقة وأساليب التعامل مع ذوي الإعاقة، وآليات دمجهم في المجتمع، حيث شملت خدمة الإقامة الداخلية بالمركز خلال الفترة من بداية يوليو إلى نهاية سبتمبر الماضي 74 من الأشخاص ذوي الإعاقة فوق سن 15 سنة، 47 منهم من الذكور و27 من الإناث، بينما تلقى 50 شخصا من ذوي الإعاقة فوق سن 15 سنة خدمة الرعاية النهارية التي يقدمها المركز لملتحقيه، 36 منهم من الذكور و14 أنثى، كما قدم المركز خلال نفس الفترة عددا من الخدمات التأهيلية والعلاجية لملتحقيه فوق سن 15 سنة، ضمت 750 جلسة في العلاج الطبيعي، و1101 جلسة لعلاج النطق، و362 جلسة في الإرشاد النفسي، و2562 جلسة في التربية الخاصة، فيما قدم المركز 691 نشاطا رياضيا للأشخاص ذوي الإعاقة فوق سن 15 سنة، و28 نشاطا اجتماعيا. وقد بلغ عدد الملتحقين بمركز الأمان للتأهيل حتى سن 15 سنة خلال الفترة من بداية يوليو إلى نهاية سبتمبر الماضي 136 من الذكور و94 من الإناث.

تمكين الأطفال

وتستقبل مراكز الوفاء لتأهيل الأطفال المعاقين البالغ عددها 26 مركزا موزعا على كافة محافظات السلطنة الأطفال ذوي الإعاقة من سن 2-14 سنة من الجنسين، الذين يعانون من الإعاقات الذهنية والسمعية والحركية والبصرية وغيرها من أنواع الإعاقة، وتقدم خدماتها من خلال تنفيذ عدد من البرامج التأهيلية والتدريبية الهادفة إلى تمكين الأطفال الملتحقين بها، ودمجهم في المجتمع، حيث بلغ عدد الأطفال الملتحقين بمراكز الوفاء لتأهيل الأطفال المعاقين حتى نهاية سبتمبر من العام الماضي (2181) طفلا وطفلة، 1310 منهم من الذكور بنسبة تصل إلى ما يقارب 60% من إجمالي الملتحقين، و871 من الإناث يشكلن حوالي 40% من إجمالي الملتحقين، ويشكل حوالي 71.5% من الملتحقين من الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية، والإعاقات الأخرى التي تشمل الإعاقة المتعددة، ومتلازمة داون، والتوحد، حيث بلغ عددهم معا 1561 طفلا وطفلة.
وشكل الأطفال من ذوي الإعاقة الذهنية 455 حالة من الملتحقين بمراكز الوفاء خلال الربع الثالث من العام الماضي بكافة محافظات السلطنة، أغلبهم إعاقة ذهنية خفيفة، يشكل الذكور منهم 134 حالة وتشكل الإناث 154 حالة، بينما يشكل الذكور في الإعاقة الذهنية المتوسطة 81 طفلا، ويبلغ عدد الإناث 86 طفلة، بينما يبلغ عدد الأطفال المصابين بإعاقة سمعية، 154 حالة، 5 منهم من الذكور و7 إناث من الصم، و22 طفلا و12 طفلة يعانون من ضعف السمع، و78 من الملتحقين الذكور، و30 من الإناث يعانون من صعوبة النطق، وبلغ عدد ذوي الإعاقة الحركية 577 حالة 287 من الذكور و266 من الإناث يعانون من الشلل الدماغي، ويعاني 30 طفلا و11 طفلة من ضمور العضلات، و20 طفلا و3 طفلات من الملتحقين بكافة المراكز لديهم شلل أطفال، وبلغ عدد الأطفال المعاقين بصريا من الملتحقين بمراكز الوفاء لـتأهيل الأطفال المعاقين بكافة المحافظات خلال نفس الفترة 11 طفلا، طفلان منهم كفيفان، وطفلتان كفيفتان، و5 ذكور وفتاتان لديهم ضعف نظر شديد، وبلغت عدد الإعاقات المتعددة والمصابين بمتلازمة داون والتوحد والإعاقات الأخرى الملتحقين بمراكز الوفاء لتأهيل الأطفال المعاقين خلال نفس الفترة 984 حالة، 80 من الذكور و91 من الإناث لديهم إعاقات متعددة و263 ذكرا و174 أنثى مصابين بمتلازمة داون، وفي التوحد 266 من الذكور و57 من الإناث، بينما التحق بمراكز الوفاء لتأهيل الأطفال المعاقين بكافة المحافظات خلال الربع الثالث من العام الماضي 53 طفلا وطفلة يعانون من إعاقات أخرى.
وبلغ عدد العاملين بمراكز الوفاء لتأهيل الأطفال المعاقين بكافة محافظات السلطنة حتى سبتمبر الماضي، 760 عاملا، أغلبهم يعملون في المجالات التخصصية، ويعمل 308 منهم في مجالات أخرى كمثل الحراس والسائقين والعاملات الفنيات وسائقي الباصات المستأجرة والمتطوعين بدون أجر وغير المنتظمين والعاملين في الخدمات المعاونة، بينما يعمل 299 موظفا في مجال التربية الخاصة أغلبهم بمحافظة شمال الباطنة، ويعمل 35 عاملا في العلاج الوظيفي، و48 في العلاج الطبيعي، و43 في علاج النطق وتعمل 27 موظفة كمشرفة إدارية.
خدمات تعويضية

