49 ألفا و515 طالبا وطالبة يبدأون امتحانات دبلوم التعليم العام

بـ 341 مركزا موزعة على محافظات السلطنة –
متابعة – مُزنة الفهدية واحمد الشحي وخالد الجنيبي وأحمد الكندي –
أدى صباح أمس 49 ألفا و515 طالبا وطالبة من طلبة دبلوم التعليم العام أولى امتحاناتهم للفصل الدراسي الأول من العام الدراسي 2018/‏‏‏‏2017م، وذلك في 341 مركزا موزعا على مختلف المحافظات.

وقدم الطلبة أولى امتحاناتهم في مادة اللغة العربية حيث هيأت المدارس كافة السبل والمتطلبات لضمان سير الامتحانات بكل أريحية وسهولة في أجواء هادئة ومريحة حسبما خطط لها، وتم تجهيز الفصول بكل الوسائل التي تساعد الطالب على الإجابة بكل يسر، وتم اختيار المدارس الملائمة لتكون مراكز للامتحانات.

وقال الطالب جاسم بن حسن العجمي من مدرسة مسعود بن رمضان «إن امتحان اللغة العربية كان غير متوقع من حيث مراعاة مستويات الطلبة وقدراتهم، ومن ناحية المطالعة كانت الأسئلة مباشرة وسهلة الحل، ولكن توجد بعض الصعوبات في «النصوص» حيث كانت بعض الأسئلة تحتاج إلى تفسير وتفكير خاصة في فقرة «المقامة»، بشكل عام، حيث كان الاختبار سهلا بالمقارنة بامتحان العام الماضي». وتحدث الطالب علاء بن محمد الصبحي من مدرسة أبي سعيد الكدمي للتعليم الأساسي أنه «ولله الحمد جاء الاختبار جيدا رغم بعض الصعوبة في بعض أجزائه، وبذلنا الجهود لتأديته بشكل جيد، آملين أن يكتب الله لنا التوفيق في الامتحانات المقبلة».
من جانبها قالت الزهراء بنت سليم الفهدية من مدرسة نزوى للتعليم الأساسي للبنات: «إن الامتحان متنوع من حيث الفروقات الفردية، والوقت كان كافيا للحل والمراجعة والأسئلة جاءت واضحة، ونتمنى أن تكون باقي الامتحانات بنفس المستوى من التنوع».
وعبر عبدالعزيز بن أحمد البوسعيدي من مدرسة مالك بن فهم عن ارتياحه لامتحان مادة اللغة العربية، حيث إن بعض الأسئلة كانت في متناول قدرات الطالب، مثمنا جهود أعضاء لجنة النظام والمراقبة في توفير الأجواء النفسية المريحة للطالب وتذليل الصعوبات المتعلقة باحتياجات مراكز الامتحانات.
وقال الطالب الحسين بن علي العجمي من مدرسة الحسن بن هاشم: «الكل يتبادر إلى ذهنه أن امتحان اللغة العربية يحوي أسئلة مكثفة ومطولة، ولكن الامتحان كان مراعيا لجميع المستويات، الأمر الذي ساعد الطلاب على تجاوزهم لحالات التوتر والقلق، مشيدا بتعاون لجنة امتحان اللغة العربية، سائلا المولى التوفيق لجميع طلبة دبلوم التعليم العام». الجدير بالذكر، أن هناك عدة لجان يتم تشكيلها لمتابعة جميع أعمال الامتحانات سواء كان مركزيا بالوزارة كاللجنة المركزية أو على مستوى مديريات التربية والتعليم بالمحافظات كلجان إدارة الامتحانات بالمحافظات.
محافظة الداخلية

