الغرفة تناقش مع أصحاب المدارس تحديات قطاع التعليم الخاص

تسليط الضوء على اللائحة التنظيمية الجديدة –

التقى سعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان أمس بأعضاء اللجنة التعليمية وأصحاب المدارس الخاصة من مختلف أرجاء السلطنة، وبحضور عدد من المسؤولين في قطاع التعليم من وزارات التربية والتعليم و القوى العاملة والإسكان والتنمية الاجتماعية.
ناقش الاجتماع التحديات والصعوبات والمعوقات التي تواجه القطاع التعليمي بالسلطنة، بالإضافة إلى تناول أنواع الدعم المقترح والمنشود من الجهات المختلفة للمدارس الأهلية للقرآن الكريم ومدارس التعليم الخاصة.
أكد سعادة سعيد بن صالح الكيومي سعي الغرفة لحل كافة المشاكل ومناقشة الجهات المعنية من أجل تخطي الصعاب والتحديات التي تواجه قطاع التعليم الخاص، مؤكدا أهمية التركيز على القطاع كونه أحد أهم القطاعات الأساسية لبناء وتأسيس الرؤية المستقبلية، بالإضافة إلى أهمية التركيز على العنصر البشري من خلال وضع منهج تعليمي واضح، وتمكين دور المعلم، مما يخلق قطاعا تعليميا ذا مستوى متقدم وقوي.
وتناول الحديث اللائحة التنظيمية الجديدة، ودعم منح دراسية لذوي الضمان الاجتماعي وذوي الإعاقة والتوحد، وصعوبات القوانين التجارية، بالإضافة إلى مناقشة قطاع التعليم ما قبل المدرسي والمدارس الخاصة، وقطاع المراكز والمعاهد التدريبية، وقطاع الكليات والجامعات.
كما تم الاتفاق على ضرورة إزالة العراقيل والتعقيدات البيروقراطية بين الجهات المختلفة، وأهمية التركيز على تحقيق الجودة وإعطاء التعليم الخاص الاهتمام المستحق، بالإضافة إلى مناقشة مجموعة من المطالبات الأخرى التي تم الاتفاق على مناقشتها مع الجهات المعنية.