وتم حتى نهاية الربع الثالث من 2017 تقديم 9 عكازات طبية، 7 منها للأشخاص ذوي الإعاقة بمحافظة شمال الباطنة، وعكازتين بمحافظة الداخلية، وتم تقديم 89 سريرا ومرتبة طبية، و179 كرسيا متحركا، و11 سماعة أذن لذوي الإعاقة السمعية بمحافظة الظاهرة، و271 نظارة طبية شملت الأشخاص ذوي الإعاقة بأغلب محافظات السلطنة، كما تم تهيئة مسكنين للأشخاص ذوي الإعاقة، أحدها بمحافظة مسندم والآخر بمحافظة الوسطى، كما تم تقديم خدمة الرعاية المنزلية لـ13 شخصا من ذوي الإعاقة بمحافظة جنوب الشرقية، وتقديم أجهزة تعويضية ومعينات طبية متعددة مثل كراسي دورات المياه، وأجهزة التنفس الاصطناعي، وطقم أسنان، ومشاية للحركة، وغيرها لـ150 حالة من الأشخاص ذوي الإعاقة بالسلطنة.
وقد وصل عدد الملتحقين بمراكز التأهيل الخاصة حتى نهاية سبتمبر الماضي 732 حالة، 591 حالة تعاني من اضطراب طيف التوحد، 582 منها على نفقة وزارة التنمية الاجتماعية، و141 حالة منهم في الإعاقات المختلفة، 134 منهم على نفقة الوزارة، كما بلغ عدد الملتحقين بمركز التوحد وقسم الإرشاد الأسري والمراكز التابعة لجمعية رعاية الأطفال المعوقين خلال الفترة من بداية يوليو حتى نهاية سبتمبر الماضي 360 طفلا وطفلة، 208 منهم من الذكور و152 من الإناث، تشرف عليهم 98 متطوعة، حيث بلغ عدد الأطفال الملتحقين بقسم الإرشاد الأسري بالوزارة 33 طفلا وطفلة 13 منهم من الإناث و20 من الذكور، بمختلف الإعاقات العقلية والحركية والإعاقة المزدوجة، ومتلازمة داون، تشرف عليهم 2 من المتطوعات.
وبلغ إجمالي عدد الأطفال من ذوي الإعاقة الملتحقين بجمعية التدخل المبكر 426 طفلا، 270 ذكرا و156 أنثى، أما عدد أفراد الكادر الوظيفي فيصل إلى 41 موظفا، وتمثلت أغلب أنواع الإعاقات في الفئة المصنفة تحت مسمى «إعاقات مختلفة» بواقع 257 طفلا، تليها الإعاقة الحركية التي تضم 57 طفلا، أما الأطفال من ذوي الإعاقة المزدوجة فيشكلون الحد الأدنى من أنواع الإعاقات، حيث لم يتجاوز عددهم 17 طفلا.