انتظم أمس 6255 طالبا وطالبة في 46 مركز امتحان بينها 19 مركزا للذكور و18 مركزا للإناث و9 مراكز مختلطة بمحافظة الداخلية، لتأدية أولى اختبارات الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي في مادة اللغة العربية.
وأعرب الطلبة عن ارتياحهم لمستوى الاختبار الذي جاء حسب قولهم مناسبا لقدرات غالبية الطلبة ومراعيا للفروق الفردية بين المتقدمين حيث كان أغلب الانطباع عن وضوح الاختبار وملاءمة الوقت المحدد للإجابة وسارت الأجواء بيسر وسهولة نتيجة الاستعدادات الجيدة التي أعدتها المديرية العامة للتربية والتعليم بالمحافظة والحرص على تهيئة الأجواء النفسية المريحة للطلبة والطالبات.
وفي إطار زيارات أعضاء اللجنة المحلية للامتحانات لمراكز الامتحانات للاطمئنان على سير العمل قام كل من سليمان بن عبدالله السالمي المدير العام وأحمد بن جبر المحروقي المدير العام المساعد للتقويم التربوي والبرامج التعليمية والمدارس الخاصة والدكتور يعقوب بن خلفان الندابي المدير العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية والمشاريع بزيارات متابعة لعدد من مراكز الامتحانات بالمحافظة شملت مراكز الإمام محمد الخليلي للطالبات وطيمساء ولبيد بن ربيعة والقلعة، واطلعوا على سير الامتحانات ووقفوا على مستويات الأسئلة ومدى ارتياح الطلاب من الأسئلة وتنوعها وملاءمة الوقت المحدد قياسا لمستويات الأسئلة.
وفي مركز طيمساء للتعليم الأساسي المخصص لطالبات مدرسة نزوى أوضحت شمساء بنت محمد العبرية رئيسة المركز أن عدد لجان الامتحانات بالمركز بلغت في مادة اللغة العربية اثنتي عشرة قاعة ضمت مائة واثنين وسبعين متقدمة منهن سبع متقدمات ضمن الدراسات الحرة، كما قام المركز بتعيين لجنتين خاصتين لطالبتين منومتين بمستشفى نزوى، وتم تخصيص أربع مراقبات وتوفير الأجواء المريحة لهن لأداء الامتحان بالتنسيق مع إدارة المستشفى؛ وقالت: إن امتحان اللغة العربية كان جيدا، ولم تُسجل ملاحظات أو شكاوى على الورقة الامتحانية.

محافظة مسقط
قدم ما يقارب 11 ألف طالب وطالبة في محافظة مسقط امتحان اليوم الأول لدبلوم التعليم العام للفصل الأول من العام الدراسي 2018/‏‏‏‏2017م في مادة اللغة العربية في 49 مركز امتحان موزعة على ولايات المحافظة الست، ويتضمن العدد الطلبة النظاميين وطلبة تعليم الكبار والدراسات الحرة وكلية الحرس والمدارس الخاصة ومعهد عمر بن الخطاب للمكفوفين ومعهد العلوم الإسلامية ومدرسة الأمل للصم.
وزارت الدكتورة خديجة بنت محمد البلوشية المديرة العامة المساعدة للبرامج التعليمية والتقويم التربوي بالمديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة مسقط عددا من مراكز الامتحانات بالمحافظة لمتابعة سير الامتحانات فيها، والتقت برؤساء المراكز وزارت قاعات الامتحانات للاطمئنان على أداء الطلبة والطالبات ومعرفة ملاحظاتهم، حيث هيأت المديرية السبل والمتطلبات لضمان سير الامتحانات بكل أريحية وسهولة في أجواء هادئة ومريحة حسبما خطط لها، واجتمعت اللجنة المحلية للامتحانات برؤساء مراكز الامتحانات، وخلال اللقاء تم التأكيد على بعض الضوابط منها أهمية التحقق من شخصية الطالب الممتحن قبل بدء كل امتحان وفق البطاقة الشخصية أو جواز السفر وعدم إحضار أي جهاز نقال إلى قاعة الامتحان أو أية أدوات أخرى غير مسموح بها، وتم تعريف القائمين بأعمال إدارة الامتحان في كل مركز باللوائح والنظم والضوابط والتعليمات الأخرى المتبعة في المراكز وأهمية توفير الأجواء النفسية المريحة للطلاب والطالبات والوقوف معهم وتذليل الصعوبات، كما تم التطرق إلى كيفية توزيع المراقبين في قاعات الامتحان وأعداد الممتحنين ومراقبي الاحتياط والإجراءات المتبعة في حالة رصد المخالفات كالغياب والغش والتأخر، وإلى أهمية التعامل مع الطالب بأسلوب هادئ أثناء سير الامتحان وضرورة تحلي أعضاء لجنة النظام والمراقبة بروح المسؤولية، وأن يقوم رؤساء المراكز بواجبهم طبقا لما هو موضح في لائحة الامتحانات حسب القرار الوزاري رقم2015/‏‏‏‏588م.

محافظة الوسطى
باشر أمس 511 طالبا وطالبة من طلبة دبلوم التعليم العام امتحان اللغة العربية للفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 2018/‏‏‏‏2017م بمراكز تعليمية الوسطى، حيث أنهت إدارة التربية والتعليم بمحافظة الوسطى كافة استعداداتها المسبقة من خلال توفير كافة المستلزمات والتجهيزات والظروف الملائمة لسير الامتحانات.
وفي هذا الصدد قال الدكتور سالم بن سعيد المعشني مدير إدارة التربية والتعليم بمحافظة الوسطى رئيس اللجنة المحلية لإدارة امتحانات دبلوم التعليم العام: «إن هناك 389 من الطلبة النظاميين من بين المتقدمين لأداء امتحانات دبلوم التعليم العام في المحافظة و122 طالبا وطالبة من طلبة الدراسات الحرة تم توزيعهم على ثمانية عشر مركزا موزعا على ولايات هيماء، محوت، الدقم، والجازر، مؤكدا على أهمية الانضباط والانتظام من قبل كافة المنتدبين للعمل في مراكز الامتحانات، وتنبيه الطلبة على عدم إدخال الهواتف إلى مراكز الامتحانات والتأكيد على تسهيل الإجراءات وتوفير الجو الملائم والهادئ أثناء أداء الطلبة للامتحانات.
وكانت اللجنة المحلية لإدارة امتحانات دبلوم التعليم العام للفصل الدراسي الأول قد عقدت اجتماعا بحضور نائب رئيس اللجنة منصور بن عبدالله الجنيبي المدير المساعد للبرامج التعليمية بالإدارة التعليمية وحضور أعضاء اللجنة المحلية ورؤساء مراكز الامتحانات بتعليمية الوسطى وأعضاء لجنة التقويم التربوي بالمديرية العامة للتقويم التربوي، وذلك بمركز التدريب بولاية الدقم؛ لمناقشة الاستعدادات النهائية والمستجدات والضوابط واللوائح التي تنظم عملية سير الامتحانات وفق القوانين والأنظمة المعمول بها والتأكيد على تهيئة الظروف والأجواء الملائمة للطلبة، وتم التطرق إلى الملاحظات التي تم رصدها خلال الأعوام المنصرمة، بالإضافة إلى إجراءات التعامل مع المخالفات التي تحدث داخل المراكز وفق ضوابط إدارة امتحانات الدبلوم.

محافظة مسندم
بدأ طلبة دبلوم التعليم العام اختباراتهم بمحافظة مسندم لمادة اللغة العربية وسط أجواء مريحة ومطمئنة، وزار عبد الله بن علي الفوري مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسندم مركزي مسندم وجوهرة عمان بولاية خصب، واطلع على سير الامتحانات بالمركزين مستمعا لآراء الطلبة حول الورقة الامتحانية مطمئنا من رؤساء المراكز حول سير الامتحان وأهم الصعوبات التي واجهت الطلاب، موجها الطلبة والطالبات بأهمية مواصلة الجد والاجتهاد والمثابرة في الامتحانات القادمة لتحقيق نتائج إيجابية.
والتقى مدير عام تعليمية مسندم خلال الزيارة برؤساء المراكز مشيدا بالجهود المبذولة من قبل القائمين عليها التي أسهمت في تيسير الامتحانات من خلال التجهيزات والإمكانات الموفرة في كافة قاعات الاختبار التي من شأنها أن تسهم في توفير الجو المناسب والأداء المريح لأبنائنا الطلبة والطالبات في اختباراتهم، ورافق مدير عام تعليمية مسندم في الزيارة نبيلة بنت عبدالله الشحية المديرة العامة المساعدة لشؤون التخطيط وتنمية الموارد البشرية وتقنية المعلومات وسعيد بن محمد الشحي المدير المساعد لدائرة التقويم التربوي لشؤون الاختبارات والتحليل بدائرة التقويم التربوي، ومن جانب آخر زار أعضاء لجان الامتحانات المراكز الأخرى في المحافظة واطلعوا على سير الامتحانات بتلك المراكز مطمئنين على عمل سير اللجنة وأداء الطلبة حول امتحان مادة اللغة العربية. كما زار سليمان بن محمد الشحي عضو لجنة الامتحانات مركز تماضر بنت عمرو بولاية مدحاء.